الاتحاد

عربي ودولي

أوباما يحذر من أزمة إنسانية كبيرة في دارفور

اوباما يتحدث للصحفيين بعد اجتماعه مع مبعوثه الى السودان

اوباما يتحدث للصحفيين بعد اجتماعه مع مبعوثه الى السودان

أكد الرئيس الاميركي باراك اوباما انه يأمل في ايجاد وسيلة لاعادة المنظمات غير الحكومية التي ابعدت من دارفور، وذلك في ختام لقاء مع المبعوث الاميركي الجديد الى السودان سكوت جراتيون الذي سيتوجه قريبا الى المنطقة· وقال اوباما ''إننا نواجه ازمة ناجمة عن قرار الحكومة السودانية ابعاد منظمات غير حكومية·· ومن الضروري ان نجد الوسيلة لإعادة هذه المنظمات غير الحكومية الى دارفور، وحمل الخرطوم على التراجع عن هذا القرار وايجاد الوسيلة التي تمكننا من تجنب حصول ازمة انسانية كبيرة'' هناك·
وأضاف الرئيس اوباما الذي التقى سكوت غراتيون ''ليؤكد اهمية'' دور الجنرال السابق في نظره، انه يرسله الى السودان مزودا ''بكل ثقته'' وان جراتيون سيسلمه تقريرا ''في أسرع وقت'' عما رآه هناك· لكنه لم يحدد موعد زيارة المبعوث الخاص· وفي الخرطوم، قال مسؤول محلي ان جراتيون سيصل هذا الاسبوع وقد يلتقي الرئيس عمر البشير الذي صدرت في حقه مذكرة توقيف دولية· وقد ابعدت الخرطوم ثلاث عشرة منظمة دولية غير حكومية ردا على اصدار المحكمة الجنائية الدولية في الرابع من مارس مذكرة توقيف ضد الرئيس السوداني المتهم بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور· وأسفرت الحرب في دارفور منذ 2003 عن 300 الف قتيل و2,7 مليون مهجر، كما تقول الامم المتحدة، لكن الخرطوم تقول إنها أسفرت عن 10 آلاف قتيل·
وقال الرئيس الاميركي ان الوضع في السودان ''لم يحل بعد وبات أسوأ''· وشدد على ان سكوت جراتيون سيحرص على إحياء اتفاق السلام الشامل في 2005 بين الشمال وجنوب السودان، والتأكد من تطبيقه والتشجيع على اجراء ''مناقشات بين المتمردين وحكومة الخرطوم التي يمكن ان تساعد على ايجاد حل للوضع في دارفور''·
والتقى المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي إلى السودان وهو ميجور جنرال متقاعد في سلاح الجو، ايضا مع مجموعة من المدافعين عن حقوق الإنسان في السودان وأعضاء من الكونجرس·
وأعرب تحالف ''سايف دارفور'' الذي يضم عشرات المنظمات، عن تفاؤله بعد هذا اللقاء بعزم الادارة الاميركية على اعادة السلام الى السودان· ويأمل التحالف في ان ''يتوجه جراتيون قريبا الى العواصم الاساسية ليطلب مباشرة من قادتها دعم الجهود المتعددة الاطراف لإقناع -واذا اقتضت الضرورة ارغام- نظام البشير بإعادة فتح ممر انساني وإحراز تقدم حقيقي للتوصل الى السلام في دارفور''، كما قال رئيس التحالف جيري فاولر في بيان· وأضاف ان ''حوالى 1,1 مليون مدني سيحتاجون قريبا الى المواد الغذائية، وحوالى مليون سيحتاجون قريبا الى مياه الشرب و1,5 مليون سيحرمون من العناية الصحية'' بسبب إبعاد المنظمات غير الحكومية

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران