الاتحاد

الرياضي

حسين الخوري ومحمد حاجي يقدمان درع النادي لجوفري

أبوظبي (الاتحاد) - عقد حسين عبد الله الخوري نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة ومحمد حاجي الخوري أمين السر العام جلسة عمل مساء أمس الأول بقاعة الاحتفالات بنادي الحصن مع رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للشطرنج بحضور هشام علي الطاهر أمين السر العام لاتحاد الشطرنج.
وفي بداية الاجتماع نقل الخوري ترحيب سعيد محمد المقبالي رئيس مجلس إدارة النادي لممثل الاتحاد الدولي الذي وصل البلاد أمس الأول للوقوف على استعدادات أبوظبي لاستضافة وتنظيم بطولة أندية العالم للشطرنج المقررة إقامتها نوفمبر 2011.
ويتوقع أن يشارك في البطولة 124 لاعبا من أبرز اللاعبين المصنفين في العالم، والتي يتم تنظيمها متزامنة مع اطلالة احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، بجانب بحث إمكانية تنظيم اولمبياد الشطرنج العالمي والذي يمثل واحد من أكبر التظاهرات الشطرنجية استثمارا للطفرة والسمعة الرياضية التي تتمتع بها أبوظبي التي أصبحت واحدة من أهم المحطات الرياضية العالمية.
وشرح وفد مجلس نادي أبوظبي للشطرنج التطورات الايجابية التي يمر بها النادي في ظل مجلس إدارته الجديد واستراتيجيته الهادفة التي يجري تطبيقها بالنادي على الصعيدين الفني والإداري دعما لجهود اتحاد الشطرنج.
وأكد ممثل الاتحاد الدولي للشطرنج المالطي بورج قدرة أبوظبي على إحداث نقلة في خريطة الشطرنج العالمي بعد أن شارك عام 1995 في مهرجان أبوظبي الدولي والذي حقق الكثير من النجاحات وسط مشاركة قياسية من اللاعبين واللاعبات لمختلف التصنيفات والجنسيات، مؤكدا بان يعرف تماما مستوى الشطرنج الإماراتي منذ اولمبياد الشطرنج العالمي الذي أقيم عام 1986 ووقف مؤخرا على مستوى لاعبنا الذهبي سالم عبدالرحمن خلال فعاليات البطولة العربية التي أقيمت مؤخرا في الأردن والذي يمثل الموهبة الفطرية في هذا المجال.
ووعد حسين الخوري ممثل الاتحاد الدولي للشطرنج بنقل كافه مقترحاته وتوصياته لرئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج للرد على الاتحاد الدولي إيذانا ببدء الترتيبات التحضيرية للبطولة وفقا للقنوات الرسمية، وقد تم في ختام اللقاء تقديم درع النادي التذكاري تخليدا للزيارة.

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير