الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي الرياضي» يوقع اتفاقية مع مجلس التوطين

جمعة النعيمي وعبد الله الحميدان خلال التوقيع على الاتفاقية (من المصدر)

جمعة النعيمي وعبد الله الحميدان خلال التوقيع على الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أبرم مجلس أبوظبي الرياضي أمس اتفاقية تعاون ثنائي مع مجلس أبوظبي للتوطين، وذلك انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة وإيماناً بدور الشراكات وأهميتها في تعزيز التعاون بين المؤسسات الحكومية بهدف تحقيق استراتيجية إمارة أبوظبي الطامحة للارتقاء بمنظومة المشاريع والبرامج الهادفة المقدمة لفئات المجتمع.
ويأتي ذلك في إطار التعاون المشترك والفعال بين الطرفين لدعم استراتيجيات التوطين وتوفير فرص عمل للمواطنين في مجلس أبوظبي الرياضي، وقيام “أبوظبي للتوطين” بتلبية احتياجات القطاع الرياضي من الأيدي العاملة الوطنية بما لديه من خبرة في هذا المجال، كما تعزز الاتفاقية خطوات ومحاور تنفيذ الأهداف الوطنية التي تتماشى مع سياسات حكومة أبوظبي لتلبية متطلبات سوق العمل للمواطنين والعمل على تأهيل كوادر رياضية وطنية قادرة على تبوؤ مكانة مرموقة في الوسط الرياضي.
وقع الاتفاقية من جانب “أبوظبي الرياضي” جمعة النعيمي مدير إدارة الخدمات المساندة وعبد الله عبد العالي الحميدان مدير مكتب المشاريع في مجلس أبوظبي للتوطين.
وتنص بنود الاتفاقية على إيجاد التعاون فيما بينهما بما يكفل توفير الأيدي الوطنية العاملة لشغل الوظائف المتاحة، كما يقوم الطرفان بعقد اجتماعات لمناقشة الخطط المستقبلية وتفعيل الأدوار فيما بينهما بصورة أكبر والعمل على إعداد تقارير ربع سنوية لمتابعة عملية التوظيف والتدريب واستمرارية العمل المشترك بينهما، ويبدأ العمل في هذه الاتفاقية من تاريخ توقيعها وتبقى سارية المفعول لمدة عامين قابلة للتجديد.
ويلتزم الطرفان بتنفيذ المشاريع والبرامج المشتركة التي تدعم وتسهم في تنشيط عملية التوطين وتنمية قدرات المواطنين بصورة تواكب المهن العملية وتهيئة فرص جديدة لأنواع أخرى من التعاون قد توجد من حين لآخر، كما تحث الاتفاقية الطرفين على التعاون الضروري وفقاً للوائح والشروط الواردة في بنود الاتفاقية ما يسهم في ترجمة فاعلة وتحقيق التنمية والتطورات لكي تساعد وتخدم البرامج والمشاريع لتحقيق أهدافها المنشودة.
من جانبه قال جمعة النعيمي: “توقيع الاتفاقية يأتي في إطار جهود المجلس لدعم عملية التوطين التي يعتبرها هدفاً استراتيجياً ورئيسياً له، مشيراً إلى ان المجلس سيبذل كل ما في وسعه وضمن هذه الاتفاقية لزيادة نسبة العاملين من المواطنين في مختلف مجالات العمل بالقطاع الرياضي”.
وأكد النعيمي استعداد المجلس وحرصه التام على التعاون مع كافة الجهات الرسمية وعلى رأسها “أبوظبي للتوطين” للمساهمة في تنفيذ استراتيجية التوطين للوصول إلى مرحلة التنفيذ ومنح الفرصة لمواطني الدولة لشغل مواقع إدارية رياضية في مجلس أبوظبي الرياضي، بما يعزز ويرتقي من وجود العنصر المواطن وصولا لتحقيق شراكة فاعلة تنعكس برامجها وبنودها بالفائدة على الكوادر الوطنية في إمارة أبوظبي، مشيرا إلى ان توقيع الاتفاقية يسهم في تدريب وتأهيل كوادر وطنية في المجال الرياضي عبر برامج تدريبية وندوات رياضية متخصصة تساعدهم على القيام بمهامهم الوظيفية على أكمل وجه.
إلى ذلك أكد مجلس أبوظبي للتوطين استعداده الدائم لمد جسور التعاون مع كافة المؤسسات، وكل الجهات في القطاعين الحكومي والخاص، مشيداً بخطوة “أبوظبي الرياضي” الرامية إلى تطوير التعاون الثنائي بين الطرفين ودعم استراتيجيات التوطين من خلال توفير فرص عمل مناسبة للمواطنين من أصحاب الكفاءة لتحقيق الأهداف الوطنية التي تتماشى مع سياسات حكومة إمارة أبوظبي في تلبية متطلبات سوق العمل من اليد العاملة الوطنية، متمنياً تطوير هذه الخطوة التي تعتبر باكورة التعاون بينهما إلى اتفاقيات أخرى مستقبلية تعود بالنفع والفائدة على الطرفين.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة