الاتحاد

الرياضي

موزيز: ازدحام أجندة 2010 يصعّب مهمة اختيار الفائزين

أبوظبي (الاتحاد) - تعلن في قصر الإمارات يوم الاثنين المقبل، أسماء الفائزين بجوائز لوريوس الرياضية العالمية لعام 2011، والتي تعتبر أرقى الجوائز الممنوحة في مجال الرياضة العالمية على مدار العام. وسيُكشَف النقاب عن أسماء الفائزين حسب اختيار هيئة التحكيم الرياضي.
وتضم قائمة المرشحين الفرديين في فئات الجوائز السبعة أفضل أسماء الرياضيين في عالم الرياضة، ومن بيهم كوبي برايانت وكيم كليسترز وستيفاني جيلمور وجستين هينين ومارتن كايمار وليونيل ميسي ورافاييل نادال وفالنتينو روسي وكيلي سلاتر وإستير فيرجير وسيباستيان فيتيل وليندزي فون وشون وايت وسيرينا ويليامز.
أما فئة جائزة لوريوس العالمية لأفضل فريق في العام فيبدو أن المنافسة فيها قد باتت على أشدها عن أي سنة مضت، ففوز المنتخب الإسباني بكأس العالم لكرة القدم جعل منه منافسًا قويًا على الجائزة، فيما يُضاف إلى قائمة الفرق المرشحة الفريق الأوروبي الفائز بكأس رايدر، وفريق الإنتر الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا، وفريق لوس انجليس ليكرز الفائز ببطولة الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين، إضافة إلى فريق ريد بول لمنافسات الفورمولا-1، وفريق أول بلاكس النيوزيلندي للركبي.
وقال إدوين موزيز رئيس أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية: “كان هذا العام حافلاً بالإنجازات الرياضية، وستلاقي الأكاديمية صعوبة بالغة في تحديد أسماء الفائزين. لقد شهد عام 2010 أحداثًا رياضية رائعة – وعلى رأسها كأس العالم لكرة القدم والأولمبياد الشتوية وأولمبياد المعاقين، وهو ما انعكس بقوة على ترشيحات هذا العام لجوائز الأكاديمية، لكن العام نفسه شهد أيضًا منافسات مبهرة في عالم الجولف والتنس وسباقات الدراجات والسيارات. أي أن العام شهد مجموعة كبيرة من صور الأداء المبهر على المستويين الفردي والجماعي، وأنا أتقدم بخالص التهنئة لكل المرشحين. وبذلك تحمل الترشيحات هذا العام ما يجعلها أكثر الترشيحات سخونة ومنافسةً على امتداد تاريخ لوريوس، وكلنا على موعد مع النتائج في أبوظبي”.
وتعود جوائز لوريوس للرياضات العالمية إلى أبوظبي بفضل دعم شركة آبار للاستثمار، الشريك المضيف للحدث للعام الثاني على التوالي. وفي هذا السياق قال خادم القبيسي، رئيس مجلس إدارة آبار للاستثمار: “حفل توزيع جوائز لوريوس للرياضات العالمية حدث فريد من نوعه، وقد حظيت إمارة أبوظبي بنجاح عظيم وشرف كبير لاستضافة هذا الحدث في شهر مارس الماضي. جاء الحدث يومها على مستوى مرموق، وسنبذل قصارى جهدنا لتقديمه في ثوب جديد هذا العام”.
من المقرر أن يتولى النجم كيفين سبيسي – الفائز مرتين بجائزة الأوسكار – تقديم حفل توزيع الجوائز هذا العام أيضًا، وهو الحفل الذي سيشهده لفيف من أعظم الرياضيين والرياضيات من مختلف أنحاء العالم. وكان من حضور حفل العام الماضي النجمة العالمية جوينيث بالترو – الفائزة بجائزة أوسكار – بقصر الإمارات، كما كان من الحضور نجما السينما البريطانية هيو جرانت وكلايف أوين، إضافة إلى الممثلين الأمريكيين كايل ماكلاكلن ومايكل رودريجيز.
يشار إلى أن عوائد الحفل توجه إلى مؤسسة لوريوس للرياضة من أجل الخير والتي تدعم ما يزيد عن 83 مشروعًا رياضيًا في مجتمعات مختلفة حول العالم، واستطاعت الأكاديمية منذ انطلاقها جمع 40 مليون يورو لمصلحة مشاريع أسهمت في الارتقاء بمستوى المعيشة لما يزيد عن مليون ونصف شاب وفتاة.


المرشحون لجائزة أفضل رياضي

كوبي برايانت (الولايات المتحدة) كرة السلة
أندرياس إنييستا (إسبانيا) كرة القدم
ليونيل ميسي (الأرجنتين) كرة القدم.
رافاييل نادال (إسبانيا) التنس
ماني باكياو (الفلبين) الملاكمة
سيباستيان فيتيل (ألمانيا) سباق السيارات

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات