الاتحاد

أخيرة

معدلات السرطان الدولية تدعو للقلق

مانيلا (وكالات) - أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس، أن معدلات الإصابة بالسرطان حول العالم في ازدياد بمعدل يدعو للقلق، وأنه يجب على الحكومات تعزيز البرامج الوطنية لزيادة الوعي وتقليل المخاطر. وحذرت المنظمة الدولية قبل يوم واحد من اليوم العالمي للسرطان، من أنه بحلول عام 2030 يمكن أن يبلغ عدد المصابين بالسرطان 21,4 مليون شخص مقارنة بـ12,7 مليون شخص عام 2008، وأن ثلثي المرضى تقريباً سيكونون في الدول ذات الدخل المنخفض أو المتوسط.
وقال شين يونج سو المدير الإقليمي لمنظمة الصحة بمنطقة غرب المحيط الهادئ إن البرامج الوطنية المنظمة يمكن أن تساعد في خفض عبء السرطان الذي يقع على كاهل الفقراء أكثر من غيرهم، لأنهم الأكثر عرضة للعوامل التي تزيد من احتمالات الإصابة والأقل في الحصول على الخدمات الوقائية. وأضاف "يجب أن تصبح السيطرة على السرطان مسؤوليتنا جميعا. وللفوز بهذه المعركة يجب أن يتكاتف قطاع الصحة مع القطاعات الأخرى مثل الزراعة والتعليم والبيئة والصناعة الغذائية والتجارة والنقل".
وبلغت نسبة الإصابة بالسرطان في منطقة غرب المحيط الهادئ 32% من جميع أنواع السرطانات عام 2008. وقالت منظمة الصحة العالمية "ظهرت حوالي 4 ملايين حالة إصابة جديدة بالسرطان في المنطقة عام 2008، من بينهما 2,31 مليون حالة بين الرجال و1,75 مليون بين النساء، كما توفي نحو 2,6 مليون شخص في المنطقة بسبب السرطان في نفس العام".
ذكرت منظمة الصحة العالمية بأنه من الممكن تفادي قرابة 30% من حالات الإصابة بالسرطان من خلال تغيير نمط العيش. وأشارت إلى أنه يمكن تفادي أبرز عوامل الخطر مثل التدخين والبدانة والاستهلاك غير الكافي للفواكه والخضار وقلة التمارين وتناول الكحول وتلوث الهواء.
على الصعيد نفسه، أظهرت أحدث إحصائية رسمية في ألمانيا أن السرطان كان سبباً في 25% من حالات الوفيات في عام 2010. ويعتبر السرطان ثاني أكبر أسباب الوفاة في ألمانيا.

اقرأ أيضا