الاتحاد

الرياضي

«البرتقالي» يتذوق «الشهد» بعد 75 يوماً من «الدموع»!

لاعبو عجمان يهنئون كابي بهدفه في مرمى الجزيرة (تصوير متوكل مبارك)

لاعبو عجمان يهنئون كابي بهدفه في مرمى الجزيرة (تصوير متوكل مبارك)

عماد النمر (الشارقة) - أوقف عجمان نزيف النقاط الذي تسبب في احتلاله المركز قبل الأخير في ترتيب دوري الخليج العربي لكرة القدم، وحقق فوزاً مهماً على الجزيرة برأسية بوريس كابي في مباراتهما مساء أمس الأول في الجولة السابعة عشرة، وخرج «البرتقالي» من «دائرة الإحباطات» في رحلة الهروب من دوامة الهبوط إلى اقتحام «المنطقة الدافئة»، وجاء التفوق على «الفورمولا» بعد 75 يوماً «عجاف»، منذ آخر فوز حققه بالدوري على الوصل في الجولة الخامسة، ولم يكن الفوز بالنقاط الثلاث هو المكسب الوحيد لـ «البرتقالي»، حيث قدم الفريق أداءً جيداً، وظهر بشكل متماسك، وفرض أسلوبه على الضيوف، كما ظهر أثر تعاقداته الجديدة في أرض الملعب بصورة جيدة، ونجح المدرب عبد الوهاب عبد القادر في قراءة المباراة أفضل كثيراً من والتر زنجا مدرب الجزيرة، ونجح بوريس كابي نجم عجمان في ترجمة أفضلية فريقه إلى هدف في الشوط الثاني.
وقياساً بمعطيات ما قبل المباراة، فإن الكفة كانت تميل لمصلحة الجزيرة بحكم احتلاله مركز الوصيف في الجولة الماضية برصيد 32 نقطة، وأفضلية لاعبيه الأجانب والمواطنين، ولم تصب التوقعات في خانة عجمان صاحب المركز قبل الأخير، برصيد 9 نقاط، نتيجة الخسائر المتتالية للفريق، لكن عجمان ظهر بشكل جديد، وبدا فريقاً منظماً يجيد أفراده الانتشار والتمركز الصحيح، مع يقظة كاملة طوال شوطي المباراة، ونجح في إغلاق المساحات أمام مهاجمي الجزيرة الذين غابوا عن اللقاء بشكل واضح ولم يكن لهم فعالية حقيقية أمام المرمى.
اعتمد عجمان على السيطرة الميدانية لمنطقة وسط الملعب، بفضل وجود سيمون ومحمد عبد الباسط، وعلى الأطراف محمد الخديم ووليد أحمد، ومن أمامهم بوريس كابي الذي استعاد حاسته التهديفية، وإلى جواره الأجنبي الجديد الإيفواري بكاري كوني، دون إغفال دور الدفاع الذي كان نجمه الأول المحترف العراقي أحمد إبراهيم، في أول ظهور له مع الفريق، وصنع اللاعب الفارق في صفوف عجمان، حيث وضح حسن قيادته للفريق، وتحركاته وهدوء أعصابه في مواجهة هجمات الجزيرة.
في المقابل، ظهر الجزيرة في حالة من الضعف والتفكك، وقدم مباراة لن تمحى من ذاكرته لأنها أسوأ مباراة قدمها هذا الموسم، من حيث البطء في التحضير، وعدم وجود حلول لدى لاعبيه لـ «فك شيفرة» دفاعات عجمان القوية، إضافة إلى سوء مستوى الأجانب عبد العزيز برادة وكايسيدو ودي سيلفا، وظهر الدفاع بحالة ضعيفة، وكانت الجبهة الشمال لديه ثغرة استغلها عجمان أكثر من مرة.
وتفوق مدرب عجمان عبد الوهاب عبد القادر على مدرب الجزيرة والتر زنجا في قراءة المباراة قبل بدايتها بخطة اللعب التي اختارها، وأثناء سير أحداثها بتوظيفه للاعبين وتبديلاته، ولم يستطع زنجا «ملك اللعب الدفاعي» أن يتعامل مع الخطة الدفاعية التي اتبعها عجمان، ولم يجد الحلول المناسبة لمواجهة تفوق »البرتقالي» الخططي، والذي أدى إلى خسارته ثلاث نقاط أبعدته عن «الوصافة» وبفارق 7 نقاط عن الأهلي المتصدر، بينما منحت النقاط الثلاث الأمل من جديد لفريق عجمان في الخروج من أزمته، وابتعاده عن منطقة الخطر.
من جهته، أكد عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان أن الفوز الذي تحقق على الجزيرة، جاء نتيجة احترام المنافس الذي يسعى للمنافسة على الصدارة، مشيراً إلى أنه عندما يلتقي فريقان أحدهما يبحث عن بطولة وآخر يبحث عن البقاء، يجب أن تتبع الأسلوب المناسب للفريق، وعندما تواجه فريقاً مثل الجزيرة، يجب أن تضع الخطة المناسبة لمواجهته.
وحول أسباب فوز عجمان على الجزيرة، أشار عبدالوهاب عبدالقادر إلى أن الفريق تدرب خلال الأسبوع الماضي على أسلوب الضغط على المنافس، ودخل للمباراة ولديه رغبة قوية في التسجيل، وبعد إحراز الهدف حصل اللاعبون على دفعة معنوية وثقة كبيرة، وعندما يكون هناك لاعب بقيمة أحمد إبراهيم يكون التنظيم الدفاعي جيداً، وهو قائد رائع للمنظومة الدفاعية، إضافة إلى جهود بوريس كابي وسيمون، وكذلك بكاري كونيه، وهو لاعب يستطيع أن يستحوذ على الكرة بنجاح، وينقل الكرة بشكل سليم، وأيضاً محمد عبد الباسط في أول مباراة له بدوري الخليج العربي، وكل هذه عوامل ساعدت عجمان على تحقيق الفوز، وأن كل اللاعبين أدوا واجباتهم بشكل جيد داخل الملعب.
وقال مدرب عجمان «إننا كنا نحتاج إلى الفوز جداً، لتحسين وضع الفريق في الترتيب، ورغم أن الجزيرة لاحت له العديد من الفرص خاصة في الشوط الثاني، لكن دفاع عجمان كان يقظاً، ومنع الجزيرة من الحصول على أي كرات في العمق، وأكد أن الحظ وقف بجانب عجمان أمام الجزيرة، بعدما تخلى عنه في العديد من المباريات الماضية.
وتقدم عبدالوهاب عبدالقادر بالشكر إلى إدارة نادي عجمان على ثقتهم في الجهاز الفني للفريق، رغم الخسائر التي تعرض لها، مشيراً إلى أن عمل الإدارة في التعاقد مع لاعبين متميزين كان له الأثر الكبير في تغيير صورة الفريق، وقال علينا أن نجهز أنفسنا للمزيد من الجهد في المرحلة المقبلة.
ونفى عبد الوهاب عبد القادر أن يكون فكر في ترك مهمة تدريب عجمان، بعد الخسائر المتتالية التي تعرض لها الفريق، موضحاً أنه شخصياً لا يهرب من مواجهة المواقف الصعبة، وأن عجمان تعرض للموقف نفسه في الموسم الماضي، ونجح الفريق في تجاوز أزمته، وقال إنه يثق بقدرات لاعبيه في الابتعاد عن شبح الهبوط، وأن فترة التوقف المقبلة ستكون فرصة جيدة للفريق لاستعادة لاعبيه المصابين والاستعداد للمرحلة المقبلة.

الظاهري: التعاقدات الجديدة صنعت الفارق
عجمان (الاتحاد) - أعرب عبد الله الظاهري مشرف فريق عجمان عن سعادته بالفوز الذي حققه الفريق على الجزيرة ورفع به رصيده إلى 12 نقطة، وقال إن الفريق ظهر بمستواه الحقيقي وحقق المطلوب، مستفيداً من إقامة المباراة على أرضه وبين جماهيره، وقال إن التعاقدات الجديدة التي أبرمتها إدارة النادي، صبت في مصلحة الفريق، وصنعت الفارق في صفوف الفريق، وظهرت بشكل جيد خلال اللقاء الذي جاء قوياً أمام فريق يعد من أفضل فرق المسابقة وينافس على الصدارة، وعلينا أن نستفيد من هذا الفوز للتقدم نحو الأمام، من أجل الابتعاد عن منطقة الخطر، بتحقيق المزيد من الانتصارات في المباريات المقبلة.


خصيف: الهدف ليس خطأي
عجمان (الاتحاد) - أشار علي خصيف حارس الجزيرة إلى أن هدف عجمان في شباكه ليس نتيجة خطأ منه، حيث سدد بوريس كابي الكرة في الأرض، قبل أن ترتفع داخل المرمى.
وقال خصيف إن عجمان قدم واحدة من أفضل مبارياته في الدوري أمام الجزيرة، ونجح في الحفاظ على تقدمه بالهدف الوحيد، نتيجة التكتل الدفاعي الذي لعب به، وأشار إلى أن «الفورمولا» أوجد العديد من الفرص السانحة، خاصة في الشوط الثاني، لكن مهاجميه لم يوفقوا في استثمار واحدة منها، على عكس عجمان الذي تمكن من ترجمة فرصة وحيدة سجل منها هدف الفوز.


محمد علي عمر: عودة الروح
عجمان (الاتحاد) - أكد محمد علي عمر مدافع عجمان أن الفوز على الجزيرة، أعاد الروح لـ «البرتقالي»، بعد سلسلة الخسائر التي تعرض لها عجمان في البطولة، رغم العروض الجيدة التي قدمها في العديد من المباريات، مشيراً إلى أن فريقه ركز كثيراً على طريقة لعب مهاجمي الجزيرة، ونجح الدفاع في إغلاق المساحات أمامهم، ولم يسمح لهم باختراق دفاعات «البرتقالي». وقال إن الفوز منح الفريق دفعة كبيرة لتعزيز مسيرته في دوري الخليج العربي، وتقدمه خطوة إلى الأمام، من أجل الابتعاد عن المراكز الأخيرة ودوامة الهبوط.


الحمادي: المهم التفوق على فرق «المصير المشترك»!
عجمان (الاتحاد) - أشاد يوسف الحمادي نجم دفاع عجمان بأداء زملائه في مباراة الجزيرة، مشدداً على أن اللاعبين الجدد في صفوف الفريق مثلوا إضافة نوعية كبيرة في عجمان، أسهمت في ظهور الفريق بصورة جيدة، وتحقيق الفوز الذي كان مطلباً وهدفاً للجميع.
وأضاف قدمنا مباراة جيدة تكتيكياً، وفرضنا أسلوبنا على الجزيرة، وحافظنا على تقدمنا، رغم خطورة هجمات الـجزيـرة خـاصة في الشـوط الـثاني، وأن الفوز على الفرق المنافسة في صـراع الهبوط، والحصول على النقاط منها في المباريات القادمة، يعد أهم ضمانة لبقاء فريق عجمان في «المحترفين».


أحمد إبراهيم: نملك مقومات البقاء
عجمان (الاتحاد) - أعرب العراقي أحمد إبراهيم مدافع عجمان عن سعادته بالفوز على الجزيرة بهدف، في أول مباراة يلعبها بعد انضمامه إلى «البرتقالي» في فترة الانتقالات الشتوية، مؤكداً أن فريقه لديه مقومات البقاء في «المحترفين» لما يملكه من لاعبين جيدين، تحت قيادة المدرب القدير عبد الوهاب عبد القادر، وأوضح أنه ليس غريباً عن الكرة الإماراتية، وأنه يتابع التطور الكبير الذي حدث في الدوري الإماراتي في السنوات الأخيرة.
وقال إنه سوف يسعى بكل ما يملك من جهد في مساعدة عجمان مع بقية زملائه في تخطي الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق، من أجل الابتعاد عن قاع جدول الترتيب، والبقاء في «المحترفين»، وأشاد بأداء زملائه في الفريق، وقال إن الجميع كانوا على «قلب رجل» واحد، من أجل تحقيق الفوز وإسعاد الجماهير.


خميس إسماعيل: الجزيرة في صلب المنافسة
عجمان (الاتحاد) - أكد خميس إسماعيل لاعب الجزيرة أن عودة فريقه إلى صلب المنافسة على درع دوري الخليج العربي ما زالت ممكنة، رغم خسارته أمام مضيفه عجمان بهدف، وقال علينا عدم إضاعة النقاط في الجولات القادمة، مشدداً الى أن مشوار البطولة ما زال طويلاً، وأن «الفورمولا» بإمكانه العودة وتصحيح مساره، بعد الخسارة من عجمان.


جماهير المغرب تساند برادة
عجمان (الاتحاد) - حرصت أعداد كبيرة من جماهير الجالية المغربية في الدولة، على الوجود بالمدرجات المخصصة لجماهير الجزيرة، وظلت طوال المباراة تشجع الفريق بحرارة كبيرة، وساندت بقوة نجم الجزيرة المغربي عبد العزيز برادة، وظلت تهتف وتشجع «الفورمولا» بطريقة جميلة على مدار الشوطين، وحرصت على تحية المغربي إدريس فتوحي الذي أنهى تعاقده مع عجمان وشاهد المبـاراة من المدرجات.

اقرأ أيضا

"ملك" و"فرسان" و"فخر"