الاتحاد

الرياضي

232 ألف متفرج تابعوا مباريات الدور الأول للدوري من المدرجات

دبي (الاتحاد) - ارتفعت أعداد الجماهير التي حضرت مباريات الدور الأول لدوري المحترفين لكرة القدم للموسم الحالي، بنسبة بلغت 7.31% عما كانت عليه في الموسم السابق، إذ بلغ عدد الجماهير التي حضرت مباريات الدور الأول هذا الموسم من داخل الملاعب 232,429 متفرجاً في 65 مباراة (مباراة الوحدة والأهلي مؤجلة من المرحلة التاسعة، وستقام في 14 فبراير)، وبلغت الزيادة في أعداد المتفرجين 55,867 متفرجاً، إذ إن عدد الجماهير التي حضرت مباريات الدور الأول للموسم الماضي بلغ وقتها 176,391متفرجاً.
وبلغ متوسط الحضور الجماهيري في المباراة الواحدة في الدور الأول لهذا الموسم 3,576 متفرجاً، مقارنة بمتوسط الحضور الجماهيري في المباراة الواحدة للدور الأول الموسم الماضي الذي بلغ وقتها 2,675 متفرجا.
وكانت نسبة الزيادة بين أول موسم للدوري في 2008-2009 (الدور الأول) والموسم الذي تلاه 2009-2010 (أيضا الدور الأول) قد بلغت 11%، وبلغ عدد المتفرجين في الموسم الأول 159,108 متفرجاً، وبلغ متوسط الحضور الجماهيري في المباراة الواحدة في الدور الأول للموسم الأول لدوري اتصالات 2,411 متفرجاً، أما نسبة الزيادة بين أول موسم لدوري المحترفين الدور الأول وبين الدور الأول للموسم الحالي فقد بلغت 46%.
وكان إجمالي الحضور الجماهيري لدوري المحترفين في الموسم الأول قد بلغ 300,960 متفرجاً في 132 مباراة في الدورين الأول والثاني بمعدل 2,280 متفرجاً للمباراة الواحدة، وبلغ إجمالي المتفرجين في 132 مباراة في الموسم الثاني لدوري المحترفين 2009-2010 بلغ 345,312 متفرجاً بمعدل 2,616 للمباراة الواحدة.
وفي الموسم الحالي بلغ إجمالي الحضور في الدور الأول فقط 232,429 متفرجاً بمتوسط بلغ 3,576 في المباراة الواحدة، مع ملاحظة أن هذا الرقم قد تحقق في الدور الأول فقط، مما ينبئ بتدفق جماهيري أكبر في الدور الثاني، بشكل يزيد من معدل الحضور الجماهيري في المباراة الواحدة.
المرحلة السابعة الأغزر
وكانت المرحلة السابعة للدوري هذا الموسم هي صاحبة الرقم القياسي في الحضور الجماهيري، إذ حضر مباريات هذه المرحلة 38,680متفرجاً في المباريات الست التي لعبت في تلك المرحلة، تليها المرحلة العاشرة والتي حضرها 29,717 متفرجاً، وجاءت بقية المراحل على النحو الآتي: الثالثة 28,812. الرابعة 24,312. الخامسة 23,508. الثامنة 20,100. الثانية 20,028. الأولى 19524. السادسة 15,102. الحادية عشرة 7,242. وجاءت المرحلة التاسعة كأقل المراحل من ناحية الإقبال الجماهيري، إذ حضرها 5410 متفرجاً وهناك مباراة مؤجلة من المرحلة التاسعة بين الوحدة والأهلي.
الجزيرة يغرد خارج السرب
وصعيد الأندية الأكثر جماهيرية في الدور الأول لدوري هذا الموسم فيأتي نادي الجزيرة على رأسها، إذ حضر مبارياته الخمس التي أقيمت على ملعبه ستاد محمد بن زايد 75,796 متفرجاً، بمتوسط بلغ 15,159 متفرجاً للمباراة الواحدة، ثلاثة أضعاف النادي الذي يأتي بعده.
ويلي الجزيرة العين إذ حضر مبارياته الست التي أقيمت على ملعبه ستاد طحنون بن محمد 27,528 متفرجاً بمتوسط 4,588 في المباراة الواحدة، واحتل المركز الثالث نادي الوصل، حضر مبارياته 25,730 متفرجا في خمس مباريات، بمتوسط 5,146.
وجاء في المركز الرابع الوحدة إذ حضر مبارياته الخمس على ملعبه 22,900 متفرجاً بمتوسط 4,580. ثم الأهلي، الذي حضر مبارياته الست على ملعبه 21,720، بمتوسط 3,620. ثم النصر الذي حضر مبارياته الست 12,984، بمتوسط 2,164. يليه بني ياس الذي حضر مبارياته الخمس على ملعبه في الشامخة 12,915، بمتوسط 2,583. الشارقة الذي حضر مبارياته الست 9,006 بمتوسط 1,501.
وحضر المباريات الخمس للشباب 7,730 متفرجاً بمتوسط 1,546. الظفرة حضر مبارياته الخمس 6,370 بمتوسط 1,274. ثم دبي لعب ست مباريات على ملعبه في العوير حضرها 6,078، بمتوسط 1,013. أما أقل الأندية حضوراً جماهيرياً فقد كان نادي اتحاد كلباء إذ لعب أربع مباريات على ملعبه وحضرها 3,680 بمتوسط 736متفرجاً في المباراة الواحدة.
ارتفاع في نسب المشاهدين
إذا ما عقدنا مقارنة سريعة بين نسب الحضور الجماهيري في الدور الأول للموسم الحالي مقارنة بالموسم السابق، فإننا نجد أن نسبة الزيادة لدى بعض الأندية قد تجاوزت الـ 100%، ولعل أكثر الأندية زيادة في عدد جماهيره في الدور الأول هذا الموسم مقارنة بالدور الأول في الموسم الماضي هو نادي الوصل إذ حضر مبارياته في الدور الأول الموسم الماضي 7,208 متفرجاً في خمس مباريات على ملعبه، وفي هذا الموسم حضر مبارياته الخمس في الدور الأول على ملعبه 25,729 متفرجا بزيادة بلغت نسبتها 257%.
يأتي بعده نادي بني ياس، إذ حضر مبارياته الأربع في الدور الأول الموسم الماضي 3,864 متفرجاً، وفي هذا الموسم حضر مبارياته الخمس في الدور الأول 12,914 متفرجاً، بزيادة بلغت نسبتها 167%. ويأتي في المركز الثالث نادي الشباب، إذ حضر مبارياته السبع في الموسم الماضي 5,200 متفرج، وفي هذا الموسم 7,728 في خمس مباريات بزيادة بلغت نسبتها 108%.
والأهلي 9,012 في أربع مباريات الموسم الماضي، وفي الحالي 21,721 في ست مباريات بزيادة بلغت نسبتها 61%. العين 19,571 في ست مباريات الموسم الماضي، وفي الموسم الحالي 27,528 بنفس عدد المباريات بزيادة بلغت نسبتها 41%. الشارقة 5,914 في خمس مباريات الموسم الماضي، وفي الحالي 9,005 في ست مباريات بزيادة بلغت نسبتها 27%. الظفرة 7,350 في سبع مباريات الموسم الماضي، وفي الحالي 6,369 في خمس مباريات بزيادة بلغت نسبتها 21%.
الجزيرة 68,850 في خمس مباريات في الموسم الماضي، وفي الحالي 75,796 بزيادة بلغت نسبتها 10%. النصر 12,142 في ست مباريات في الموسم الماضي، وفي الحالي 12,985 بزيادة بلغت نسبتها 7%. أما أقل الفرق زيادة في عدد الجماهير مقارنة بالموسم الماضي، فقد كان نادي الوحدة، ففي الموسم الماضي شهد مبارياته الخمس في الدور الأول 22,393 متفرجاً، وفي هذا الموسم شهد خمس مباريات للوحدة على ملعبه 22,901 بزيادة بلغت نسبتها 2.3%.
حضور قياسي
تعتبر مباراة الجزيرة مع الوصل في المرحلة السابعة للدوري هذا الموسم هي الأكثر جماهيرية، إذ شهدها 28,164 متفرجاً من داخل ستاد محمد بن زايد، تليها مباراة الجزيرة مع العين في المرحلة العاشرة على نفس الملعب إذ شهدها 19,398 متفرجا، أما المباراة الثالثة فقد كانت للجزيرة أيضاً أمام الوحدة على ستاد محمد بن زايد في المرحلة الثالثة وشهدها 14,120 متفرجاً، أما المباراة الرابعة في دوري هذا الموسم التي كسرت حاجز العشرة آلاف، فكانت مباراة الوحدة مع العين على ستاد آل نهيان إذ شهدها 11,913 متفرجاً، أما بقية المباريات التي لعبت في الدور الأول وعددها 61 مباراة، فقد كان الحضور الجماهيري فيها أقل من عشرة آلاف متفرج للمباراة الواحدة. أما المباريات الأقل جماهيرية والتي كسرت حاجز الخمسمائة (أي حضرها جمهور أقل من 500 متفرج)، فقد كانت خمس مباريات: الظفرة مع الشارقة في المرحلة العاشرة على ملعب الظفرة في الغربية إذ حضرها 174 متفرجاً، والشارقة وبني ياس في المرحلة التاسعة على ملعب الأول حضرها 373 متفرجاً، اتحاد كلباء ودبي في المرحلة العاشرة على ملعب الأول في الساحل الشرقي وحضرها 385 متفرجاً، والشباب واتحاد كلباء في المرحلة السابعة على ملعب الأول وحضرها 428 متفرجاً، الوحدة والظفرة في المرحلة الحادية عشرة على ستاد آل نهيان وحضرها 473 متفرجاً.


نصف مليون في نهاية الموسم

دبي (الاتحاد) - يتوقع أن تشهد مباريات الدور الثاني للدوري، حضور أعداد كبيرة من الجماهير مع اشتداد حدة المنافسة على اللقب وسخونتها، خاصة وهناك أكثر من نادي سيسعى لمنافسة الجزيرة الجالس على القمة بفارق خمس نقاط عن صاحب المركز الثاني نادي بني ياس، وكذلك الأندية التي ستحاول أن تبتعد عن دوامة الهبوط والمنطقة الخطرة، وكل ذلك سيكون جاذباً للجماهير بأعداد كبيرة لمؤازرة أنديتها والشد من أزرها على ملاعبها أو خارجها.
وإذا كان الدور الأول قد حضره 232,429 متفرجاً، فيتوقع أن يشهد الدور الثاني أكثر من هذا العدد، وأن نصل إلى أكثر من نصف مليون مشاهد لمباريات الدوري، وهذا يعد تطوراً كبيراً وقفزة هائلة في أعداد الحضور الجماهيري، بشكل يجعلنا نلبي المعايير التي حددها الاتحاد الآسيوي للحضور الجماهيري للدوريات المحترفة.

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %