الاتحاد

الإمارات

«الموارد البشرية» تنفذ 121 نشاطاً ومبادرة لموظفي الحكومة

ليلى السويدي

ليلى السويدي

سامي عبدالرؤوف (دبي)
بدأت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، تنفيذ 95 نشاطاً و26 مبادرة على مستوى الحكومة الاتحادية، خلال العام الحالي، تهدف إلى تمكين الكفاءات الوطنية في الحكومة الاتحادية وتحقيق الأداء المؤسسي المتميز ودعم تطبيق حلول متكاملة وفق أفضل الممارسات العالمية.
وكشفت «الهيئة» عن إنشاء مركز التميز للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، مشيرة إلى أن باكورة أعمال هذا المركز، المشاركة بجلسة الطاولة المستديرة ضمن القمة الحكومية الثالثة الأسبوع المقبل، حيث سيتم إطلاق آلية تشجيع الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في الجوائز الإقليمية والعالمية، وتبادل الحوار والمعرفة مع شركات وبيوت الخبرة ذات الصلة بالموارد البشرية.
وقالت ليلى السويدي، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي، ومديرة إدارة نظام تقييم الأداء والمتابعة بالإنابة، في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، في تصريح لـ
«الاتحاد»: من أهم مبادراتنا للعام الحالي، إعداد نظام المكافآت التشجيعية والمزايا الوظيفية، ودليل الصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية، الذي تتم مراجعته حالياً بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء».
وأشارت إلى أن «الهيئة» ترمي من إنشاء مركز التميز للموارد البشرية إلى تكوين بنك معرفي ورفع مستويات التواصل والحوار المعرفي فيما يتعلق بمجال الموارد البشرية المختلفة على المستويين المحلي والإقليمي لاكتساب الخبرات المختلفة في هذا المجال، والاستفادة من الخبرات والممارسات المطبقة في الحكومة الاتحادية على صعيد إدارة رأس المال البشري وتمكينه.
ونوهت السويدي، بأنه تم وضع التصور وعقد الشراكات مع جامعة «موناش»، وتم حصر الجوائز ذات الصلة بالموارد البشرية الإقليمية والعالمية، مؤكدة أن الجهات الحكومية في الحكومة الاتحادية بدولة الإمارات قادرة على حصد الكثير من الجوائز العالمية في مجال الموارد البشرية.
ولفتت السويدي، إلى أن «الهيئة» تعكف حالياً على إنشاء مركز لقياس قدرات الموظفين في الحكومة الاتحادية «قدرات»، يتولى بالتعاون مع مراكز متخصصة، تنفيذ عمليات قياس قدرات الموظفين وفق أفضل المعايير العالمية، وإطلاق مبادرات مجانية وأخرى مشتركة وذلك لقياس أداء الموظفين بهدف التعيين أو النقل أو الترقية.
وذكرت أن «الهيئة» تعتزم إنشاء النظام الإلكتروني للتخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة، بهدف تحديد التوقعات المستقبلية من الوظائف والمهارات والكفاءات اللازمة مما يحسن عملية الاستقطاب وتطوير المهارات والكفاءات وفق منهج علمي يساعد الجهات الاتحادية على وضع موازنات الوظائف، مؤكدة أن هذا النظام سيرى النور قريباً، بعد أن تم تجريبه مؤخراً.
وعن أهم جوانب التحديث التي ستدخل على نظام إدارة معلومات الموارد البشرية «بياناتي» ، ذكرت السويدي أن من اهم الإضافات التي قررت «الهيئة» إدخالها على «بياناتي» نظامي التوظيف الإلكتروني والحضور والانصراف. وأفادت السويدي بأن الهيئة تعمل حالياً على تحديث نظامي إدارة الأداء والتدريب والتطوير لموظفي الحكومة الاتحادية، موضحة أنه بالنسبة لنظام إدارة الأداء لموظفي الحكومة الاتحادية، فـ«الهيئة» بصدد إصدار دليل لتطوير الكفاءات التخصصية، وتطوير بنك الأهداف لوظائف الدعم والمساندة، بالإضافة إلى إعداد دراسة تقييم الأقران.
وقالت السويدي: «أما بالنسبة لنظام نظام التدريب والتطوير، فإن (الهيئة) تعمل بشكل متسارع لتطوير دليل استرشادي لربط البرامج التدريبية بالكفاءات».

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة: الاستثمار في الإنسان أحد أعمدة التطور الحضاري في الدولة