الاتحاد

الرياضي

«العميد» يراهن على خماسي الوسط لإيقاف «فورمولا العاصمة»

دبي (الاتحاد) - يلعب فريق النصر مباراته أمام الجزيرة مساء اليوم بهدف تحقيق فوز يكمل به “العميد” مسيرته الجيدة التي اختتم بها الدور الأول للدوري، وعاد من خلالها للطريق الصحيح في إطار خطة استعادة المكانة المطلوبة التي يخطط لها الجميع بعد أن طال انتظار ذلك لاحتلال مركز متقدم في جدول الترتيب بعد الوصول للمركز الخامس برصيد 16 نقطة.
ويواجه لاعبو النصر اليوم تحدياً كبيراً في مواجهة بطل “نصف الدوري” فريق الجزيرة في مباراة تعني الكثير لأبناء القلعة الزرقاء في مسيرة الدوري، خاصة أنها تسبق مباراة أخرى تجمع الفريقين في دور الثمانية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة مساء يوم الأربعاء المقبل، ويأمل لاعبو النصر وجهازهم الفني في تحقيق الفوز بالنقاط الثلاث لتحقيق قفزة جديدة في جدول الترتيب، خاصة أن الفارق بينه وبين أصحاب المراكز التي تسبقه ليس كبيراً، ويعتبر الفوز في مباراة واحدة كفيلا بأن يرتقي به في الجدول أكثر من مركز بين المراكز من الخامس إلى الثالث.
يلعب النصر المباراة بصفوف مكتملة باستثناء غياب بدر ياقوت للإيقاف وفهد سبيل للإصابة بعد أن عاد البرازيلي ليو ليما للتشكيلة في مباريات كأس الرابطة بعد أن تم استبعاده لفترة في عهد المدرب الوطني عيد باروت، وذلك بعد عودة معظم اللاعبين لمستواهم العالي وخاصة الدولي عامر مبارك، حيث ظهر الجميع في التدريبات الأخيرة بمستوى جيد، وهناك أيضاً الوجه الجديد البرازيلي رودريجو كاريكا، الذي تم قيده في فترة الانتقالات الشتوية في اللحظات الأخيرة بدلاً من الإكوادوري كارلوس تينيريو المصاب، حيث شارك اللاعب الجديد في التدريبات بقوة وظهر بمستوى جيد، وقد يشارك لبعض الوقت في اللقاء في ظل الآمال المعقودة عليه من الجماهير “النصراوية”.
واستعد الفريق لمباراة الليلة بشكل جيد من خلال التدريبات التي أعقبت انتهاء مشاركته في كأس الرابطة، حيث حاول الجهاز الفني بقيادة الإيطالي والتر زنجا، الذي يقود الفريق “النصراوي” لأول مرة في الدوري تصحيح الأخطاء الدفاعية والهجومية التي ظهرت في مباراتي الفريق الأخيرتين بكأس الرابطة في ظل معرفة حجم المنافس الليلة، خاصة أن الجزيرة يلعب للفوز دائماً سواء على ملعبه أو خارجه بحثاً عن لقب الدوري.
ودرس لاعبو النصر وجهازهم الفني فريق الجزيرة جيداً من خلال مشاهدة تسجيل لآخر مباريات الفريق أمام دبي في ختام الدور الأول للدوري، التي فاز فيها الجزيرة 4 - 1 وهو ما يزيد مهمة لاعبي “العميد” صعوبة أمام فريق يملك طموح بلا حدود، وتعتبر عودة عامر مبارك قوة إضافية لخط الوسط من الناحية الدفاعية كونه يشكل حائط صد مميزا مع زميله علي عباس يكون بمثابة خط الدفاع الأول لإفساد هجمات المنافس.
وأكد والتر زنجا مدرب النصر استعداد لاعبيه الجيد للمباراة من أجل تحقيق الأفضل في المباراة الصعبة الليلة، مؤكداً على احترام فريق الجزيرة، الذي يملك طموحات الاستمرار على صدارة الدوري، مؤكداً ثقته في قدرة لاعبيه على تقديم عرض جيد يرضي الجماهير رغم ضيق الوقت الذي عمل فيه قبل عودة مباريات دوري المحترفين، بعد أن بذل الجميع أقصى جهد خلال الفترة الماضية من أجل الاستعداد الأمثل لعودة الدوري.
وأشار المدرب إلى أنه سيلعب المباراة من أجل الفوز بالنقاط الثلاث وليس أي شيء آخر كون هذا الهدف هو هدف ثابت لا يتغير من مباراة لأخرى مهما كان اسم المنافس كون النصر يحتاج إلى الارتقاء في جدول الترتيب للوصول للمكانة التي تليق به وبقدرات لاعبيه وطموحات جماهيره بعد النجاح في إنهاء الدور الأول في المركز الخامس، ومن المنتظر أن يلعب زنجا بطريقة 4 - 3 - 2 - 1 في ظل عدم جاهزية المهاجم الثاني للعب بجوار إسماعيل بانجورا من بداية اللقاء على أن يكون البرازيلي الجديد كاريكا جاهزاً للمشاركة أثناء المباراة وفق رؤية الجهاز الفني وظروف اللقاء.

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"