الرياضي

الاتحاد

«الصقور» يقتنص نقطة غالية أمام «العميد»

مسعود سليمان يحاول السيطرة على الكرة قبل إيدير (تصوير أشرف العمرة)

مسعود سليمان يحاول السيطرة على الكرة قبل إيدير (تصوير أشرف العمرة)

مراد المصري (دبي) - تعادل النصر مع الإمارات دون أهداف، في المباراة التي جرت مساء أمس، على ستاد مكتوم، في ختام الجولة السابعة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وتقدم «العميد» إلى المركز الخامس مؤقتاً برصيد 27 نقطة، علماً بأنه خاض مباراة مبكرة من الجولة الثامنة عشرة تفوق فيها على بني ياس، فيما اقتنص «الصقور» نقطة ثمينة للابتعاد عن صراع الهبوط، حيث بلغ «16 نقطة» في المركز الحادي عشر.
غابت الفرص الحقيقية عن مرمى الفريقين في الدقائق الأولى من اللقاء، وسط حالة الحذر المتبادلة نسبياً، خصوصاً من «الصقور» الذي يبحث عن الهروب من خطر الهبوط، فيما لجأ «العميد» إلى الكرات الطويلة، تجاه توريه «طويل القامة»، أو خلف المدافعين إلى هولمان السريع من اليسار.
ولجأ النصر إلى «تدوير» الكرة، بهدف إخراج لاعبي الإمارات من مناطقهم الدفاعية، وكاد أن يباغت الضيوف بهدف بعد كرة مشتركة بين توريه وهولمان، توغل بها الأخير داخل المنطقة، ولكن تسديدته ارتطمت بالمدافع، وجاء رد الإمارات سريعاً بعدها، حيث تسيد اللقاء، وهدد مرمى النصر في «لقطات خطيرة» متكررة، كان حارس «الأزرق» أحمد شمبيه بطل المشهد فيها، حيث توغل هيريرا من الجهة اليسرى، ومرر كرة لزميله رودريجو سددها بقوة، لكن شمبيه كان لها بالمرصاد، قبل أن يعود هيريرا مجدداً، ويسدد كرة قوية تصدى لها شمبيه، وحاول هنريكي أن يتابعها، لكنه تعثر، دون أن يعلن الحكم عن وجود خطأ، فيما أنقذ شمبيه النصر، بعدما واجه وانديرلي شبه المنفرد، وتصدى لتسديدته المتقنة، فيما تصدى القائم الأيمن للنصر لتسديدة هنريكي من خارج المنطقة في الدقيقة 26.
وطالب لاعبو النصر باحتساب ضربة جزاء، بعدما ارتطمت كرة إيدير بيد وانديرلي، لكن الحكم سلطان المرزوقي طالب باستمرار اللعب في الدقيقة 33، بعدها انحصر اللعب نسبياً في وسط الملعب وسط كرات لم تشكل خطورة تذكر على المرميين، بجانب توقف اللعب أكثر من مرة لعلاج المصابين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
جاءت انطلاقة الشوط الثاني أكثر اندفاعاً من الفريقين وسط «أطماع» واضحة للإمارات الباحث عن خطف هدف مبكر، بفضل نشاط رودريجو الذي هدد مرمى «العميد» مرتين، ولسوء حظه ذهبت التسديدتان بجوار المرمى، فيما لم تكتمل محاولات «الموج الأزرق» الهجومية، في ظل عدم تجانس التمريرات بين الثلاثي إيدير وهولمان وتوريه.
واضطر الإمارات إلى تغيير هادف سيف قلب الدفاع الذي تعرض لإصابة، ودفع المدرب باللاعب مرزوق حسين عند الدقيقة 63، دون أن يتأثر الأسلوب التكتيكي الناجح الذي انتهجه المدرب باولو كاميلي الذي أحكم إغلاق مناطقه الخلفية بفضل الضغط المتقدم لرباعي الوسط، ما ساعد الفريق على المباغتة بهجمات مرتدة شكلت خطورة نسبية، خصوصاً انطلاقة هنريكي الذي سدده الكرة ضعيفة، ورد عليه توريه بعدها بتسديدة «خجولة» بين يدي علي الشحي حارس «الصقور».
ولجأ يوفانوفيتش مدرب النصر لإشراك طارق أحمد بدلاً من ليما، بهدف تعزيز الفاعلية الهجومية، قبل ربع ساعة على نهاية اللقاء، وبدت التعليمات واضحة للاعب الذي سدد كرة من مسافة بعيدة، كادت أن تغالط علي الشحي حارس الإمارات في الدقيقة 77. ووضحت محاولات النصر لخطف هدف الفوز في الدقائق الأخيرة، وسط رغبة الإمارات للاحتفاظ بالنقطة الجيدة، وحصل «العميد» على أكثر من ضربة ركنية لم يُحسن استثمارها، فيما اضطر «الصقور» لإكمال المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد مسعود سليمان للإنذار الثاني.

الإنذارات: هلال سعيد وتوريه وعلي حسين «النصر»، مسعود سليمان «الإمارات».
الطرد: مسعود سليمان «الإمارات»
الحكام: سلطان المرزوقي، أحمد الشامسي إسحق عبدالله، وعلي حسن كريم الحكم الرابع

اقرأ أيضا

كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز.. الافتتاح بـ«النجمتين»