نفت روسيا تصريحات مسؤول بارز في حكومتها حول انتصار محتمل للثوار في سورية. وقال متحدث باسم الخارجية الروسية، اليوم الجمعة في موسكو إن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف لم يدل بهذه تصريحات أمام الصحفيين. وذكر المتحدث ألكسندر لوكاشيفيتش أن نائب الوزير كان ينقل في اجتماع للغرفة الاجتماعية الروسية وجهة نظر المعارضين السوريين و"جهاتهم الدولية المانحة". ونقلت تقارير إخبارية عن بوجدانوف أمس الخميس إنه يتعين وضع الحقائق نصب العين، مضيفا أن انتصار الثوار السوريين ليس مستبعدا. ولطالما استخدمت موسكو حق النقض. ميدانياً، ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان الجيش السوري يقصف اليوم الجمعة الاحياء الجنوبية للعاصمة دمشق التي شهدت امس تفجيرين بسيارتين مفخختين. وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويؤكد انه يعتمد على شبكة من الناشطين والاطباء في جميع انحاء سوريا ان "عدة انفجارات دوت في دمشق بسبب عمليات قصف على المناطق الجنوبية لدمشق". من جهة اخرى، قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون في قصف مدفعي لبلدة تسيل في محافظة درعا، كما قال المرصد. وفي حلب تدور معارك بين مقاتلي الثورة وجنود تدعمهم المدفعية، ما ادى الى مقتل احد مقاتلي المعارضة. كما قتل مدني في حمص (وسط) في مواجهات مماثلة.