الاتحاد

عربي ودولي

القبض على 3 هنود في احتيال مصرفي بـ1.7 مليار دولار

قال مصدر بالشرطة الهندية، اليوم السبت إن الشرطة الاتحادية ألقت القبض على اثنين من موظفي بنك البنجاب الوطني يعتقد ضلوعهما في قضية احتيال تشمل 1.77 مليار دولار.
 

والموظفان هما أول من يلقى القبض عليهما في أكبر قضية احتيال مصرفي على الإطلاق في الهند.


ويشتبه أن جوكولناث شيتي ومانوج خارات لجآ للاحتيال لتحويل قروض إلى شركات مرتبطة بالملياردير نيراف مودي وكيانات لها صلة بشركة جيتانجالي المتخصصة في الحلي ويرأسها ميهول تشوكسي عم مودي.


وبنك البنجاب الوطني هو ثاني أكبر البنوك الهندية الحكومية.


كما ألقت الشرطة القبض على شخص ثالث يدعى هيمانت بهات الذي وصفه المصدر بأنه "المخول بالتوقيع" في الشركات المرتبطة بنيراف مودي.


وقال المصدر إن الثلاثة سيمثلون أمام محكمة في مومباي أمس السبت.


وأشار المصدر إلى أن التحقيقات و"التحريات حول آخرين ما زالت مستمرة".


وأدى إعلان بنك البنجاب الوطني يوم الأربعاء عن تعرضه لعملية احتيال ضخمة إلى فتح تحقيق موسع يشمل عدة سلطات هندية.


وقالت متحدثة باسم إدارة ضريبة الدخل الهندية إن الإدارة وسعت أيضا تحقيقا ليشمل مودي وشركاته لرصد أي تهرب ضريبي محتمل أو استثمارات يشتبه في أنها تمت بأموال مسروقة.


وقالت "أدرجنا 29 عقارا و105 حسابات مصرفية خاصة بنيراف مودي وشركاته في قضية الاحتيال المتصلة ببنك البنجاب الوطني".


وما زال مكان مودي، الذي ترتدي نجمات هوليوود مثل كيت وينسلت حليه الفاخرة، غير معلوم.


لكن محطة «إن.دي.تي.في» التلفزيونية قالت الجمعة إنه موجود في جناح بأحد فنادق نيويورك وذلك نقلا عن العاملين في خدمة التنظيف هناك.
 

 

 

اقرأ أيضا

إيران تفشل في محاولة ثانية لإطلاق قمر صناعي