الاتحاد

الإمارات

انحسار حالة عدم الاستقرار الجوي وزخات مطرية على بعض المناطق اليوم

مواطن  يلهو بمياه الأمطار الجارية في وادي غشابة بالعين

مواطن يلهو بمياه الأمطار الجارية في وادي غشابة بالعين

تبدأ حالة عدم الاستقرار الجوي التي سادت الدولة خلال الأيام الماضية بالانحسار التدريجي ابتداء من اليوم، مع بقاء الفرصة مهيأة لهطول أمطار خفيفة على بعض المناطق الداخلية والشمالية الشرقية، بحسب المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل·
ويكون الطقس اليوم غائماً جزئياً بوجه عام ومغبراً أحياناً، مع فرصة لسقوط الأمطار على بعض المناطق، خصوصاً الشرقية منها، وتكون الرياح معتدلة بوجه عام تنشط أحياناً مثيرة للغبار وبعض الأتربة على المناطق الداخلية المكشوفة ويكون البحر معتدلاً بوجه عام·
وسجلت المحطات التابعة للمركز أعلى مجموع لكمية الأمطار التي سقطت على جبل جيس منذ 23 مارس الماضي حتى ظهر أمس 162 ملم، كما سجل جيس أقل درجة حرارة يوم أمس بواقع 4,5 درجة مئوية·
وكانت الرؤية الأفقية 1000 متر على بعض المناطق الغربية بفعل الرياح المحملة بالغبار، وارتفع الموج إلى 7 أقدام في عمق البحر·
كما تواصل هطول الأمطار الغزيرة والمتوسطة على العين والمناطق المجاورة في الساعات الأولى من صباح أمس مصحوبة برعد وبرق مما نتج عنه تكون برك مياه في الدوارات والتقاطعات الرئيسية في المدينة، لتباشر فرق الطوارئ بسحب المياه المتجمعة مع إعطاء الأولوية للمناطق التي تشهد حركة مرورية·
وصرح سعيد الكعبي مدير المكتب أن عدداً من فرق الطوارئ عملت أمس على تدعيم جوانب وادي غشابة الذي يخترق المنطقة الواقعة بشمال مركز تسليم التمور في الفوعة باتجاه منطقة بدع بنت سعود وذلك بعمل بعض الحواجز الترابية بعد جريان الوادي وتدفق كميات كبيرة فيه من المياه تحسبا لفيضانه مع استمرار تدفق المياه واندفاعها باتجاه المناطق السكنية المحيطة وإغراقها بالمياه، لافتاً إلى أن مكتب الطوارئ لم يتلق خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة بلاغات بوقوع حوادث مؤثرة بسبب الأمطار والرياح·
وشهدت المنطقة الغربية يوم أمس هطول أمطار في ساعات الصباح الأولى، تفاوتت حدتها بين متوسطة وغزيرة دون أن تسفر هذه الأمطار عن أي خسائر في الأرواح أو الممتلكات·
أما مدينة الشارقة، فقد شهدت يوم أمس حالة شلل شبه تام في عدد من المناطق مثل أم خنور والقادسية والغافية والفشت، بسبب غمر مياه الأمطار لأجزاء من شوارع المدينة، على الرغم من جهود البلدية التي جندت عشرات العناصر والآليات لشفط مياه الأمطار المتجمعة التي ألقت أضراراً متفاوتة في المركبات والشوارع·
وهطلت على إمارة الفجيرة وضواحيها أمطار تراوحت بين غزيرة ومتوسطة، أسفرت عن تجمع كميات كبيرة من المياه في شوارع الإمارة وميادينها·
كما هطلت على معظم مناطق مدينة خورفكان وكلباء ودبا والمناطق التابعة لها الأمطار التي كانت مصحوبة برياح نشطة وبرق ورعد، سالت على أثرها كثير من الشعاب والوديان، ما يبشر بموسم زراعي جيد

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي