الاتحاد

الإمارات

«1971 للمعرفة» تثمن دور الشخصيات الوطنية والتاريخية في المسيرة الاتحادية

شعار المبادرة (من المصدر)

شعار المبادرة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)
قام أعضاء مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة الوطنية 1971، أمس بزيارة إلى معالي أحمد خليفة السويدي، الممثل الشخصي لصاحب السمو رئيس الدولة، في مدينة العين، بالتزامن مع الذكرى السابعة لتولي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولاية عهد دبي.
وتأتي الزيارة تقديراً من إدارة المبادرة، التي أطلقت بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لهذه القامة الوطنية الكبيرة، التي لعبت دوراً إيجابياً مهماً في مرحلة التأسيس للاتحاد، وما تلاها، من خلال مؤازرته جهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فضلاً عن جهوده لخدمة مصالح الدولة خلال الفترة، التي شهدت تولي معاليه حقيبة وزارة الخارجية.
وضم وفد «المبادرة» كلاً من رئيس مجلس الإدارة الدكتور عبدالله الريس، ونائب الرئيس مدير المبادرة ماجد عبدالرحمن البستكي، إلى جانب الأعضاء علي الشعالي، والدكتور حمد الحمادي، وحسن المزروعي.
وأطلع الريس السويدي على ملامح الاستراتيجية العامة للمبادرة التي تهدف إلى نشر المعرفة الوطنية بين مختلف شرائح الجمهور، وتحفيز الرغبة في بذل الجهد البحثي، واستقاء المعلومات من مصادرها الأصلية للوصول إلى أقصى درجات الدقة والسلامة المعلوماتية، فيما يتعلق بالحقائق التاريخية المرتبطة بتأسيس الاتحاد ومراحل ازدهاره، وأبرز الشخصيات الوطنية والتاريخية التي ارتبطت بمسيرته المشرفة.
من جهته، ثمن السويدي الجهود التي يبذلها مجلس إدارة المبادرة، سواء في دورتها الافتتاحية الأولى، العام الماضي، أو الإعداد لدورتها الثانية، حيث من المقرر إطلاق الموسم الثاني لمسابقة المعلومات الجماهيرية اعتباراً من شهر مارس المقبل.
وأثنى السويدي بشكل خاص على سعي المبادرة إلى إشراك جميع شرائح المجتمع في فعالياتها، واستثمار وسائل التقنية الحديثة في الوصول إلى شريحة الشباب بشكل خاص.
وتعقيباً على الزيارة، قال الريس: «يعتبر معالي أحمد خليفة السويدي أحد أهم الشخصيات الوطنية، التي ساهمت في بناء اللبنات الأولى للاتحاد، حيث عمل مستشاراً للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- ولعب دوراً أساسياً في المشاورات بين إمارات الدولة في مرحلة ما قبل قيام الاتحاد، ولم يتوقف دوره عند ذلك، حيث عمل لاحقاً وزيراً للخارجية لسنوات طويلة، وساهم في رسم خريطة العلاقات الدولية لدولة الإمارات، وتثبيت مكانتها السياسية في المنطقة والعالم أجمع».
وأضاف قائلاً: «يأتي تكريمنا اليوم له تزامناً مع ذكرى تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد ولاية العهد في إمارة دبي لإبراز أهمية ومكانة هذه الشخصية التي ساهمت بشكل فعال وبإخلاص وتفانٍ في قيام الاتحاد ووصولنا إلى ما نحن عليه اليوم من تقدم ورخاء».
يذكر أن مبادرة «1971» للمعرفة الوطنية تتضمن مسابقة المعلومات التي تهدف إلى طرح 1971 سؤالاً خلال 3 دورات متتالية، وشهدت مشاركة جماهيرية واسعة وتنافساً كبيراً على الإجابة عن أسئلة الدورة الأولى، التي تم طرحها بشكل تسلسلي اعتباراً من مارس وحتى مايو الماضيين.

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة