الاتحاد

دنيا

مجموعة أوان تضع الكويتيات على طريق العالمية

مجموعة  أوان  في أحد المخيمات

مجموعة أوان في أحد المخيمات

إذا كان لكل شيء في هذه الحياة هوية ··· تبدأ من لحظة الميلاد وتنتهي بلحظة الموت ···· فهويتنا فكرة ممتدة ··· وإنجاز هادر كالنهر السائر ··بتلك الكلمات المعبرة استطاعت شركة ''مجموعة أوان العالمية'' أن تستقطب الفتيات من مختلف الاعمار لتزرع فيهن روح التعاون و الثقة بالنفس و لتنشئ جيلاً واعداً من الفتيات القادرات على الاعتماد على أنفسهن و تعد شركة مجموعة ''أوان'' العالمية شركة كويتية تقدم خدمات وبرامج ومنتجات ومناهج تخصصية تربوية باللغتين العربية والإنجليزية ووفقا لمقاييس عالمية تسعى للارتقاء بمهارات وقدرات منتسبيها ورفع مستوى قدراتهم الشخصية ضمن أجواء تدريبية تعليمية ترفيهية تناسب جميع الفئات العمرية، و تعمل على تقديم كل ما هو جديد في فكرته ··عميق في أهدافه مميز في طرحه مؤثر في قيمه ··جذاب في وسائله من أجل جيل أفضل في عالم متغير، قادر على إدارة بوصلة الحياة·
وعن خدمات الشركة ذكرت رئيس مجلس ادارة شركة مجموعة أوان العالمية هند الرباح، أن الشركة تسعى الى تنظيم وإعداد برامج متنوعة تجمع بين التثقيف والتدريب والمتعة والتطوير، وتنفذ جميع برامجها في فعاليات ومناشط محلية وخارجية من خلال طاقم من المختصين والمشرفين، وضمن أجواء هادفة وذات قيمة، مفعمة بالحيوية والمرح··كما أشارت الى ان مجموعة أوان تختص بتقديم عدد من الخدمات و منها توفير أفضل مناهج وبرامج تربوية وتوعوية للأسرة والشباب والأطفال في العالم العربي، و كذلك تقوم بتقديم برامج تدريبية متخصصة في مجال التنمية البشرية بالإضافة الى إنتاج برامج إعلامية تهدف إلى الإرشاد الأسري والشبابي ''إعلاميات مرئية ومقروءة ومسموعة'' كما تقدم مجموعة أوان الخدمات الاستشارية المتخصصة في المجالات التربوية والنفسية والاجتماعية· إضافةً الى إعداد وتنفيذ حملات توعوية للمجتمع من أجل صحة نفسية واجتماعية ووفق دراسات علمية متخصصة، و كذلك توفير رحلات ومخيمات تدريبية ترفيهية محلية وخارجية·
و أوضحت الرباح أن لكل مركز قيمه و تأتي قيم مجموعة أوان في الدفع نحو القيادة المتكاملة والعمل الجماعي و الالتزام بالتميز من خلال الإبداع والجودة والتنوع، وكذلك الاحترام العميق لكل فرد وتحقيق الثقة الكاملة بالنفس بالإضافة الى التدريب المستمر وتنمية الذات·
و بينت الرباح أن هناك وكالات عالمية حصرية و برامج تنفرد بها مجموعة أوان و منها ''الوالدية الفعالة'' بالشرق الأوسط و شمال افريقيا Active Parenting publishers in Africa & the Middle East حيث تعتبر مجموعة أوان العالمية المؤسس الأول لهذا البرنامج، و المزود الرسمي الوحيد و الحصري لمنتجات و خدمات و برامج المنظمة التربوية العالمية
و مركز أتلانتا الصحي لرعاية الأطفال، لافتة الى أن مجموعة أوان تعمل على صعيدين محلي و عالمي لتنمية مهارات الوالدية الفعالة، ووفقاً لأعلى المعايير و الكفاءة
و البنية و الإتقان لدعم التميز في توفير فرص تعلم جديدة تفاعلية، مستندة إلى المشاهد الحية '' الفيديو '' ومواد تدريبية وأدلة إرشادية باللغة العربية والأجنبية ومن خلال طاقم من الكفاءات المحلية المتخصص والمحترف والمعتمد عالمياٌ، وكذلك تدريب مدربين معتمدين متخصصين بشؤون الأسرة و اعتماد مراكز تدريب في كافة أرجاء دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع توفير كافة أشكال الدعم لضمان جودة التدريب بالإضافة الى تقديم منتجات باحترافية عالية، في عملية تتسم بالمرونة والدقة المتناهية، وضمن المبادئ والمعايير المعتمدة لبرامج Active parenting publisher في كافة أنحاء العالم · و ذكرت الرباح أن مجموعة أوان العالمية هي الوكيل الحصري لمنهج Tackling The Tough Skills
والمعتمد من جامعة ميزوري الأمريكية لافتة الى أنه منهج متخصص موجه لجميع العاملين مع الفئة الشبابية خارج النطاق المدرسي يعمل على تعزيز مشاعر الاعتزاز بالنفس والذات و توسيع المعارف والارتقاء بالمهارات وموجه للشباب من عمر 12 إلى 25 سنة· من جهتها ذكرت مديرة العلاقات العامة في مجموعة أوان العالمية موزة الجناع أن المجموعة تسعى، و انطلاقاً من إيمانها بأن الشباب محور الحياة وعنصر هام وحيوي بالمجتمع إلى تقديم كوكبة جديدة ومميزة لمخيمات ترفيه وتعليم بمقاييس عالمية، لافتة الى ان مجموعة أوان بصدد افتتاح المخيم الربيعي الجديد تحت مسمى '' حياتي لها معنى'' ولاول مرة بالربيع في الفترة ما بين 30 يناير الجاري الى 10 فبراير المقبل إلى بلدين مختلفين ومترابطين بنفس الوقت الأول هو التشيك و تحديدا الى منطقة براغ و الثاني هو تركيا، لافتة إلى أن المشاركات سيذهبن الى رحلات متنوعة لاكتشاف ما لـ ''براغ'' من أهمية ثقافية، مما جعل اليونسكو تدرجها كأحد المواقع الثقافية العالمية لتاريخها العريق، وقيل عن العاصمة براغ انها أم المدن الاوربية وبها أكثر من عشر جامعات عريقة رغم صغر مساحتها·
كما قالت : '' نحن نصرف الكثير من الوقت والجهد فى اختيار برامجنا التربوية المصاحبة للمخيمات واخترنا المخيمات كوسيلة من أنجح الوسائل المؤثرة فى حياة الافراد ولذلك اخترنا منهج Tackling The Tough Skills وهو برنامج عالمي وحصري بمركز أوان ومعتمد دولياً من جامعة ميسوري بأميركا، ومنهج متكامل يحتوى على جوانب تربوية عديدة مؤثرة وهامة فى حياة الفتيات وخاصة في هذا العمر، وهو مهارة اتخاذ القرار كيف يكون قرارنا صائبا كيف نتعلم فن وتقنية صنع قراراتنا بإدراك، كيف نثق بأنفسنا واختيارتنا، وننمي ثقافة الاختلاف بينهن ·
كما أشارت الجناع الى أن البرنامج الربيعي ينقسم الى مرحلتين الأولى هي محور الرؤية الشخصية و فيها تعيد المشاركة اكتشاف نفسها و ذاتها و ميولها و قدراتها و ذلك من خلال استبيان الشخصية و استبيان صنع القرار و ستكون في موقع مجموعة أوان العالمية أما المرحلة الثانية فهي عبارة عن محور اكتساب مهارات صنع القرار و ستكون من خلال الرحلة في براغ و اسطنبول لافتة الى ان هذه المرحلة ستساعد المشاركة على اتخاذ القرار الصحيح الذي يتطلب في البداية التعرف على أصل المشكلة بالاضافة الى انه سيعزز العمل الجماعي الذي يزيد من قوة الفرد و الجماعة بالاضافة الى توعية المشاركات بأن الخلاف قد يكون إيجابياً أو سلبياً و نتيجته تعتمد على سلوك الفرد الشخصي و أن الغضب شعور طبيعي يمكن إدارته بأدوات بناءة و أن السلوك الفعال يمكن أن يغير حياة الانسان بالاضافة الى ان التحكم في حياتنا يتطلب التحكم في وقتنا·
و تقصت '' الاتحاد '' آراء بعض المنتسبات الى مجموعة أوان العالمية، و البداية كانت مع لولوه العيسى و هي فتاة في السابعة عشرة من عمرها و انتسبت الى المجموعة في عام 2007 م حيث كانت عضواً فعالاً، مما دعا هند الرباح لأن تدفعها نحو الانضمام لعضوية مجلس ادارة أوان على أن تثبت وجودها، لافتة الى أنها قد تعلمت منذ انتسابها إلى أوان العديد من الامور و منها الثقة بالنفس و الاعتماد على الذات و تحقيق القرارات الفاعلة دون الرجوع لأي شخص ·
وأوضحت العيسى أنه و بعد عام من المشاركة استطاعت أن تكون قائدة على نفسها و على غيرها، واستطاعت أن تتعلم كيفية التخطيط و تنظيم البرامج ووجهت في ختام حديثها كلمة إلى الفتيات من جيلها تدعوهن للانتساب إلى هكذا مراكز مما يؤدي الى تنمية ذواتهن·
أما نور الزعابي فتاة في الحادي و العشرين من عمرها و التحقت بمجموعة أوان منذ عام 2006 م فقالت انها قد استفادت الكثير على جميع الاصعدة حيث تغيرت شخصيتها الى الافضل و أصبحت تحب القراءة و تعلمت مبادئ التواصل مع الآخرين من الأعمار المختلفة دون خوف أو تردد و التعاون فيما بينهن بعيداً عن مسؤولية الأسرة·
كما أشارت إلى أنها قد تخلصت من عصبيتها من خلال انتسابها لبرامج مجموعة أوان بالاضافة الى انها أصبحت تشارك و تتطوع في الكثير من الأعمال التطوعية كما دعت جميع الفتيات إلى أن يستفدن من وقت فراغهن من خلال الانتساب في مركز ''أوان'' لإفادة أنفسهن و مجتمعهن من خلال تنمية قدراتهن·

اقرأ أيضا