الاتحاد

الاقتصادي

ضعف السيولة وانتهاء فترة الاستحقاقات يكبدان الأسهم 16,12 مليار درهم خلال أسبوع

تداولات ضعيفة تسيطر على أسواق المال المحلية

تداولات ضعيفة تسيطر على أسواق المال المحلية

تراجعت الأسهم المحلية أمس تحت وطأة ضعف السيولة وانتهاء فترة الاستحقاقات الذي يضغط على أسعار الأسهم للأسفل·
وأغلق مؤشر سوق الإمارات المالي أمس متراجعاً بنسبة 0,90% ليغلق على مستوى 6,008,17 نقطة مقارنةً مع 6062,47 نقطة أمس الأول، وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 7,46 مليار درهم لتصل إلى 825,59 مليار درهم، لتنهي تداولات الأسبوع على خسائر بقيمة 16,12 مليار درهم، حيث بلغت القيمة السوقية في إغلاق الأسبوع الماضي 841,72 مليار درهم·
وقال وسطاء: إن الأسواق المحلية ما زالت تعاني ضعف السيولة، وهو ما يضغط على أسعار الأسهم إلى الأسفل ويخلق حالة التشاؤم لدى المستثمرين·
وقال الدكتور محمد عفيفي مدير دائرة الأبحاث في شركة الفجر للأوراق المالية: إن ضعف السيولة الذي تعاني منه الأسواق منذ ثلاثة أسابيع تقريباً يضغط على أسعار الأسهم إلى أسفل، مؤكداً أن الأسواق بحاجة إلى سيولة أكبر لدعم حركة المؤشرات إلى أعلى· وأضاف أن انتهاء تاريخ استحقاق التوزيعات الأسبوع الحالي أثر أيضاً على سير التداولات وأدى إلى تعديل سعري للأسفل، ما أدى إلى استمرار موجة التراجع·
وتراجعت أحجام التداولات في جلسة الأمس إلى 1,38 مليار درهم مقارنةً مع 2,81 مليار درهم أمس الأول، فيما تراجعت أحجام تداولات الأسبوع الحالي إلى 9 مليارات درهم مقارنة مع 12,5 مليار درهم قبل أسبوعين·
وأشار عفيفي إلى أن الأسواق لا تستطيع مقاومة عمليات جني الأرباح السريعة التي تحدث نتيجة لنقص السيولة، فأي ارتفاع يعقبه مباشرة جني سريع للأرباح في الجلسة نفسها أو في اليوم التالي، وهو ما يقلص أي مكاسب للأسهم·
وأوضح أن استمرار تراجع الأسواق أثر على الحالة النفسية للمستثمرين، وأصابهم بإحباط انعكس بحالة من العزوف عن الأسواق·
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي -0,13%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 181,09 مليار درهم· وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 68 من أصل 120 وعدد الشركات المتراجعة 35 شركة·
قال جمال عجاج مدير شركة الشرهان للأسهم والسندات في أبوظبي: إن عمليات التراجع التي حدثت أمس كانت متوقعة، مشيراً إلى أن وضع الأسواق المحلية صحيّ حتى بالرغم من تراجعها، مشيراً إلى انخفاض أحجام التداولات الذي يرتبط بانخفاض المؤشرات بينما تشهد أحجام التداولات ارتفاعاً عند ارتفاع المؤشر· وقال: إن الحديث عن ارتباط بين الأسواق العالمية وأسواقنا ليس مبرراً منطقياً، فالعلاقة القائمة هي علاقة وهمية·
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية متراجعاً بنسبة 0,68% عند مستوى 4732,42 نقطة، فيما أغلق مؤشر سوق دبي المالي عند مستوى 5753,92 نقطة متراجعاً بنسبة 1,13%·

اقرأ أيضا