الاتحاد

الرياضي

الريان يكثف مفاوضاته مع البرازيلي تفاريس

الريان يسعى إلى تجديد عقود لاعبيه للحفاظ على حظوظه في المنافسة

الريان يسعى إلى تجديد عقود لاعبيه للحفاظ على حظوظه في المنافسة

دخلت إدارة نادي الريان في مفاوضات مع عدد من لاعبي الفريق الذين تنتهي عقودهم مع الفريق نهاية الموسم الحالي، خصوصاً بعد تلقي هؤلاء اللاعبين لعروض احترافية بداية من الموسم المقبل، ويأتي في مقدمة اللاعبين المطلوب تجديد عقودهم البرازيلي مارسيلو تفاريس مدافع الفريق وقائده الذي أثيرت من حوله ضجة كبيرة في الأيام الأخيرة بسبب ما تردد بأنه تلقى عرضاً رسمياً من نادي الشباب السعودي.
وأشارت بعض المعلومات إلى أنه وقع بالفعل على عقود مبدئية مع الشباب، وهو الخبر الذي نفاه النادي السعودي تماماً فيما بعد، ولكن يبدو أن هذه الأحداث قد دفعت الإدارة الريانية للدخول في مفوضات جادة وصريحة مع اللاعب البرازيلي بناء على طلب المدرب باولو أتوري الذي يعتبره صخرة خط الدفاع.
ويتولى ملف المفاوضات مع اللاعب علي سالم عفيفة رئيس جهاز الكرة الذي خرجت منه تصريحات نارية باتجاه تفاريس بعدما تردد عن قرب رحيله إلى الشباب السعودي، حيث قال إن اللاعب حر ولو أراد الرحيل فلن نمنعه ولو رأى أن مصلحته ستكون بعيداً عن الريان فليذهب.
يذكر أن تفاريس كان قد جاء إلى قلعة الرهيب منذ عامين، وأصبح واحداً من الأعمدة الأساسية للفريق.
من جانب آخر، فتحت إدارة الريان أيضاً باب المفاوضات مع لاعب الوسط الدولي محمد ياسر الذي ينتهي عقده مع النادي بنهاية الموسم الحالي، لاسيما أنه سيكون حراً في نهاية الموسم بعد أن تحسنت علاقته بالمدرب أتوري الذي كان قد استبعده من تشكيلة الفريق في عدد من المباريات كنوع من التحفيز بعد هبوط مستواه.
ويبقى ياسر أحد أهم الأوراق في وسط الملعب، إلى جانب يونس علي الذي تنتهي إعارته أيضاً بنهاية الموسم الحالي والذي سيعود بعدها إلى ناديه الأصلي الأهلي، وتحركت إدارة الريان باتجاه الإدارة الأهلاوية على أمل الحصول على ضم يونس علي بشكل نهائي، خصوصاً بعد دخول الغرافة والعربي في مفاوضات جادة مع اللاعب للفوز بصفقته في نهاية الموسم. وبذلك يشتعل الصراع مبكراً على اللاعبين الأكفاء داخل نادي الريان لاسيما بعد ارتفاع مستوى الرهيب والفوز الأخير الذي حققه خارج الأرض على الوحدات الأردني في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!