الاتحاد

عربي ودولي

ترامب: إطلاق النار بمدرسة فلوريدا كان «محزنا»

قال الرئيس الأميركى دونالد ترامب، يوم أمس الجمعة، إن إطلاق النار في مدرسة ثانوية في فلوريدا كان «محزناً»، وذلك بعد لقائه مع الضحايا الذين يتعافون في مستشفى بروارد هيلث نورث في بومبانو بيتش.

وزار الرئيس الضحايا برفقة السيدة الأولى ميلانيا ترامب وتحدث مع وسائل الإعلام لفترة وجيزة قبل مغادرة المستشفى في وقت متأخر يوم الجمعة.

وتحدث الرئيس على حادث إطلاق النار في مدرسة باركلاند الثانوية يوم الأربعاء والذي أسفر عن مقتل 17 شخصاً وإصابة 14 آخرين، قائلاً «إن حدوث مثل هذا أمر محزن».

وأشاد بسرعة استجابة خدمات الطوارئ قائلاً إن الاستجابة كانت «رائعة» وأنها سجلت «رقماً قياسياً» في سرعتها.

ولم يرد الرئيس عندما سئل عما إذا كانت قوانين الأسلحة تحتاج إلى تغيير بعد إطلاق النار.

ودعا حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت يوم الجمعة مدير مكتب التحقيقات الاتحادي إلى الاستقالة في أعقاب الاعتراف بأن المكتب تلقى معلومات عن المسلح قبل إطلاق النار ولكنه لم يفعل شيئاً.

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 22 فلسطينياً في الضفة