الاتحاد

الإمارات

انهيار أرضيات بناية في شارع حمدان بسبب خلل في الصرف الصحي

رجلا انقاذ يتفحصان موقع الانهيار

رجلا انقاذ يتفحصان موقع الانهيار

أدى خلل في أنظمة الصرف الصحي في بناية تقع خلف سينما ''الدرادو'' بشارع حمدان، الى انهيار جزء من ارضيات البناية المكونة من خمسة أدوار، دون وقوع اي اصابات تذكر لساكنيها، وفقاً للمقدم محمد عبدالله النعيمي نائب مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة·
واشار المقدم النعيمي الى انه تم تحريك فرق من ادارة الطوارئ والسلامة العامة والدفاع المدني والشرطة للتعامل مع الحادث، واخلاء سكان البناية المكونة من 13 شقة، ويسكنها حوالي 50 شخصا، فضلاً عن اخلاء بنايتين مجاورتين لها للتأكد من عدم وجود اي خطورة تشكلها البناية على السكان·
وشخص قسم ادارة رخص البناء في بلدية ابوظبي موقع الحادث، الذي تبين بعد الكشف عليه من قبل المهندسين المختصين بان المبنى آمن من الناحية الانشائية ولا يشكل خطرا على السكان والبنايات المجاورة·
وعلل سبب الحادث الذي سبب هبوطا بارضيات الجانب الشمالي للمبنى، بعدم وجود صيانة لازمة لانظمة الصرف الصحي بالمبنى، مما ادى الى تفريغ التربة اسفل ارضيات الجانب الشمالي للمبنى وحدوث انهيار لجدار غير حامل ''لا يستند عليه أي جسم إنشائي''·
وأوصى قسم ادارة رخص البناء في البلدية باخلاء الجزء المتضرر (الدور الارضي بالكامل)، وازالة الاجزاء المتضررة وصيانة الارضيات التي تضررت·
وأمنت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي حركة السير على تقاطعات ومداخل شارع حمدان، لتمكين سيارات فرق ادارة الطوارئ والسلامة العامة والدفاع المدني من القيام بدورها والوصول إلى موقع الحادث بأسرع وقت·
وتجمهر المئات من المجاورين في محيط البناية التي تقع في منطقة سكنية مزدحمة، مما استدعى ضرب طوق أمني حول الموقع لضمان السلامة للجميع، فيما تمت إزاحة السيارات المخالفة التي كانت تعرقل حركة وصول الآليات إلى موقع الحادث إلى جانب إبعاد الجمهور من موقع الحادث·
ويختص مشروع تنفذه القيادة العامة لشرطة ابوظبي بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني بتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، برفع مستوى اشتراطات الوقاية والسلامة من أنظمة إنذار وإطفاء في المباني على مستوى إمارة أبوظبي·
وبحسب تصريحات سابقة للمقدم النعيمي سيتم تطبيق المشروع قريباً بمشاركة إحدى الشركات الالمانية المتخصصة في توفير كوادر مهندسي إطفاء متخصصين لتطبيق أفضل المواصفات العالمية في مجال التراخيص والتفتيش على الابنية باختلاف انواعها (السكنية، التجارية، الصناعية) بهدف رفع اشتراطات الوقاية والسلامة فيها·
من جهته، قال الملازم أول سيف مهير الطنيجي رئيس قسم العمليات بالإنابه بإدارة الدفاع المدني أبوظبي، إنه تم إرجاع جميع السكان بعد موافقة المهندسين ببلدية أبوظبي

اقرأ أيضا