الاتحاد

الاقتصادي

بافيت: الاقتصاد الأميركي تجاوز مرحلة «بيرل هاربر»

قال الملياردير وارين بافيت إن الولايات المتحدة تجاوزت المرحلة الأسوأ من الركود، لكنه أقر بأن التعافي يمكن أن يكون بطيئاً بما في ذلك بالنسبة لشركة “بيركشاير هاثاواي” المملوكة له.
وقال بافيت لتلفزيون “سي. إن. بي. سي” أمس: “تجاوزنا بيرل هاربر”، مشبهاً الركود بكارثة بيرل هاربر الشهيرة. وأضاف “سنكسب الحرب، والأمور تمضي في صالحنا ببطء”. إلا أن بافيت أشار إلي أن الأعمال “بطيئة” في كثير من المناطق مع تبني المستهلكين نهجاً أكثر حذراً بشأن الإنفاق.
وتملك “بيركشاير” نحو 80 نشاطاً تقدم خدمات مثل التأمين على السيارات وبيع المكونات الصناعية ومواد الطلاء والملابس الداخلية. وقال بافيت: “هناك أنشطة قليلة شهدت انتعاشاً جيداً، في حين لم يظهر تحسن بأنشطة أخرى”. وأضاف: “الوضع يتحسن ولكن بوتيرة بطيئة للغاية”.
واستحوذت “بيركشاير” الشهر الماضي على شركة بـ”يرلنجتون نورذرن سانتافي كورب” مقابل 26,5 مليار دولار مما كلف “بيركشاير” خسارة آخر تصنيفاتها (+AAA) من جانب كبريات مؤسسات التصنيف الائتماني.
وجمع بافيت نحو نصف مبلغ السيولة الذي تضمنته الصفقة والبالغ 15,9 مليار دولار من أسواق الائتمان. وقال إن خفض التصنيف لم يكن له أي تأثير فعلي على الشركة وربما يزيد عوائد السندات التي تصدرها بمقدار بضعة أجزاء من المئة من النقطة المئوية فقط.

اقرأ أيضا

ألمانيا تدرس إنشاء ميناء فضائي