الاتحاد

الرياضي

إلغاء مباراة في «الستاد الوطني» ببولندا بسبب مخاوف أمنية

وارسو (د ب أ) - أعلن مسؤولون بالعاصمة البولندية وارسو أمس أن الستاد الوطني، وهو أحد أهم الستادات المضيفة لمباريات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) ببولندا وأوكرانيا، ليس جاهزاً لاستضافة مباراة مقررة في فبراير الجاري بسبب مخاوف أمنية.
وكان من المفترض أن يستضيف الستاد مباراة كأس السوبر البولندي في 11 فبراير الجاري، ولكن المسؤولين أكدوا أنها ستكون محفوفة بالمخاطر. وتجمع مباراة كأس السوبر بين فيسلا كراكوف وغريمه التقليدي ليجيا وارسو، ويتوقع حضور أعداد كبيرة من مشجعي كلا الفريقين. وكان من المفترض أن ينتهي تجهيز الستاد في سبتمبر الماضي ولكن أعمال البناء تأجلت أكثر من مرة حتى افتتح الستاد رسميا يوم الأحد الماضي.
وقال المسؤولون إن الستاد “لا يفي بالمتطلبات الأمنية” وإن الشرطة ورجال الإطفاء لديهم اعتراضات. وأوضحت الشرطة أن الستاد ليس مجهزاً بحواجز للفصل بين مشجعي الفريقين. وكانت أعمال التشييد في البنى الأساسية اللازمة لاستضافة آلاف المشجعين في كل من بولندا وأوكرانيا قد تأجلت أكثر من مرة.

اقرأ أيضا

فان دايك يمتدح حماس مدربه كلوب وأسلوبه المباشر مع لاعبيه