الاتحاد

الرياضي

محمد البادع: لا بد أن نعيد الفضل لأصحابه

محمد البادع يلقي كلمته خلال الحفل

محمد البادع يلقي كلمته خلال الحفل

عبّر محمد البادع رئيس القسم الرياضي عن سعادته بفوز ملحق الاتحاد الرياضي بجائزتي الملحق الذهبي في التغطية الصحفية لبطولة آسيا والملحق الفضي في تغطية بطولة “خليجي 20”.
وقال خلال كلمته في حفل التتويج: للمرة الثانية نأتي إلى دوحة الخير لنصعد منصة التتويج، فمن قبل كنا الملحق الذهبي في الخليج، واليوم من حقنا أن نباهي باللقب الآسيوي، وقد كنا دوماً نراهن على قارئنا وكان رضاه هو تاجنا الذي نسعد به كل صباح، كمدرسة صحفية تعاقب عليها أساتذة كبار ساهموا في تشييد بناء شامخ يقوم على أسس صحفية ومهنية راسخة.
وأضاف: من لا يشكر الناس لا يشكر الله.. هكذا نُقر دوماً، وفي هذه اللحظات الرائعة، علينا أن نتذكر من أوصلونا مع قارئنا إلى هنا، وأن نرد الفضل لأصحاب الفضل، من هنا أحيي الأستاذ راشد العريمي رئيس تحرير جريدة الاتحاد، الذي لم نسمع منه ونحن نخطط لإصدارنا “الآسيوي” سوى كلمة “تم”، فكان صانع النجاح الأول، والزميل العزيز محمد عيسى مساعد مدير التحرير، والذي استدعى معنا في البطولة حماسته وشغفه يوم كان معنا بالقسم الرياضي فكان خير عون، والشكر موصول إلى الزملاء بأقسام “الديسك” المركزي والتصوير والتنفيذ والتصحيح والطباعة والتوزيع وقسم العلاقات العامة، وكل من ساهم بكلمة أو فكرة أو حتى العمال بصالة “الاتحاد”، ففي يوم الفرح، لا بد أن يكون العرفان بالجميل.
وقال: أما فرسان المهمة، سواء من رافقوني هُنا في أمم آسيا بالدوحة أو في “خليجي 20” باليمن وفرسان “الديسك” الرياضي والزملاء الميدانيون بكافة مكاتب “الاتحاد”، فهؤلاء لا أشكرهم، وإنما هم من حمَّلوني رسالة الشكر تلك.. إنهم الرصيد والجائزة.
وأضاف: شكراً لقنوات الدوري والكاس بقيادة مديرها عيسى الهتمي لهذه الفكرة المبتكرة التي أشعلت بلاط الصحافة، وشكراً لمن اختارونا وحملونا مسؤولية جديدة، ولتبقَ الدوحة دوماً عنوان فرحة، ابتسمنا طويلاً كلما تذكرناه.

زياد رعد: مدرسة في الإعلام

الدوحة (الاتحاد) - قال زياد رعد رئيس القسم الرياضي لوكالة الأنباء الفرنسية عضو لجنة التحكيم الآسيوية إن ملحق الاتحاد الرياضي مدرسة في الإعلام وعودتنا على التألق دائماً.
وأضاف: هذه ليست المرة الأولى في تميزه بتغطية الأحداث الكبرى حيث سبق له التتويج بالكأس الأولى التي انطلقت في المنطقة من خلال قناة الدوري والكأس في خليجي 19 في عمان، ودائماً ملحق الاتحاد يؤكد ريادته لأنه يحترم عقلية القارئ بشكل كبير، وينطبق عليها قول: خير الأمور ما قل ودل.

تهنئة فلسطينية

أحمد المشهراوي (القدس) - هنأ مجلس إدارة رابطة الصحفيين الرياضيين الفلسطينيين صحيفة “الاتحاد” بفوزها بأفضل تغطية صحفية في كأس آسيا 2011 في الدوحة.
وقالت الرابطة في اجتماع لها أمس إن صحيفة “الاتحاد” عبر ملحقها اليومي، الذي استمر لنحو أكثر من ثلاثة أسابيع استطاع تحقيق قفزة نوعية جديدة في التغطية الرياضية، خاصة البطولات الكروية القارية، وقدم وجبة إعلامية متكاملة للقارئ العربي مدعمة بالصورة والخبر والتقرير والتحليل.

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !