الاتحاد

الرياضي

لاعبو تونس مصممون على عبور غانا

تونس في مواجهة مصيرية أمام غانا غداً (رويترز)

تونس في مواجهة مصيرية أمام غانا غداً (رويترز)

فرانسفيل (أ ف ب) - بدا لاعبو منتخب تونس مصممين على تخطي غانا غداً في الدور ربع النهائي. ودب حماس كبير في صفوف لاعبي نسور قرطاج في أول حصة تدريبية لهم عقب الخسارة أمام الجابون صفر - 1 في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة الثلاثاء الماضي، والتي أوقعتهم في مواجهة غانا في دور الثمانية.
وأوضح مهاجم ايفيان الفرنسي صابر خليفة أنه واثق من قدرة زملائه على تخطي منتخب النجوم السوداء، مشيراً إلى أنه ينتظر بفارغ الصبر يوم المباراة. وقال خليفة: “خوض الدور ربع النهائي أمام غانا أو أي منتخب آخر يعتبر سيان، ننتظر بفارغ الصبر هذه المواجهة لمواصلة مشوارنا الناجح في المسابقة والذهاب بعيداً على أمل التتويج بلقبها في 12 فبراير الحالي”. وأضاف: “في الأدوار الإقصائية، حظوظ جميع المنتخبات متساوية، ونحن نؤمن بقدرتنا على الفوز، خاصة بعد العرض الرائع أمام الجابون وبالتشكيلة الرديفة”.
من جهته، أبدى مهاجم ماينتس الألماني سامي العلاقي تفاؤله بخصوص المباراة، لكنه دعا زملاءه إلى الحذر من المنتخب الغاني “الذي يملك لاعبوه مؤهلات فنية عالية، فضلاً عن انضباطهم التكتيكي”.
وشدد العلاقي على ضرورة “تضامن جميع لاعبي المنتخب خلال المباراة والاحتفاظ بالتركيز طيلة المباراة”، مشيراً إلى أن “الفوز على غانا من شأنه أن يفتح أبواب التأهل إلى المباراة النهائية”. وشاطره لاعب وسط كارابوك سبور التركي الرأي، وقال: “إذا تمكننا من الإطاحة بغانا، فإن ذلك يمثل خطوة مهمة نحو بلوغ المباراة النهائية على اعتبار أن تونس في حال تأهلها ستلاقي زامبيا أو السودان اللذين لا يرقيان إلى مستوى وقوة المنتخب الغاني الذي يعتبر منافساً من العيار الثقيل قارياً”. وتابع: “لا مجال للخطأ في هذا الدور خلافاً لما كانت عليه الحال في الدور الأول، لكن إذا حافظنا على تضامننا وتجانسنا فإنه لا يوجد هناك داع للخوف من المنتخب الغاني الذي يملك نقاط قوة بيد أن لديه نقائص عدة”.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!