الاتحاد

عربي ودولي

منظمات حقوقية تستنكر زيارة وفد بريطاني لقطر

أبوظبي (مواقع إخبارية)

استنكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا بالإضافة إلى 5 منظمات حقوقية أخرى، زيارة وفد النواب البريطاني لقطر حاليا برئاسة النائب أليستير كارميشيل، من الحزب الليبرالي الديمقراطي، واجتماعه مع أمير قطر تميم بن حمد ومع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان (الحكومية) في قطر.
وأوضحت المنظمات الحقوقية في بيان أن الأوضاع الحقوقية متردية في قطر وتم سحب جنسيات أكثر من 5000 مواطن قطري والأوضاع المأساوية للعمالة الأجنبية في بناء المنشآت الرياضية لكأس العالم 2022، والدور القطري في تمويل الإرهاب واحتضانها لشخصيات إرهابية، بما يجعل هذا الاجتماع «أمرا مروعا»، وذلك في رسالة وجهوها إلى الإعلام البريطاني. وورد في الرسالة أنّه «من المروع أنه في حين يعترف النائب البريطاني أليستير كارميشيل ووفده بالعمل الشجاع للمدافعين عن حقوق الإنسان في جميع أرجاء العالم، يغضون طرفهم عن انتهاكات حقوق الإنسان في قطر، بما في ذلك عمليات الانتقام من قبيلة الغفران».
وأشارت المنظمات إلى تقرير حقوق الإنسان من منظمة العفو الدولية ومقرها لندن، والذي أوضح أن حجم الانتهاكات في قطر كبير وفادح ولفتت المنظمات إلى أنّ الصمت بشأن قضايا حقوق الإنسان في قطر يتعارض مع سياسات دعم الدفاع عن حقوق الإنسان ومع المبادئ والقيم البريطانية في دعم ومناصرة الحقوق والحريات. ووقع على الرسالة كل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا والرابطة الخليجية للحقوق والحريات والمؤسسة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا والشبكة العربية (الموازية) للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ولجنة انصاف للعمالة الوافدة في قطر لكأس العالم الفيفا 2022.

اقرأ أيضا

بدء فرز أصوات انتخابات الرئاسة في نيجيريا بعد يوم شهد 16 قتيلاً