الاتحاد

الاقتصادي

«صروح» ترسي مناقصة أعمال البنية التحتية لمشروع الغدير

أرست شركة صروح العقارية مناقصة أعمال البنية التحتية الأساسية في مشروع الغدير لشركة “نايل وبن حرمل هيدرواكسبورت” بقيمة 215 مليون درهم، ولتدخل أعمال التطوير مرحلة جديدة من التنفيذ نحو إتمام المشروع في عام 2012 كما أُعلن سابقاً.
وبحسب بيان صحفي أمس، ستباشر شركة “نايل وبن حرمل” العمل على تطوير شبكة طرقات بطول يقدر بنحو 10 كيلومترات، مصحوبة بالأعمال المدنية والتي تشتمل على تمديدات الماء والكهرباء والصرف الصحي والري، بالإضافة إلى شبكات صرف الأمطار والاتصالات والغاز وإضاءة الشوارع.
ويقع مشروع الغدير، وهو مجمع حيوي متعدد الاستخدامات، عند ملتقى الطرق بين أبوظبي ودبي، في منطقة سيح السديرة والتي تعد أكبر منطقة عمرانية في دولة الإمارات العربية المتحدة مصنفة كمنطقة استثمارية.
وقال غورجيت سينغ، رئيس العمليات التشغيلية في صروح “تعتبر هذه المرحلة ذات أهمية عالية في سير الأعمال في مشروع الغدير، لذا قمنا باختيار “نايل وبن حرمل”، وهي إحدى أفضل شركات المقاولات في مجال أعمالها، ونحن واثقون من قدرتها على إتمام الأعمال بجودة عالية.”
وأضاف: “يعتبر مشروع الغدير من المشاريع ذات الأهمية الاستراتيجية لصروح، وسيقدم لقاطنيه أسلوب حياة عصري يزخر بكل ما تجود به المدينة من وسائل الراحة، وموقعاً استراتيجياً عند ملتقى الوطن وبين أبوظبي ودبي.”
ويأتي إرساء المناقصة عقب إتمام العمليات التمهيدية التي اشتملت على عمليات الحفريات حول أنحاء موقع المشروع، كما تم الانتهاء من تشييد مكتب صروح لإدارة الموقع ومنطقة مكاتب إدارة المشروع، بالإضافة إلى تسع فلل نموذجية بغرض اختبار أساليب البناء المستدامة.
وكانت صروح قد أطلقت في 2009 مبادرة لدعم المستثمرين في مشروع “الغدير” حظيت بإقبال واسع من العملاء وهدفت إلى تحقيق أفضل قيمة على الاستثمار على المدى البعيد، وشملت المبادرة تخفيض أسعار الوحدات السكنية ومراجعة المساحات المبنية وإعادة جدولة خطط الدفع. وأتت هذه المبادرة الرائدة على مستوى القطاع انعكاساً لاستراتيجية صروح المبنية على الاستجابة لمتطلبات العملاء المتغيرة.
وتصل قيمة مشاريع شركة صروح العقارية في مرحلة التخطيط وتلك قيد التنفيذ إلى أكثر من 70 مليار درهم. وتعد الشركة إحدى أكبر شركات التطوير العقاري المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية حالياً.
وتقوم “صروح” بتطوير بعض أهم المشاريع في المنطقة من خلال تعاونها الوثيق مع حكومة أبوظبي ووفقاً لخطة أبوظبي 2030، ومنها مشروع شمس أبوظبي، والذي يعد بمثابة مدينة جديدة قائمة بذاتها على جزيرة الريم وهي منطقة استثمارية على مقربة من المنطقة التجارية الجديدة على جزيرة الصوة. وسيضم المشروع العديد من المشروعات الفريدة، بما فيها برجا “سكاي تاور” و”صن تاور” و”أبراج البوابة”.

اقرأ أيضا