صحيفة الاتحاد

منوعات

داعية سعودي: يجب تغطية وجه الطفلة

طالب نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بمحاسبة الداعية السعودي الشيخ عبدالله الداوود الذي طالب المجمتع السعودي بتغطية وجه الطفلة وفرض الحجاب عليها.

وكان الشيخ عبدالله الداوود قال في إحدى القنوات التلفزيونية "متى ما كانت الطفلة مشتهاة فيجب على الوالدين تغطية وجهها وفرض الحجاب عليها".

وقد اتهمت مئات التغريدات الداوود بتشويه الإسلام وبأنه يتدخل في خصوصيات الأفراد، خاصة أنه أكد على أن أغلب من يشاهدوه على التلفزيون مرّوا خلال طفولتهم بمواقف متعلقة بالتحرش أو سمعوا بقصص عن ذلك.

من جهته، اعتبر الشيخ محمد الجذلاني القاضي السابق بديوان المظالم السعودي، في تصريحات خاصة لموقع "العربية"، أن إطلاق مثل هذه الأحكام يعتبر شذوذاً ومرضاً يجب معالجة صاحبها، مرددا عبارة "أعوذ بالله".

وقال الشيخ الجذلاني: "إن من يتحدثون بمثل هذه الطريقة يسيئون للإسلام ولشريعته السمحاء وهو ما قد يدفع غير المسلمين للنظر بسوء للإسلام والمنتمين له".

وطالب الشيخ الجذلاني المجتمع السعودي بعدم الالتفات لأصحاب هذه الأحكام والتوجيهات، حيث أشار إلى "وجود تنظيم خاص بالفتوى ومن هم أهل لها وقد تم تحديده من الجهات الرسمية في السعودية".

وأشار الشيخ الجذلاني أنه يشعر بالحزن الشديد عند رؤية بعض العائلات في الأسواق والطرق وقد قاموا بتغطية فتيات صغيرات في السن وألزموهن بارتداء العباءة، حيث اعتبر هذا الأمر جناية وظلما للأطفال ومن الواجب عليهم تركهم ليعيشوا طفولتهم البريئة.