الاتحاد

دنيا

مراد بوريكي يعود بعد غياب عبر «مبروك عليك الإحساس»

مراد بوريكي (من المصدر)

مراد بوريكي (من المصدر)

مراد اليوسف (دبي) - يمتاز الفنان الشاب مراد بوريكي الفائز بلقب النسخة الأولى من برنامج «the voice»، بصوت? جميل شهد? ?له? ?كبار? الفنانين?، ?ومنهم? ??الفنان? ?كاظم? ?الساهر? ?وشيرين وعاصي? ?الحلاني?، ? ?إلا? ?أن? ?مراد? ?غاب? ?عن? ?الأنظار? ?بعد? ?البرنامج? ?فترة? ?من? ?الزمن، ?تبين? ?لاحقا? ?أنها? ?كانت? ?مليئة? ?بالتحضيرات? ?والنشاطات، ?التي? ?نجم? ?عنها? ?إطلاق? ?الألبوم? ?الغنائي? ?الأول? «?مبروك? ?على? ?الإحساس?»?، ? ?
حول قدرته على الخروج من ثوب الأغنيات الطربية التي قدم نفسه للجمهور من خلالها، قال مراد: «أعتقد أن المسألة ترتبط بنظرة الناس لهذا الفن، فهو ليس فناً قديماً، إنما يسمع في كل وقت وزمان وله جمهوره، وهو يجمع موسيقيا بين الماضي والحاضر، ‏? ?والفنانون? ?الجدد? ?يحتاجون? ?إلى? ?إتقان? ?الأغنية? ?الطربية? ?لأنها? ?تطلب? ?دائما? ?من? ?الجمهور? ?في? ?الحفلات، وأنا? ?اخترت? ?اللون? ذاته ?لأني? ?متمرس? ?فيه? ?منذ? ?الصغر? ?خاصة? ?الموشحات? ?والقدود.? ? وفي? ?الألبوم? ?الجديد? ?حاولت? ?عمل? ?خلطة? ?متنوعة? ?وجديدة، ?نتدرج? ?فيها? ?بشكل? ?متسلسل? ?بين? ?النمط? ?الذي? ?سمعني? ?الجمهور? ?به? ?وبين? ?ما? ?أقدمه? ?حاليا، ?حتى? ?لا? ?يكون? ?الانتقال? ?فجائياً، وهي? ?خطة? ?استراتيجية، حتى? ?أجد? ?طريقتي الخاصة ?في عالم الفن»?.
هوية فنية
وعن أهمية وجود هوية فنية لكل فنان، يقول مراد: الهوية الفنية مسألة شخصية، إذا أراد الفنان أن ينفرد بلون معين، وعامة يحب الجمهور سماع المطرب بالألوان كلها، والفن ليس له موطن، وعلى الفنان أن يبدع في تلك الألوان وأتمنى أن يحقق الألبوم تطلعات الجمهور الذي زرع ثقته بي. وأضاف: لقد تربيت منذ الصغر على الفن ولم أدخله مصادفة، فالتخبط وعدم الوضوح يصيب عادة الفنان الجديد الذي دخل لتوه إلى عالم لا يعرف عنه شيئا، أما أنا فأعرف الطريق الصحيح ولدي خبرة تساعدني في تفادي الأخطاء».
مبروك على الإحساس
وعن ألبومه الجديد الذي بدا منوعا في ألوانه الغنائية، قال: أعتقد أن ألبوم «مبروك على الإحساس» هو سابقة في عالم الألبومات، لأنه يحتوي على جميع الألوان الموسيقية في ألبوم واحد، حيث قدمت الأغنية الخليجية والمصرية واللبنانية والمغربية والطربية والقدود الحلبية، ويبقى قرار الحكم على الأغنيات بيد الجمهور وبناء عليه سيكون التركيز مستقبلاً، وتابع: «صحيح أن كل فنان يقدم ألبوماً واضح الهوية ويحتوي على أغنية واحدة من لون مختلف، لكني في الألبوم الأول رغبت بإرضاء جميع الأذواق».
ورطة الأغنية الطربية
عما إذا كان يرى أن الأغنية الطربية ورطة في زمن الأغنية السريعة، فأوضح أنها ورطة بالفعل، لكن من الصعب مثلا أن تقدم للجمهور أغنية طويلة مدتها 15 دقيقة، حتى لو كان الفنان عملاقاً بالطرب، وواقعيا الجمهور الحالي ليس لديه القدرة والتحمل لينصت إلى أغنية طويلة، وفي «ذا فويس»، كنا نقصر الأغنية ولم نكن نؤديها بزمنها الحقيقي». أما إلى أي مدى يرى أنه يسلك طريقاً فنياً مدروساً، فقال مراد: أنا على الطريق الصحيح ما دام معي رضا الله ورضا الوالدين وما دامت النوايا صافية وصادقة، حتى أصل لهدف نبيل وأحمل الفن الراقي والهادف، وبعض الكبوات ضرورية حتى ينهض الإنشاء من بعدها ويشتد عوده ويعود أقوى».
دور عاصي
وفيما إذا كان دور الفنان عاصي الحلاني انتهى في توجيه مراد فنيّا، لفت إلى أنه كسب مع الفنان عاصي الحلاني صداقة طيبة وعلاقة وطيدة جدا، وهو الأب الروحي الفني له، ويستشيره في كل كبيرة وصغيرة، ويعود الفضل له في فوزه بلقب ذا فويس، وبعد ما أجرى عملية جراحية مؤخراً اتصل به واطمأن عليه، وعلاقته باقية ومستمرة دائما، وقال:«بالمناسبة عاصي الحلاني أول من آمن بموهبتي وقدراتي».
وعن سبب اختياره تصوير أغنية «مبروك على الإحساس»، فقال: الأغنية تحتوي على مشاعر وتعابير جميلة تحاكي كل الناس، وهي من كلمات الشاعر هاني الصغير وألحان أشرف سالم، وتولى الإخراج علاء مشورب، واستعنا في الأزياء مع المصمم العالمي وليد عطاالله.
أغنية إماراتية
وكان مراد قد اختار أغنية من اللون الخليجي الإماراتي، وأطلقها كأغنية منفردة تعاون بها مع الشاعر الإماراتي عبيد حارب، وتحمل عنوان «سيدي سادتي»، التي تم تسجيلها في استوديوهات ميوزيك ماجك في دبي، من ألحان الفنان الأردني خالد عياد وتوزيع الفنان المصري أشرف خيري، وعبر المغربي مراد برويقي عن بالغ سعادته وهو يتعاون مع الشاعر عبيد حارب الذي قدم له هذه الأغنية، وقال: إنها ستكون تعبيراً مني لحبي للأغنية الخليجية التي تسيدت الطرب العربي منذ فترة ليست بالقصيرة، وقد اخترت أغنية كما أريد وأبحث عنها، أتمنى أن تلاقي نجاحاً بين الجمهور الذي ينظر ألبومي.
وعن سبب هذا الاختيار، أختتم حديثه: مبدئيا ننطلق من نقطة مهمة، هي أن الأغنية الخليجية باتت اليوم في صدارة الأغنية العربية وأصبح لها جمهور عريض وعشاق على امتداد الوطن العربي، ونحن اليوم في عصر الأغنية الخليجية، كما أن موقف الجمهور الخليجي من التصويت لي في برنامج «the voice» شجعني على التوجه لاختيار أغنية من هذا البحر الموسيقي».

اقرأ أيضا