الاتحاد

الاقتصادي

تراجع الأرباح الفصلية لشركة «باناسونيك»

طوكيو (رويترز) - سجلت شركة “باناسونيك كورب” انخفاضاً أسوأ من المتوقع في أرباحها الفصلية بلغ 5,6%، إذ عوضت المنافسة الضارية وارتفاع الين المساعدات التي تلقتها الشركة من خطط التحفيز اليابانية وشرائها لوحدة “سانيو الكتريك”.
وتواجه “باناسونيك”، رابع أكبر شركة في العالم لصناعة أجهزة التلفزيون بعد “سامسونج الكترونيكس” و”ال.جي الكترونيكس” و”سوني كورب”، صعوبات في ملاحقة سوق الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي وهو السوق الذي تهيمن عليه شركة “آبل” وتظهر فيه “سامسونج” كمنافس قوي.
وأعلنت “باناسونيك” عن تحقيق أرباح تشغيل قدرها 95,36 مليار ين (1,17 مليار دولار) في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر ما جاء أقل من متوسط توقعات المحللين في استطلاع أجرته خدمة “طومسون رويترز” بأن تبلغ أرباح التشغيل 109,1 مليار ين. وقفزت أرباحها الصافية بنسبة 24% لتصل إلى 40 مليار ين (490 مليون دولار) مقابل 3ر32 مليار ين في الفترة المقابلة في عام 2009. وتركت الشركة توقعاتها لأرباح العام بكامله دون تغيير عند 310 مليارات ين بالمقارنة مع توقعات بأن يبلغ 328 مليار ين في استطلاع أجرته رويترز شمل 20 محللاً.

اقرأ أيضا