الاتحاد

الرياضي

«أوبريت إمارات السلام» يفتتح «دولية» الأهلي للكاراتيه

إحدى لوحات حفل الافتتاح التي قدمتها طالبات مدرسة السعادة (من المصدر)

إحدى لوحات حفل الافتتاح التي قدمتها طالبات مدرسة السعادة (من المصدر)

معتز الشامي (دبي) - افتتحت مساء أمس بصالة مكتوم بن محمد آل مكتوم، بطولة النادي الأهلي الدولية المفتوحة الأولى للكاراتيه والتي ينظمها النادي الأهلي بمشاركة 47 فريقاً من 23 دولة من قارات العالم كافة، يمثلها أكثر من 600 لاعب ولاعبة، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس النادي الأهلي.
افتتح البطولة إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة. حضر الافتتاح عدد من قيادات العمل الرياضي بالدولة، وخصص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم جوائز مالية توزع على الفائزين.
واستهل برنامج حفل الافتتاح للبطولة بالسلام الوطني، ودخول طابور عرض الفرق المشاركة، عقب ذلك تم عرض أوبريت إمارات السلام، أدته 70 طالبة من طالبات مدرسة السعادة للتعليم الأساسي الحلقة الأولى بمنطقة دبي التعليمية، حيث جسدن لوحات بديعة بالتعبير الحركي بمصاحبه الموسيقى تروي حكاية حب من بلدان العالم للإمارات.
ثم أعلنت مراسم الافتتاح الرسمي ورفع علم البطولة، وقدم عرض في الكاراتيه “بونكاي”، وكانت البطولة قد شهدت أمس إقامة منافسات الكاتا، وجاءت المنافسات قوية بين جميع المشاركين في مختلف الأعمار السنية، وتقام اليوم مسابقات الكوميتيه التي ستشهد صراعاً قوياً لحسم الألقاب في ظل منافسة شرسة بين لاعبي أنديتنا المشاركة وأبطال العالم من كافة القارات.
من جانبه، أعرب اللواء “م” ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس اتحاد التايكواندو والكاراتيه عضو المكتب التفيذي للاتحاد الدولي للكاراتيه عن شكره لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على مكرمة سموه للرياضيين المشاركين في البطولة بتخصيص سموه مكافآت مالية جوائز لجميع الفائزين في المنافسات، مؤكداً أن مكرمة سمو ولي عهد دبي تمثل مبادرة عظيمة تحفز اللاعبين على العطاء وتقديم مستوى رفيع فوق بساط النزال. وقال: المكرمة ليست غريبة على سموه الذي عودنا على تقديم الدعم المادي والمعنوي لرياضتي التايكواندو والكاراتيه ليس فقط على مستوى الإمارات، بل إن سموه داعم مستمر للرياضيين المحليين والعرب بالذات، فدعم سموه يقف وراء كل الإنجازات التي تحققت على المستويين المحلي والدولي.

اقرأ أيضا