الاتحاد

عربي ودولي

وضع طبي بائس في إدلب

جنيف (وكالات)

قالت منظمة «أطباء بلا حدود» أمس، إن معاينة ميدانية قامت بها في 9 قرى وبلدات بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا، «كشفت عن افتقار واضح للخدمات الطبية» فيها. وأضافت المنظمة في بيان من مقرها بمدينة جنيف أن الأمراض الأكثر شيوعاً في المناطق التي تفقدتها، هي أمراض الجهاز التنفسي والتهابات المعدة وآلام العضلات والعظام.
وأشارت «أطباء بلا حدود» إلى أنها تمكنت من توزيع مساعدات على بعض النازحين من شرق حلب الذين يعيشون في محافظة إدلب إلى جانب توزيع شحنات من المعدات الطبية والأدوية لدعم عيادة متنقلة ومولد كهرباء وإمدادات لنقل الدم لدعم وحدة معنية برعاية الأمومة والطفولة.
وأكدت المنظمة وجود حاجة لتعزيز فرص الحصول على تطعيم الأطفال خلال الفترة القادمة. وتدعم «أطباء بلا حدود» حالياً 23 مرفقاً صحياً في حلب وإدلب وحماة، من خلال توفير الأدوية والمعدات الطبية، في حين يتلقى فريق المنظمة نحو 150 مريضاً أسبوعياً في المتوسط كحالات طوارئ نسبة 60% منهم يعانون تداعيات حروق.

اقرأ أيضا

وسائل إعلام صينية تعلن تحقيق تقدم في مباحثات التجارة مع أميركا