الاتحاد

الاقتصادي

رئيس «فيمبلكوم» بدأ يفقد صبره تجاه «تلينور» بشأن صفقة «ويند»

أوسلو (رويترز) - قال الكسندر ايزوسيموف الرئيس التنفيذي لشركة “فيمبلكوم” الروسية للاتصالات في حديث صحفي, إن الشركة لن تستطيع الإبقاء على عرضها البالغ ستة مليارات دولار لشراء أصول من “ويند تليكوم” لفترة أطول في مواجهة معارضة “تلينور”.
وقالت “تلينور”، وهي مساهم استراتيجي في “فيمبلكوم”، إنها ستلجأ للتحكيم ضد الشركة بشأن صفقة شراء “ويند”. وتقول المجموعة النرويجية إن الصفقة تجردها بشكل غير قانوني من حق الشفعة لشراء أسهم. وقال ايزوسيموف في حوار مع صحيفة “داجينز نايرينجلسيف “النرويجية نشرته أمس “بدأ الصبر ينفد”. وتابع “تم تعييني رئيساً لـ(فيمبلكوم) من أجل تنمية الشركة من خلال صفقات اندماج واستحواذ وهناك فرص قليلة من هذا النوع في سوق الاندماج والاستحواذ”. وتابع أن موقف “تلينور” لم يكن له معنى سوى رغبة الشركة في تعطيل الصفقة.
وأوضحت “ألفا جروب”، التابعة للملياردير الروسي ميخائيل فريدمان وهي المساهم الرئيسي الآخر في “فيمبلكوم”، أن الموعد النهائي لإتمام صفقة “ويند” هو يونيو. وقال ايزوسيموف “فيم ستستخدم تلينور حق (الشفعة)؟ لا أفهم لماذا تستمر تلينور في إهدار الأموال إذا كانت تعتقد أن الاستحواذ فكرة بهذا السوء”. ولطالما قالت “تلينور” إن صفقة “ويند”،التي تمنح “فيمبلكوم” حصة مسيطرة في “أوراسكوم تليكوم” و”ويند” الإيطالية، ليست ذات جدوى مالية أو استراتيجية بالنسبة لـ”فيمبلكوم”.

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة