الاتحاد

الرياضي

الظفرة يستدرج اتحاد كلباء ودبا الفجيرة يواجه الشعب

الظفرة يدخل لقاء اتحاد كلباء بمعنويات عالية (الاتحاد)

الظفرة يدخل لقاء اتحاد كلباء بمعنويات عالية (الاتحاد)

سيد عثمان (الفجيرة) - تقام اليوم أربع مباريات في منافسات الجولة التاسعة لدوري “الهواة أ” لكرة القدم، يلتقي في الساعة الخامسة و10 دقائق مساءً مسافي مع العروبة، وفي الساعة الخامسة و25 دقيقة مساءً يلعب الظفرة مع اتحاد كلباء، وفي السابعة و55 دقيقة مساءً، يلعب دبا الفجيرة مع الشعب والخليج مع الفجيرة.
وكانت الجولة الأخيرة عامرة بالإثارة، بعدما تجرع فريق دبا الفجيرة مرارة الهزيمة الأولى له هذا الموسم، على يد الظفرة الذي ظهر في أفضل حالاته، رغم غياب نجميه ماكيتا ديوب هداف الفريق وعمار كالا باتي، ولكن إبراهيم مراد ومحمود قاسم سجلا هدفي الفوز لـ”فرسان الغربية”، ولكن هذا لا يقلل من دبا الفجيرة الذي يستحق الإشادة، لنجاحه في الاحتفاظ بالقمة من الأسبوع الثالث وحتى هذه الجولة، بينما نجح اتحاد كلباء في التشبث بمقعد الوصيف، بفوز صعب على الفجيرة 3- 2 بفضل تألق وبراعة الفرنسي جريجوري الهداف الجديد للمسابقة، برصيد 9 أهداف، من خلال “الهاتريك” الذي أحرزه في الشباك الفجراوية، ثم يأتي فريق الشعب الذي أفلت بأعجوبة بالنقاط الثلاث، عبر الهدف القاتل الذي أحرزه البرازيلي جيري في الدقيقة 90 أمام مسافي، بينما عبر الخليج منافسه العروبة بصعوبة بالغة من خلال هدف بابا جورج في الدقيقة 80.
الظفرة واتحاد كلباء
بعد أن ثأر “فرسان الغربية” من هزيمتهم برباعية بالدور الأول من دبا الفجيرة، عبر الفوز بثنائية في الجولة الماضية، ضمن افتتاح الدور الثاني، يطمح الظفرة صاحب المركز السادس برصيد 11 نقطة، لرد اعتباره في هذه الجولة، بعد هزيمته بالدور الأول من اتحاد كلباء 1 - 7، ولكن فرسان قلعة الساحل الشرقي لن يكونوا على استعداد للعودة “صفر اليدين”، خاصة أن مقعد الوصيف الذي يحتله فريق اتحاد كلباء برصيد 16 فوق صفيح ساخن، لأن الفارق بينه والخليج “الثالث” نقطة، والشعب “الرابع” ثلاث نقاط.
وينتظر أن تكون المباراة قمة في القوة والندية، والظفرة معنوياته عالية، بعدما أذاق دبا الفجيرة المتصدر مرارة الهزيمة الأولى هذا الموسم، ويطمح اليوم لاصطياد الوصيف، بينما يقاتل اتحاد كلباء من أجل ترجيح كفته، وربما يقوده الفوز للعودة للجلوس على القمة التي سبق وأن اعتلاها في الأسابيع الثلاثة الأولى، في حالة تعثر دبا الفجيرة اليوم، والجميل أن الفريقين يملكان مجموعة من المواهب القادرة على هز الشباك، وفي الظفرة ديوب ثالث هدافي المسابقة وبنجا وعمر كلاباتي، بجانب الوجه الجديد إبراهيم مراد نجم هجوم اتحاد كلباء السابق، ومحمود قاسم، وفي اتحاد كلباء جريجوري هداف المسابقة وعبد المالك مقداد وإلياس كانو وسعود فرج بجانب عبدالله فرج لاعب الجزيرة وخالد مسعود وجوهر مصبح لاعبا الأهلي وعادل صقر ومحمد لشكري لاعبا دبي والذان تم قيدهما مؤخراً في الفترة الشتوية.
دبا الفجيرة والشعب
موقعة صعبة للغاية تجمع الفريقين، دبا الفجيرة الذي يعتلي قمة المسابقة برصيد 17 نقطة، عينه على النقاط الثلاث، لتضميد جراح الجولة الماضية التي تجرع خلالها بملعب الظفرة مرارة الهزيمة الأولى، وهو لن يريد أن يسقط في الدوامة من جديد، حتى لا تصبح صدارته في مهب الريح، بعدما ضاق الفارق بينه وبين اتحاد كلباء الوصيف إلى نقطة واحدة، ومع الخليج الثالث نقطتين، بينما يسعى الشعب الرابع برصيد 13 نقطة لفتح الطريق أمامه لاحتلال مركز أفضل بمثلث الصدارة إذا خدم نفسه وخدمته النتائج.
ولن تكون مهمة الفريقين اليوم سهلة، علماً بأنهما يتساويان هجومياً، دبا الفجيرة بقيادة ميكون واحمد راشد باتو أحرز 16 هدفاً، والشعب بقيادة بلازا كواسي وعبدالله عيسى وعلي يعقوب سجل 17 هدفاً، ولكن دبا الفجيرة صاحب أقوى خط دفاع، بالتساوي مع الخليج، وعلى كل فريق 8 أهداف، يتفوق على الشعب الذي اهتزت شباكه 17 مرة.
الخليج والفجيرة
ينتظر أن يشهد الجميع مواجهة ساخنة اليوم، ويحاول الخليج ترجيح كفته ليظل في المقدمة، وقد تخدمه النتائج، ويقفز للمرة الأولى هذا الموسم للقمة أو الوصيف، في حالة تعثر دبا الفجيرة واتحاد كلباء، ولكن الفجيرة رغم احتلاله المركز قبل الأخير برصيد 5 نقاط، يحلم هو الآخر بالفوز الثاني له هذا الموسم، ليبتعد عن صراع القاع، خاصة أن المدرب الجديد البوسني جمال حاجي منح للفريق دفعة معنوية، وكان الفجيرة نداً قوياً لاتحاد كلباء في المباراة الأخيرة رغم هزيمته 2 - 3.
ويشهد اللقاء الظهور الثاني لهداف كأس أندية العالم 2009 بأبوظبي، البرازيلي دينلسون الذي حل بدلاً من باتريك فابيانو، واشترك بالمباراة الأخيرة، ولكنه غاب عن هز الشباك، وهو الأمر الذي تترقبه جماهير خورفكان اليو

مسافي والعروبة
كل المؤشرات ترجح كفة مسافي اليوم، فالفريق يحتل المركز الخامس برصيد 12 نقطة ويتفوق هجومياً ودفاعياً، بينما يشغل فريق العروبة المركز الأخير برصيد “صفر” من النقاط.
وتشهد المباراة مواجهة بين المدربين المواطنين هلال محمد مدرب العروبة الذي تولى المهمة منذ أسابيع قليلة، وبالفعل تحسنت عروض الفريق، وأصبح أكثر قوة وصلابة، بدليل هزيمته بصعوبة وفي الدقائق الأخيرة من الخليج بهدف نظيف في الجولة الأخيرة، بينما يقود مسافي أحمد لشكري والذي أثبت أنه من الكفاءات التدريبية الرائعة، بدليل النتائج الطيبة لفريق مسافي وصيف “الهواة ب” في الموسم الماضي.

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة