الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي الرابح الوحيد بين الأسواق الخليجية في الربع الأول بارتفاع 4,09%

اختتمت سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس شهر مارس محققة ارتفاعاً بنسبة 4,6% بعد بلوغها المستوى 2487,92 نقطة مقارنة بـ2376,48 نقطة في نهاية فبراير من العام الماضي، بالإضافة إلى ارتفاع بنسبة 4,09% في الربع الأول من العام الحالي، مما يجعلها السوق الخليجية الوحيدة التي سجلت ارتفاعاً في الربع الأول من العام الحالي مستفيدة من عمليات تجميع متدرجة وهادئة ساهمت في دعم توجهات السوق ارتفاعاً وصد محاولات جني الأرباح المتكررة·
في المقابل، انهت سوق أبوظبي تداولاتها أمس على تراجع بنسبة 1,81% متأثرة بارتفاع وتيرة جني الأرباح في نصف الساعة الأخيرة من الجلسة التي تماسك مؤشر السوق خلالها، حيث خسر مؤشر السوق مكاسب اختراقه حاجز 2500 نقطة الذي تجاوزه الأسبوع الماضي وحافظ على استقراره فوقه، قبل تراجعه دونه·
واعتبر مراقبون أن اختراق مؤشر سوق أبوظبي حاجز 2500 نقطة يعتبر نقطة دعم أساسية بالنسبة للسوق، حيث تمكنت اسوق من المحافظة على مركزها فوقه قبل تمكن عمليات البيع الأخير من إعادته دونه·
وأشار مراقبون إلى أنه عادة ما تتركز عمليات البيع في آخر جلسة من الشهر بقيادة المحافظ والصناديق المضاربة على وجه الخصوص بهدف تسجيل أرباح حقيقية في دفاترها مستفيدة من حالة الارتفاع التي سيطرت في الفترة الماضية·
وأشار حمود عبدالله الياسي المدير العام لشركة الإمارات الدولي للأوراق المالية إلى أن توجهات السوق بالعموم تعتبر إيجابية وتعطي إشارات صعود مرتقبة وتحسن ملموس·
وتأثرت سوق أبوظبي أمس بتراجع سهم اتصالات بنسبة كبيرة بلغت نحو 4% إلى سعر 13,25 درهم بالمستوى المعدل رغم بلوغه سعر 12,95 درهم خلال الجلسة بتراجع تجاوزت نسبته 6%·
وشهدت السوق خلال جلسة تداولاتها أمس تراجع سبعة أسهم بالحد الأدنى جاء على رأسها سهم عمان والإمارات للاستثمار القابضة بتراجعه إلى سعر 90 فلساً متراجعاً دون مستوى الدرهم، وكما انخفض سهم أركان لمواد البناء بالحد الأدنى أيضاً إلى سعر 4,15 درهم قبل عودته ليغلق عند سعره المعدل 4,23 درهم، واخترق سهم شركة الاتحاد للتأمين مستوى الأربعة دراهم هبوطاً إلى سعر 3,98 درهم قبل عودته ليغلق عند سعر 4,56 درهم بارتفاع نسبته 3,17%، وسهم اسمنت الاتحاد عند سعر 1,91 درهم، وسهم طيران أبوظبي عند سعر طيران أبوظبي عند سعر 1,52 درهم، وسهم فودكو عند سعر 2,33 درهم·
كما انخفض سهم الهلال الأخضر للتأمين بالحد الأدنى القانوني لأول مرة منذ إدراجه في السوق، حيث كان يتجاوز بارتفاعاته وانخفاضاته الحد الأدنى في الأيام الثلاثة الأولى لإدارجه بالسوق، وسجل سهم الهلال أمس انخفاضاً إلى سعر 1,12 درهم قبل عودته ليغلق عند سعر 1,24 درهم·
من جانب آخر، شهدت السوق خلال جلسة تداولاتها أمس ارتفاعاً لأسهم العقارات حيث ارتفع سهم الدار إلى سعر 2,66 درهم، وسهم صروح إلى 2,22 درهم·
وعلى الصعيد القطاعي أمس، سجلت غالبية القطاعات المدرجة في السوق تراجعاً باستثناء قطاعي العقارات والطاقة، حيث ارتفع قطاع مؤشر قطاع العقارات بنسبة 1,43% إلى المستوى 353,98 نقطة، في حين صعد مؤشر قطاع الطاقة بنسبة 0,89% إلى المستوى 185,83 نقطة·
في المقابل، جاء على رأس القطاعات الأكثر انخفاضاً قطاع البناء بنسبة تراجع بلغت 5,14% عند المستوى 3428,70 نقطة، وتلاه قطاع الاتصالات بنسبة تراجع بلغت 3,99% إلى المستوى 2260,08 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة تراجع بلغت 2,19% عند المستوى 1380,43 نقطة،ة وتلاه قطاع الصناعة بنسبة تراجع بلغت 1,94% عند المستوى 1839,54 نقطة، وتلاه قطاع التأمين بتراجع نسبته 1,70% عند المستوى 3322,37 نقطة، وتلاه قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 0,83% مغلقاً عند المستوى 1171,66 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 0,20% مغلقاً عند المستوى 2985,56 نقطة·

شهدت استقراراً نسبياً
سوق دبي تحقق 0,6% ارتفاعاً في مارس
وتتراجع 4,14% في الربع الأول

دبي (الاتحاد) - أنهت سوق دبي أمس آخر جلسة تداول لها في شهر مارس مسجلة استقراراً نسبياً مع ميل للارتفاع بنسبة 0,6% بعيد بلوغها المستوى 1568,46 نقطة مقارنة بـ1558,98 نقطة في نهاية شهر فبراير الماضي·
في الوقت ذاته، انخفضت القيمة السوقية في مارس بمقدار 7,5 مليار درهم بعد وصولها المستوى 211,4 مليار درهم مقارنة بـ218,9 مليار درهم في فبراير الماضي·
من جانب آخر، لم تتمكن سوق دبي من تحقيق مكاسب تذكر على صعيد حصيلة الأداء العام في الربع الأول من العام الحالي، حيث تكبد مؤشرها تراجعاً بنسبة 4,14% في ثلاثة أشهر، متأثرة بعمليات جني أرباح سيطرت على أدائها خلال الأسبوع الحالي بشكل لافت·
وتراجع مؤشر السوق في ختام تعاملاته أمس بنسبة 0,63%، مصحوبة بنشاط في أحجام التداولات التي بلغت قيمتها 619,05 مليون درهم بتنفيذ 8,629 ألف صفقـة توزعت عـلى 688,90 مليون سهم·
وكانت سوق دبي شهدت خلال شهر مارس اختراقاً سعرياً لمستوى 1600 نقطة بفعل عمليات شراء متفائلة بنتائج الربع الأول من العام الحالي إلى جانب ارتفاع أسواق المال العالمية خلال الفترة الماضية تفاؤلاً بخطة انقاذ البنوك الأميركية مما انعكس ايجاباً على توجهات السوق ارتفاعاً ودعم صعود الأسعار· واصطدمت السوق بعمليات جني أرباح قادها مضاربون على عدد من الأسهم القيادية في محاولة منهم للحصول على أكبر حجم من المكاسب قبل انتهاء شهر مارس، لتحقيق مكاسب حقيقية في محافظهم التي يديرونها، بحسب وسطاء·
وتصدر سهم شركة ديار العقارية أسهم الشركات الأكثر ارتفاعاً بإغلاقه عند سعر 54 فلساً وبنسبة ارتفاع بلغت 5,88%، وتلاه سهم دار التكافل بإغلاقه عند سعر 1,19 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 2,59%، وتلاه سهم الشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاقه عند سعر 2,60 درهم وبنسبة تغير بلغت 1,96%، وتلاه سهم شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين بإغلاقه عند سعر 90 فلساً وبنسبة ارتفاع بلغت 1,12%، وتلاه سهم شركة الصقر الوطنية للتأمين بإغلاقه عند سعر 4,56 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 0,44%·
من جهته، سجل سهم الشركة الإسلامية العربية للتأمين ''سلامة'' تراجعاً بالحد الأدنى إلى سعر 81 فلساً بعد سيطرة المضاربين على حركته خلال الفترة الماضية إذ سجل سلسلة ارتفاعات بالحد الأعلى منذ مطلع الأسبوع الحالي·
وتراجع سهم تكافل الإمارات إلى سعر 1,07 درهم وبنسبة تراجع بلغت 5,31%، وتلاه سهم بنك دبي التجاري بإغلاقه عند سعر 3,19 درهم وبنسبة تراجع بلغت 4,78%، وتلاه سهم الاتحاد العقارية بإغلاقه عند سعر 72 فلساً وبنسبة تراجع بلغت بلغت 4%، وسهم الشركة الوطنية للتبريد المركزي ''تبريد'' بإغلاقه عند سعر 58 فلساً وبنسبة تراجع بلغت 3,33%·
وبلغت قيمة مشتريات الأجانب من غير العرب من الأسهم خلال جلسة الأمس نحو 60,94 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 37,08 مليون درهم·
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب من غير الخليجيين نحو 112,16 مليون درهم، وبلغت قيمة مبيعاتهم نحو 107,33 مليون درهم·
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، بلغت قيمة مشترياتهم 18,63 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 27,12 مليون درهم خلال نفس الفترة·
ونتيجة لهذه التطورات، بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم نحو 191,72 مليون درهم لتشكل ما نسبته 30,97% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 171,54 مليون درهم لتشكل ما نسبته 27,71% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 20,19 مليون درهم كمحصلة شراء·
وبلغت قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال شهر مارس من هذا العام حوالي 2,296 مليار درهم لتشكل ما نسبته 20,6% من إجمالي قيمة التداول·
في المقابل بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبل المستثمرين المؤسساتيين خلال نفس الفترة حوالي 2,284 مليار درهم لتشكل ما نسبته 20,5% من إجمالي قيمة التداول· ونتيجة لتلك التطورات بلغ صافي الاستثمار المؤسسي خلال شهر مارس نحو 11,3 مليون درهم كمحصلة شراء· وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم خلال الشهر الماضي نحو 4,177 مليار درهم لتشكل ما يقارب من 37,5% من إجمالي قيمة التداول، وبلغت قيمة مبيعات الأجانب من الأسهم خلال نفس الفترة نحو 4,257 مليار درهم لتشكل ما نسبته 38,2% من إجمالي قيمة التداول· وبلغ صافي الاستثمار الأجنبي خلال هذا الشهر نحو 79,3 مليون درهم كمحصلة بيع

اقرأ أيضا

مشاهدة معالم أبوظبي ودبي بطائرة مائية