الاتحاد

الرياضي

الحوت يقترب من السيطرة على مانشستر يونايتد !

وسط احتجاجات من جماهير النادي التي رفعت لافتات حب النادي أقوى من المال انتصر 'حوت المال' الاميركي مالكولم جلايزر وتمكن من شراء حصتي المليونيرين الايرلنديين جي·بي· ماكمانوس وجون ماجنييه في نادي مانشستر يونايتد الانجليزي وأصبح يملك 9ر56 بالمئة من اسهم النادي·
وسيقدم جلايزر عرضا آخر لانه يتعين عليه امتلاك 75 بالمئة من الاسهم كي يصبح عرضه غير مشروط، وعندها يمكنه سحبه من بورصة لندن ليصبح مالكه الرئيسي· وذكر المصرف الذي يتعامل معه جلايزر ان الاخير يسعى لدفع 300 بنس في السهم لمساهمي الفريق الذي تقدر قيمته ب 3ر790 مليون جنيه استرليني (1,47 مليار دولار)· وارتفع سعر سهم مانشستر يونايتد 92ر12 بالمئة في الاونة الاخيرة ليصبح 25ر299 بنس·
وأعلن النادي الانجليزي بدوره في تصريح له عن انتظار عرض جلايزر المقبل وأضاف انه سيصدر بيانا جديدا بعد اجتماع مجلس الادارة· وأصر جلايزر (76 عاما) الذي يملك نادي تامبا باي بيوكانيرز لكرة القدم الاميركية على تحقيق هدفه بامتلاك النادي رغم برودة أعضاء ادارة النادي اتجاهه وعدائية المشجعين له·
وكان العامل الاهم لتحقيق هدف جلايزر نجاحه بشراء اسهم ماكمانوس وماجنييه التي بلغت 7ر28 بالمئة من مجمل اسهم النادي· ورفض ماجنييه خلال مشاهدته احد سباقات الاحصنة التعليق على الصفقة، وقال 'لا اريد التحدث الان الا عن الاحصنة'· ودفع جلايزر 2ر227 مليون جنيه استرليني لماكمانوس وماجنييه، ويتردد ان الاخيرين كسبا 70 مليون جنيه استرليني من هذه الصفقة· وستحبط هذه الصفقة مشجعي مانشستر يونايتد الذين يفضلون ابقاء اسهم النادي مدرجة في البورصة على انتقال الملكية الى شخص واحد، وسيلجأون للاحتجاج والمقاطعة اذا لزم الامر· ويبدو مجلس ادارة النادي متيقظا جدا من جلايزر، ويتوقع ديونا جديدة على النادي لتمويل الصفقة·
وكان مجلس الادارة ذكر في ابريل الماضي انه لا يمكن ان 'يعطي توصية للمساهمين' لقبول عروض جلايزر الشرائية، وأعطى الاميركي مهلة تنتهي في 17 مايو الحالي لاعلان رغبته عن مواصلة عرض الشراء·
وبعد ان راهن جمهور مانشستر يونايتد على الصداقة التي تجمع الثنائي الايرلندي ماكمانوس وماجنييه مع مدرب الفريق السير اليكس فيرجسون، توترت العلاقة بين الطرفين لنزاعهما حول حقوق تخصيب الحصان الشهير 'صخرة جبل طارق'· وهذه المغامرة الرياضية ليست الاولى لجلايزر، فهو دخل الى عالم الرياضة من الباب العريض عندما اشترى عام 1995 نادي تامبا باي بيوكانيرز بمبلغ 192 مليون دولار اميركي، وأول ما فعله كان طرد مدرب الفريق، فأوصله هو واولاده المولعون بكرة القدم الاميركية الى لقب السوبر بول عام2003 ولا يفوت جلايزر أي فرصة لمشاهدة فريقه، فهو يتنقل من منزله في بالم بيتش الى تامبا بطائرته الخاصة التي كلفته 16 مليون جنيه استرليني·
وفي طريقه الى اللقب هدد جلايزر مقاطعة هيلزبورو بالانتقال الى مدينة اخرى في حال عدم بناء ستاد جديد للفريق، بعدما أخل بوعده الاساسي بدفع نصف تكاليف الملعب، وسعى لتغيير الوان فانيلات الفريق من البرتقالي المقيت الى الاحمر المعدني الملائم للنقل التلفزيوني· ونجحت عائلة جلايزر في رفع قيمة الفريق ثلاث مرات خلال ثماني سنوات، ليصبح سابع اغلى فريق في الولايات المتحدة بمبلغ يقدر ب700 مليون دولار اميركي·
ولجلايزر علاقات سياسية مهمة، حيث اشترى مؤسسة 'زاباتا' من الرئيس الاميركي جورج بوش 'الأب'، وحول عملها من ضخ الغاز والزيوت الى زيوت السمك ومواد غذائية أخرى· ويرجح المراقبون سعي جليزر لشراء يونايتد لاضافة الصبغة الرياضية الى تشكيلة شركاته المتنوعة، ولتحقيق المزيد من الارباح مع الشياطين الحمر·
ويهدف جلايزر الى توسيع الحملات التسويقية للنادي خارج بريطانيا، لكنه سيضطر بالمقابل الى رفع ثمن تذاكر دخول المباريات، وهو ما يعتبره جمهور النادي اسوأ من احتمال فوز تشيلسي بدوري ابطال اوروبا!·
وعلى الصعيد الفني حل الفريق في المركز الثالث هذا الموسم في الدوري الانجليزي خلف تشيلسي وارسنال، وخرج مبكرا من الدور الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا، لكنه سيواجه ارسنال في نهائي كأس انجلترا في 21 مايو الحالي في كارديف· وبقي مانشستر يونايتد أغنى نادي في العالم، نسبة الى تقرير 'ديلويت' السنوي لفرق كرة القدم· وجنى الفريق الموسم الماضي 5ر171 مليون جنيه استرليني، ما وضعه على رأس اللائحة للسنة الثامنة على التوالي· وتأسس مانشستر يونايتد عام 1878 تحت اسم نيوتن هيث (السكة الحديدية في لانكاشاير ويوركشاير)، وأصبح الفريق امبراطورية منفردة وله اذاعته وشبكته التلفزيونية الخاصة وتفرد بعقود رعاية مثمرة جدا مع شركتي 'نايكي' و'فودافون'·

اقرأ أيضا

الشارقة وبيروزي.. تحديد المسار