الاتحاد

الاقتصادي

38 مليون درهم تمويلات الطموح لدعم المشاريع الناشئة

ماجد بن محمد يتوسط المكرمين

ماجد بن محمد يتوسط المكرمين

بلغ إجمالي حجم التمويلات التي قدمها برنامج ''الطموح'' الذي أطلقه بنك الإمارات في عام 1998 لدعم المشاريع الوطنية الناشئة ما يزيد على 38 مليون درهم تم تقديمها لنحو مائة مشروع في مختلف المجالات التجارية والصناعية والخدماتية والمهنية في الدولة·
وأقام برنامج الطموح أمس حفله التكريمي الخامس للمشاريع المتميزة التي قام بتمويلها منذ بداية انطلاقته حيث قام سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد
آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، بتكريم أصحاب المشاريع المتميزة، بحضور معالي أحمد حميد الطاير رئيس اللجنة العليا لبرنامج الطموح وكبار الشخصيات والمسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال في الدولة، وممثلين عن الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية الداعمة للبرنامج وأصحاب المشاريع التي تم تمويلها من البرنامج·
وأشاد الطاير في كلمته خلال حفل التكريم بالرعاية والتشجيع اللذين حصل عليهما هذا البرنامج من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأيضاً للدعم الذي قدمته العديد من الدوائر والمؤسسات الحكومية ورجال الأعمال، مما عزز من مكانة البرنامج وجعله علامة بارزة فيما يمكن أن يقوم به القطاع الخاص من إسهامات في رعاية ودعم المشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة·
وأكد معالي أحمد حميد الطاير أنه على الرغم من التحديات التي تفرضها الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد العالمي واقتصادنا المحلي، سيستمر البرنامج في خططه الطموحة لتوفير التمويل اللازم للمشاريع الناشئة وسيستمر بتوسيع رقعة عمله لتشمل المزيد من المجالات ويغطي مختلف إمارات الدولة· كما هنأ الفائزين وبارك جهودهم للوصول إلى الارتقاء المطلوب وتمنى الحظ للمشاريع الأخرى في الفوز في الدورة القادمة
وأضاف معاليه قائلاً: ''إن جميع المشاريع الممولة تحظى باهتمام ورعاية البنك حيث إنها تمثل تجربةً وطنيةً فريدة نسعى من خلالها إلى توسيع رقعة العمل الخاص وتدعيم جهد مواطني دولتنا المخلصين الراغبين في الاعتماد على قدراتهم الذاتية وتحقيق طموحاتهم والترقي في مجال الأعمال الخاصة''·
وتنافس حوالي 100 مشروع تم تمويلهم حتى الآن من برنامج الطموح يمثلون مختلف القطاعات التجارية والصناعية والخدماتية والمهنية في الدولة· وتوزعت الجوائز على عدة فئات أفضل مشروع في المجالات المهنية والطبية والخدمية وتكنولوجيا الاتصال والمعلومات والاستشارات الهندسية، بالإضافة إلى فئة أفضل مشروع واعد وأفضل مشروع متميز وجائزة أفضل دعم حكومي·
من جهته، قال سليمان حامد المزروعي، العضو التنفيذي للجنة العليا لبرنامج الطموح، ان حفل تكريم أصحاب المشاريع التي تم تمويلها من خلال البرنامج والذي أقيم للمرة الخامسة، يمثل مناسبة متميزة تعكس دعم القائمين على برنامج الطموح والتزامهم بمتابعة توفير كل متطلبات النجاح والتميز للمشاريع التي تعزز من فرص التواجد الوطني الناجح في القطاع الخاص وتوسيع قاعدة الاقتصاد الوطني·
وأضاف: ''كان برنامج الطموح رائداً في قطاعه حيث إنه من بعد إطلاقه تم إنشاء العديد من البرامج المشابهة في الدولة ودول الخليج، وجاء ذلك من خلال مشاركتنا في مختلف المؤتمرات للترويج لمبادرتنا الرائدة· ويفخر البرنامج بأنه قدم دعما ماليا ومعنويا لـ64 مؤسسة للخدمات المتنوعة و13 مصنعاً و7 مكاتب محاماه و7 عيادات ومختبرات للتحاليل الطبية و7 شركات للاستشارات الهندسية، بالإضافة إلى مؤسستين لتكنولوجيا المعلومات، وقد سددت 49 مؤسسة منها التزاماتها بالكامل وهي الآن تعمل وتنافس في السوق المحلي والخارجي بنجاح''·
ويعتبر برنامج ''الطموح'' هو الأول من نوعه في الدولة والمنطقة تطلقه مؤسسة وطنية ويوفر تمويلا يصل إلى مليوني درهم لدعم المشاريع الناشئة والشباب من المواطنين الراغبين في دخول معترك عالم الأعمال وإنشاء مشاريع خاصة تجارية وصناعية وخدمية ومهنية وتكنولوجيا المعلومات ومشاريع زراعية

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية