الرياضي

الاتحاد

إداري الخيماوي: نظام المربع الذهبي ظلمنا


خيم الحزن والألم على كافة الجماهير الخيماوية ليلة أمس الأول لتنام تلك الجماهير ليلة حزينة بعد أن فقد فريقها الأحمر فرصة معانقة دوري الأضواء والشهرة الذي اختار السماوي لأن يكون ضيفه في الموسم المقبل· هكذا أراد سيناريو اليوم الأخير لمنافسات المربع الذهبي··لكن تبقى حقيقة لابد أن يعيها الخيماوية وهي أن الأحمر فقد فرصة الصعود منذ بداية انطلاق المربع الذي لم يقدم فيه الفريق ما قدمه خلال الدورين من المسابقة، وحتى لا نهضم حق أبناء بني ياس فقد استحقوا الصعود عن جدارة واستحقاق لأنهم سعوا له منذ البداية فجاء اليوم الأخير ليتوج جهودهم لتنحاز لهم ليلة الخميس فتعلو معها الابتسامة وجوه أبناء السماوي فيما عم الحزن أبناء الخيماوي لتذوق الأعين دموع الحسرة والندم على ضياع جهد موسم كامل وفي لحظات تاهت فيها رأسية محمد عبدالرحمن طريق المرمى وتصطدم برؤوس كافة الخيماوية الذين لم يصدقوا ضياع تلك الفرصة وفي وقت كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة وكأن الأقدار شاءت أن تعاقب اللاعب وجميع الخيماوية على ضياع فرصة لا تضيع فجاء العقاب سريعا عندما أطلق البرازيلي جاديلسون قذيفة مدوية لتستقر في قلوب آلاف من جماهير الأحمر قبل أن تستقر في مرمى عبدالناصر عبدالله· لتتوقف على أثر ذلك الإشارة الحمراء عن الحركة تماما في تلك الليلة التي ستبقى ذكرى غير سعيدة لأبناء الأحمر الذين يجب عليهم أن يعوا بأنه لا يمكن (للعطار أن يصلح ما أفسده الدهر) ·· فما حدث من ضياع فرصة الصعود ليس وليد اللحظة بل لتراكمات سابقة من غياب التخطيط السليم وانعدام الطموح وعدم الاستفادة من دروس المواسم الماضية عندما يتورط دائما في المشاكل التي أسقطته هذه المرة بالضربة القاضية··(الاتحاد الرياضي) وكعادته يحرص على رصد ردود الأفعال سواء عند الفريق الفائز أو حتى الخاسر فكانت لنا هذه الوقفة لرصد ردود الأفعال لدى الخيماوية حول مسألة ضياع فرصة الصعود ورؤيتهم لمستقبل الفريق في المرحلة المقبلة·
يوسف إبراهيم جكة إداري الفريق أعرب عن أسفه الشديد لضياع فرصة العمر بالصعود لدوري الأضواء والشهرة حيث أرجع ضياع الفرصة لقلة خبرة اللاعبين الذي معظمهم من الشباب ولم تكن لهم تجربة سابقة في التعامل مع الأجواء التي صاحبت اللقاء من كثافة الجماهير والضغط النفسي·· وأضاف جكة برغم ذلك فلاعبونا لم يقصروا إطلاقا ونعتبر مجرد الوصول لهذه المرحلة انجازا يحسب للاعبين قياسا بالظروف الصعبة التي واجهت الفريق طوال مشواره هذا الموسم·· وأضاف جكة: صحيح أننا خسرنا فرصة الصعود إلا أننا كسبنا فريقا قويا يستطيع مواجهة أي فريق كان والدليل مواجهتنا للسماوي وجماهيره بكل قوة وروح قتالية والذي لم يتمكن في النهاية من هزيمتنا هذا الموسم والاكتفاء بالتعادل معنا ثلاث مرات وفوزنا في مباراة··وأضاف جكة الحمد لله الجميع خرج رغم ضياع فرصة الصعود راضيا عن أداء اللاعبين الذين قدموا كل ما لديهم على قدر إمكاناتهم التي نعرفها ونقدرها تماما·
وحول إن كان بني ياس أستحق الصعود من عدمه أجاب جكة قائلا: من سيقول بأن السماوي لا يستحق الصعود فهو مخطئ فبالعكس أبناء بني ياس استحقوا الصعود عن جدارة واستحقاق ونحن أبناء راس الخيمة نبارك لهم هذا متمنين لهم التوفيق والنجاح في دوري الأضواء·
وتطرق إداري الخيماوي إلى نظام الصعود هذا الموسم مبديا استياءه من نظام صعود فريق واحد مباشرة فيما يذهب الثاني لخوض الملحق مع صاحب المركز الحادي عشر بدوري الدرجة الأولى معتبرا هذا النظام إهدارا لجهود الفرق الأربع· وتساءل جكة ما ذنب مثلا بني ياس الذي تصدر منذ انطلاق المسابقة وحتى نهايتها لو عاندته الظروف في المربع الذهبي ولم يصعد ولم يوفق في الملحق·هل يدفع ثمن هذا النظام·؟ لهذا أرى بأن هذا النظام غير عادل وفيه ظلم واضح لأندية الدرجة الثانية وأنا هنا لا أبرر ضياع فرصة الصعود بقدر أنني أعبر عن رأيي الشخصي ويبقى الأمر لذوي الحق في ذلك·

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»