الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يفتتح تداولاته في مارس مرتفعاً 0,78%

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

افتتحت سوق أبوظبي للأوراق المالية أولى جلساتها لشهر مارس على ارتفاع بنسبة 0.78% بعد إضافة 21 نقطة إلى مؤشرها الذي أغلق عند مستوى 2724.56 نقطة.
وجاء ارتفاع السوق أمس بدعم من عمليات شراء محلية ومؤسساتية وسط ارتفاع في وتيرة البيع الأجنبي والفردي.
وتأثرت السوق إيجاباً أمس بالارتفاع النسبي المسجل في أحجام التعاملات اليومية لتستعيد مركزها فوق الـ100 مليون درهم.
وبلغت قيمة تعاملات السوق أمس نحو 114 مليون درهم، توزعت على 52.2 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 1.431 ألف صفقة.
وما تزال السوق تتحرك في إطار سيولة تداولات منخفضة في ظل العزوف الواضح لكبار المستثمرين عن الشراء في السوق، بسبب سيطرة الترقب على قراراتهم الاستثمارية، وهو ما يمكن الإشارة إليه من خلال سيطرة المضاربين الأفراد على توزيع الحصة الكبرى من سيولة السوق.
وجاء ارتفاع سوق أبوظبي أمس ليعيد مؤشرها إلى حدود نقطة المقاومة 2725 نقطة التي تمثل مستوى دعم قياسي للسوق في حال تم اختراقها، إذا ما تزامنت مع دخول سيولة جديدة.
واستفادت السوق أمس من ارتفاع وتيرة الشراء المحلية والتي طغت على مبيعات الأجانب والعرب.
وأظهرت البيانات الإحصائية الصادرة عن سوق أبوظبي أن صافي الاستثمار المحلي بلغ في السوق أمس نحو 12.9 مليون درهم كمحصلة شراء، في حين بلغ صافي الاستثمار العربي نحو 4.362 مليون درهم كمحصلة بيع، إلى جانب صافي استثمار سلبي للأجانب بقيمة 8.5 مليون درهم كمحصلة بيع أيضاً.
من جانب آخر، بلغ صافي الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي نحو مليوني درهم كمحصلة شراء، إلى جانب عمليات شراء حكومية بلغت قيمتها 710.890 ألف درهم، في المقابل، تراجع صافي الاستثمار الفردي إلى 2.6 مليون درهم كمحصلة بيع.
وشهدت أسهم الشركات العقارية ارتفاعاً خلال جلسة تعاملات الأمس، حيث ارتفع سهم صروح العقارية بنسبة 1.42% ليغلق عند سعر 2.15 درهم، كما ارتفع سهم الدار العقارية بنسبة 1.69% ليغلق عند مستوى 3.62 درهم. واستفادت السوق من ارتفاع أسهم البنوك التي تمثل أوزانها ثقلاً في حركة المؤشر، حيث ارتفع سهم بنك أبوظبي الوطني بنسة 0.92% إلى سعر 10.95 درهم، بعد اختباره حاجز 11 درهماً ببلوغه سعر 11.05 درهم كأعلى سعر خلال الجلسة.
وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 1.22% ليغلق عند سعر 1.66 درهم، وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي عند سعر 2.78 درهم، وبنسبة ارتفاع بلغت 2.21%، كما ارتفع سهم دار التمويل بالحد الاعلى إلى سعر 8.14 درهم.
وسجلت أسهم شركات الطاقة ارتفاعات متفاوتة، حيث صعد سهم آبار للاستثمار بنسبة 1.4% ليغلق عند سعر 2.17 درهم، وارتفع سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” بنسبة 1.65% ليغلق عند سعر 1.23 درهم.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي خلال جلسة تداولات الأمس ارتفاعاً في خمسة قطاعات مقابل تراجع في أداء ثلاثة منها، واستقرار وحيد من نصيب قطاع الاتصالات الذي أغلق عند مستوى 2435.71 نقطة.
وجاء على رأس القطاعات الصاعدة أمس قطاع البنوك بنسبة ارتفاع بلغت 1.83% ليغلق عند مستوى 3768.49 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 1.61% ليغلق عند مستوى 416.36 نقطة، وتلاه قطاع البناء بنسبة ارتفاع بلغت 1.31% ليغلق عند مستوى 2576.31 نقطة.
كما ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 1.25% ليغلق عند مستوى 2320.99 نقطة، في حين سجل قطاع الطاقة أقل ارتفاع بنسبة 1.14% ليغلق عند مستوى 167.86 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات المتراجعة خلال جلسة تعاملات الأمس قطاع الخدمات بنسبة انخفاض بلغت 5.7% ليغلق عند مستوى 1399.11 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة تراجع بلغت 1.29% ليغلق عند مستوى 1263.41 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل تراجع نسبته 0.07% ليغلق عند مستوى 2840.09 نقطة.




الأسهم المحلية تحقق 2,18 مليار درهم مكاسب سوقية


?أبوظبي (الاتحاد) - حققت أسواق المال المحلية أمس مكاسب سوقية بقيمة 2.18 مليار درهم بعيد بلوغها المستوى 387.92 مليار درهم.
وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداولاته أمس بنسبة 0.57% ليغلق عند مستوى 2656.66 نقطة.
وبلغ حجم تداولات السوق نحو 170 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 320 مليون درهم، تم تنفيذها من خلال 4.098 ألف صفقة.
وسجل مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 1.18%، تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 0.35%، تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 0.18%، تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.62%.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 59 شركة من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 33 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 14 شركة.
وجاء سهم “إعــمـار” في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 91.19 مليون درهم موزعة على 30.35 مليون سهم من خلال 788 صفقة، واحتل سهم “الدار العقارية” المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 44.56 مليون درهم موزعة على 12.32 مليون سهم من خلال 399 صفقة.
وحقق سهم “دار التمويل” أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم عند المستوى 8.14 درهم مرتفعاً بنسبة 10% من خلال تداول 1.383 ألف سهم بقيمة 11.258 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم “الهلال الأخضر للتأمين”، الذي ارتفع بنسبة 7.59% ليغلق عند مستوى 85 فلساً للسهم الواحد من خلال تداول 1.05 مليون سهم بقيمة 890 ألف درهم.
وسجل سهم “أبوظبي للفنادق” أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4.05 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 110 آلاف سهم بقيمة 440 ألف درهم، تلاه سهم “الاستثمار العالمي”، الذي انخفض بنسبة 6.72% ليغلق على مستوى 1.25 درهم من خلال تداول 54.993 ألف سهم بقيمة 69.354 ألف درهم. ومنذ بداية العام، بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 4.15%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 19.92 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 32 من أصل 133، وعدد الشركات المتراجعة 58 شركة.
وتصدر مؤشر قطاع الصناعات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، محققاً نسبة تراجع عن نهاية العام الماضي بلغت 0.03% ليستقر عند مستوى 342 نقطة، واحتل مؤشر البنوك المركز الثاني بنسبة تراجع بلغت 3.04% ليستقر عند مستوى 2.848 ألف نقطة، تلاه مؤشر قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 5.48% ليغلق عند مستوى 2.408 ألف نقطة، تلاه مؤشر قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 6.55% ليغلق عند مستوى 3.093 ألف نقطة.

«أبوظبي الوطني» يفوز بجائزة أفضل بنك في الإمارات


?أبوظبي (الاتحاد) - للعام الثاني على التوالي، فاز بنك أبوظبي الوطني بجائزة أفضل بنك في دولة الإمارات ضمن جوائز مجلة “إيما فاينانس” لأفضل المؤسسات المالية في الشرق الأوسط. وجاء اختيار بنك أبوظبي الوطني للفوز بالجائزة لنجاحه في تعزيز موقعه الريادي في ظل الظروف الصعبة التي شهدتها الأسواق خلال العام الماضي.
وتهدف الجوائز إلى تحفيز وتكريم أفضل المؤسسات المالية العاملة في منطقة الشرق الأوسط خاصة البنوك التي تتفوق على بقية المؤسسات المنافسة من حيث الأداء وتبرز دورها الريادي في الأسواق الرئيسة التي تعمل فيها، علاوة على احتلالها مركزاً ريادياً من حيث المساهمة في تمويل القطاعات الحيوية في الاقتصاد. وتعتمد الجوائز على عدة معايير مثل الحصة السوقية ومعدل النمو فيما يتعلق بالمنتجات المصرفية والربحية، بالإضافة إلى إستراتيجية البنك.
وتم اختيار البنك كأفضل بنك في دولة الإمارات نظراً لقدرته على الحفاظ على مكانته الريادية في ظل الظروف القاسية التي تشهدها الأسواق الإقليمية والعالمية وقدرته على تجاوز الأزمات. وقال مايكل تومالين الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني، في بيان صحفي أمس: نرى في هذه الجائزة تكريماً للبنك على ضوء النتائج العامة التي حققها سواء خلال عام 2009 في قطاع الخدمات المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة والذي يشهد تنافساً حاداً.
ويأتي فوز بنك أبوظبي الوطني بجائزة أفضل ضمن جوائز مجلة “إيما فاينانس”، إضافة نوعية لما حققه البنك خلال العام الجاري، حيث تم تصنيف البنك ضمن البنوك “البنوك الـ50 الأكثر أماناً في العالم”، التي تقوم “جلوبال فاينانس” باختيارها بعد مقارنة التصنيفات الائتمانية وإجمالي أصول أكبر 500 بنك في العالم.
وقال عبد الله غباش، المدير الإقليمي لبنك أبوظبي الوطني في الإمارات الشمالية، عقب تسلمه الجائزة التي فاز بها البنك بحضور أحمد النقبي، مدير أول الخدمات المصرفية الإلكترونية بالبنك: “نفخر بفوز البنك بجائزة أفضل بنك في الدولة خاصة أن المؤسسات المالية واجهت خلال العام الماضي تحديات لم يسبق لها مثيل”.
وأشار إلى أن “تركيز بنك أبوظبي الوطني على تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية عاد علينا بمردود طيب على أكثر من صعيد”.
وأضاف: “إن العملاء يشكلون حجر الأساس في نجاح أي عمل مصرفي. لذلك، نحرص على توفير خدمات ومنتجات مبتكرة وفعالة وآمنة لضمان تمتع عملائنا بتجربة مصرفية مريحة”، مؤكداً التزام بنك أبوظبي الوطني منذ إنشائه في عام 1968 بالإسهام في ترسيخ دعائم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات وتلبية متطلبات العملاء.
وقال إن “الفوز بهذه الجائزة يدفعنا لبذل المزيد من الجهد لمواصلة هذه المسيرة بدعم المشاريع التي توفر المزيد من الخدمات والتسهيلات للمواطنين والمقيمين في الدولة وتلبي طموحات عملاء البنك”.



«اتصالات» تطلق حملة لدفع الفواتير إلكترونياً


أبوظبي(الاتحاد)- أطلقت “اتصالات” حملة للحد من الانبعاثات الكربونية والحد من استخدام الورق، من خلال تشجيع مشتركيها على استخدام القنوات الإلكترونية لدفع واستعراض فواتيرهم الخاصة بالهواتف الثابتة، والمتحركة، والإنترنت وحسابات رؤية الإمارات بالإضافة إلى تعبئة أو تجديد حسابات واصل.
وقالت “اتصالات” في بيان صحفي أمس إنها خصصت 100 جهاز iPhone 3G للمشاركين في هذه الحملة سيتم إجراء السحب عليها بصورة آلية لاختيار الفائرين بها من بين المشاركين في الحملة التي تستمر حتى نهاية أبريل القادم.
وأضافت أن هذه الحملة تأتي مساهمة تلفت الانتباه للخطر البيئي الذي تخلفه الأوراق المستخدمة، وكذلك الاستخدام المكثف لوسائل النقل في حين يمكننا الاستغناء عن ذلك بطرق أكثر سهولة وأقل تكلفة وتعتبر من الخدمات الصديقة للبيئة.
وقال خليفة الشامسي، النائب الأول للرئيس التنفيذي للتسويق، “قمنا بإطلاق هذه الحملة لتشجيع مشتركينا على المساهمة في الحفاظ على البيئة، حيث يجب على كل منا أفراداً ومؤسـسات الالتفات إلى الأثر البيئي الذي تخلفه ممارساتنا اليومية، وقد قامت “اتصالات” بمراعاة ذلك من خلال توفير قنوات إلكترونية يمكن للمشترك استخدامها مما يقلل من استخدامات الورق، وكذلك تجنب استخدام وسائل النقل للحصول على خدماتنا”
وأضاف “قامت “اتصالات” بطرح بدائل أكثر ملاءمة للبيئة، خاصة بطاقات الشحن من خلال توفير وسائل إلكترونية، وتدشين خدمات الدفع عبر الهاتف المتحرك بالإضافة إلى إطلاق القسائم الإلكترونية بدل بطاقات الشحن التقليدية، كما أننا نتوجه لاعتماد الفاتورة الإلكترونية للمساهمة في تقليل استخدام الورق بشكل أكبر”. يذكر أن “اتصالات” تقوم بتطوير الشبكة التحتية في الدولة إلى شبكة متطورة من الألياف الضوئية، حيث بينت دراسة أجرتها المؤسسة لمعرفة فعالية البنية التحتية لشبكات الجيل التالي للألياف الضوئية للمنازل.


«عمومية ميثاق» تقر توزيع 2,5% نقداً


أبوظبي(الاتحاد) ـ أقرت الجمعية العمومية العادية لشركة ميثاق للتأمين التكافلي مقترح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على مساهميها بنسبة 2.5% عن عام 2009، وبقيمة إجمالية قدرها 3.750 مليون درهم.
وقالت الشركة في بيانها المنشور على الموقع الالكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية إن آخر يوم للمشاركة في الأرباح هو الثامن من مارس الحالي، على ان يستحق الدفع خلال شهر من تاريخ الاستحقاق الموافق 10 مارس الحالي.


“آبار” تبحث فرصاً استثمارية وهيكلة مجلس الإدارة


أبوظبي (الاتحاد)- يعقد مجلس إدارة شركة آبار للاستثمار اليوم في تمام الساعة الواحدة ظهراً اجتماعاً للبحث في فرص استثمار معينة، وإعادة النظر في هيكل مجلس الإدارة، بحسب بيان صادر عنها أمس. وأشارت الشركة في إفصاح منفصل على الموقع الالكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى تعيين برانت ماوري في منصب المدير التنفيذي للشؤون المالية والاستثمار بالشركة.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري