الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الشمالية تغطي موقعاً نووياً لتفادي المراقبة

سيؤول (د ب أ)- ذكرت مصادر استخباراتية في كوريا الجنوبية أمس أن كوريا الشمالية غطت مدخل نفق يؤدي إلى موقع نووي تحت الأرض في مسعى على ما يبدو لتفادي مراقبة الأقمار الصناعية، بينما تقوم الدولة الشيوعية بالاستعدادات النهائية لاختبار نووي وشيك.
ويأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لحشد أجهزتهما الاستخباراتية، بما في ذلك أقمار صناعية للتجسس لرصد أي مؤشرات مبكرة لتجربة نووية ثالثة في منطقة بونجي- ري في الطرف الشمالي الشرقي من كوريا الشمالية. ولموقع الاختبار النووي الشاسع الواقع في المنطقة الجبلية الوعرة ثلاثة مداخل أنفاق معروفة والعديد من مباني الدعم.
ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن مصدر طلب عدم الكشف عن هويته قوله إن تحليلا أظهر أن شبكة تشبه السقف وضعت عند مدخل النفق على سبيل التمويه، وتابع أن «تلك الخطوة يبدو أنها تهدف إلى إخفاء الاستعدادات للاختبار النووي التي أوشكت على الانتهاء».
ونقلت يونهاب عن مصدر آخر طلب عدم الكشف عن هويته بسبب حساسية القضية أن الغطاء ربما يهدف إلى إرباك المراقبين خارج الموقع النووي قبل إجراء التجربة النووية. والأربعاء الماضي قالت مصادر استخباراتية إن هناك مؤشرات على نشاط متزايد في موقع الاختبارات النووية الكوري الشمالي، في إطار استعدادات بيونج يانج لإجراء تجربة نووية ثالثة وجاءت هذه الخطوة بعد أن تعهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج- أون الأسبوع الماضي برد «واسع النطاق»، ضد كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بسبب زيادة العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة ضد نظامها بسبب إطلاق صاروخ في ديسمبر الماضي. وحذر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الأسبوع الماضي كوريا الشمالية برد حاسم إذا ما مضت قدما في إجراء تجربتها النووية الثالثة.

اقرأ أيضا

تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تونسية جديدة