عربي ودولي

الاتحاد

فرار الآلاف من منازلهم بشمال دارفور

الخرطوم (وكالات)
أعلنت الأمم المتحدة أمس أن عدد النازحين من شمال دارفور جراء القتال الذي يدور بين الحكومة والحركات المسلحة بالمنطقة ارتفع إلى أكثر من 36 ألف شخص.
وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالسودان «اوشا» في بيان تلقته «فرانس برس»: «رصدت منظمات إنسانية فرار 36170 مدنياً من منازلهم بشمال دارفور نتيجة للقتال الدائر ما بين القوات الحكومية والحركات المسلحة». وكانت اوشا أعلنت في 22 يناير الماضي عن فرار نحو عشرين ألف مدني من منازلهم في المنطقة ذاتها.
واكد الجيش الحكومي والحركات المسلحة وقوع قتال بينهما في منطقة شرق جبل مرة بولاية شمال دارفور.
وأضاف بيان اوشا أن «الرقم الحقيقي للفارين قد يكون أكبر من ذلك في ظل عدم تمكن وكالات الإغاثة من الوصول إلى منطقة جبل مرة جراء القتال الدائر في المنطقة». وقدرت الأمم المتحدة عدد الذين فروا من منازلهم جراء القتال في عام 2014 بحوالي 457 ألف مدني.
وأكدت الأمم المتحدة أن الفارين الجدد تلقوا بعض المساعدات.
وفي صوفيا، قالت وزارة الخارجية البلغارية امس إنه تم إطلاق سراح ستة من عمال الإغاثة البلغار الذين يعملون مع الأمم المتحدة بعد أن احتجزهم متمردون في ولاية جنوب كردفان السودانية المضطربة.
وذكرت بتينا جوتيفا المتحدثة باسم الخارجية «انهم في صحة جيدة وفي مكان آمن مع فريق من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة».
وأسرت حركة الجيش الشعبي لتحرير السودان قطاع الشمال العمال الستة الذين يعملون لدى برنامج الأغذية العالمي يوم 26 يناير عندما هبطت طائرتهم الهليكوبتر اضطراريا في جنوب كردفان.
وأكد مبارك أردول المتحدث باسم الحركة لـ«رويترز» أنه تم الانتهاء من نقل الستة إلى الأمم المتحدة بعد نقلهم من أراض يسيطر عليها المتمردون في السودان إلى مخيم ييدا للاجئين في جنوب السودان، حيث جرى تسليمهم للأمم المتحدة.

اقرأ أيضا

الهند تسجل 32 وفاة و693 مصاباً بفيروس كورونا