الاتحاد

الاقتصادي

فرنسا تستثمر مليار يورو لدعم دفاعاتها على الإنترنت

باريس (رويترز) - كشفت فرنسا النقاب عن خططها لتدعيم دفاعاتها المهملة منذ فترة ضد الهجمات الإلكترونية على الإنترنت باستثمارات بقيمة مليار يورو (1.36 دولار) لمواكبة نظيراتها في دول حلف شمال الأطلسي.
وعرض وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان أمس الأول إجراءات منها استخدام هواتف آمنة والاستعانة بتقنية التشفير ومراقبة الشبكات بغرض تعزيز الحماية لنظم الكمبيوتر الحساسة المعرضة حاليا للاختراق.
ويهدف الإنفاق لبناء قدرة فرنسا على التصدي للهجمات الإلكترونية المتزايدة وتدعيم نظم المراقبة بعد سنوات من الإهمال.
وباتت القضية اكثر إلحاحا بعد ما كشفه المتعاقد السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية ادوارد سنودن عن ممارسات أميركية على الإنترنت.
وقال الوزير «هذه أولوية لوزارة الدفاع لان قدراتنا التشغيلية وقدرتنا على إجراء عمليات قد تكون عرضة بشكل خطير لهجمات على الإنترنت». وأضاف قائلا «أشير هنا لنظم الأسلحة ومراكز القيادة والمعلومات والأنظمة التي تربطها ببعضها البعض».
ووفقا لما بثته الوزارة بموقعها على الإنترنت سوف تذهب أغلب الأموال لدعم نظم الحماية في وزارة الدفاع وشركائها الاستراتيجيين الذين تعرضوا لنحو 800 هجوم إلكتروني في عام 2013 وسط سياسة توفير نفقات غير مسبوقة.
ومن ضمن الأهداف أيضا مراقبة الإنترنت وجمع بيانات شخصية.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يخفّض رسوم مزاولة أنشطة عقارية لأعضاء «الوسيط الوطني»