الاتحاد

الإمارات

حملتان لإزالة الكرفانات والخيام العشوائية في أبوظبي

كرفانات وخيام عشوائية تشوه المظهر العام للمدينة (من المصدر)

كرفانات وخيام عشوائية تشوه المظهر العام للمدينة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نفذت بلدية مدينة أبوظبي، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، مؤخراً، حملتين لإزالة الكرفانات والمقطورات المهملة والخيام العشوائية على كل من شاطئ الباهية، وجزيرتي ياس وفاهد.
وأسفرت الحملتان اللتان تم تنفيذهما بالتعاون مع شرطة أبوظبي ومركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، وشركة الصحراء للنقليات عن سحب 6 كرفانات ومقطورات، وتحرير 40 إنذاراً كمهلة قدرها 5 أيام قبل الشروع بإزالة المركبات المخالفة.
وأوضحت البلدية، أن مثل هذه الحفلات تأتي في إطار حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات وشركائها على المظهر العام وحماية البيئة، وتوفير بيئة ترفيهية مناسبة للسكان، وتندرج ضمن برنامج مواجهة مشوهات المظهر العام للمدن، كما استهدفت الحملة سحب مختلف أنواع المركبات المنتشرة على الشاطئ بشكل عشوائي.
وأكدت البلدية أنها مستمرة في تنفيذ حملات مماثلة، للحد من هذه الظاهرة وإتاحة فرصة الاستمتاع بالشواطئ لجميع فئات المجتمع، ودعت البلدية أفراد المجتمع للتعاون مع الجهات المعنية من أجل الحفاظ على المظهر الحضاري لشواطئ أبوظبي، وجميع المناطق والمدن.
وأكدت أن مثل هذه الحملات التي تنفذ بالتعاون مع الشركاء تأتي انسجاماً مع حرص البلدية نحو توفير بيئة تتوافر فيها عوامل الصحة والسلامة، وتخلو من مشوهات المظهر العام بمختلف أشكاله، وفي الوقت ذاته تأتي استناداً إلى قانون مظهر المدينة رقم 2 لعام 2012، الذي يحظر على أي شخص طبيعي أو اعتباري القيام بأي عمل من شأنه الاخلال أو الإضرار بالمظهر العام، أو الصحة العامة في إمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا