الاتحاد

الرياضي

ثانية جولات القوارب السريعة في شواطئ دبي السبت

هدير محركات القوارب السريعة يعلو في شواطئ دبي السبت (من المصدر)

هدير محركات القوارب السريعة يعلو في شواطئ دبي السبت (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - ينظم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية يوم السبت المقبل سباق الجولة الثانية من بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة، وذلك ضمن روزنامة نشاطه النادي في الموسم الرياضي البحري 2013/ 2014.
وتعد منافسات الجولة الثانية من بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة هي فاتحة السباقات البحرية للنادي في العام الجديد واستمراراً لفعاليات الموسم الرياضي البحري 2013 - 2014، الذي سيصل إلى محطة الختام في شهر مايو المقبل ويشهد إقامة تظاهرة رياضية كبيرة هي سباق القفال 24 السنوي للسفن الشراعية 60 قدماً.
وبدأت اللجنة المنظمة بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية في التجهيز مبكراً لانطلاقة الحدث الكبير، حيث يبدأ مقر النادي واعتباراً من اليوم في استقبال المشاركين بالجولة الثانية للتسجيل المبدئي قبل بدء الإجراءات الرسمية والمعتادة في البرنامج الزمني يوم الجمعة الذي يشهد العديد من الإجراءات، منها الفحص الفني على المحامل وانعقاد الاجتماع التنويري بين اللجنة المنظمة والمتسابقين لشرح تعليمات السباق و«كورس» السباق والرد كذلك على استفسارات الجميع.
ومن المنتظر أن ينطلق السباق المرتقب يوم السبت المقبل في تمام الحادية عشرة صباحاً على كورس السباق والذي اختير بعناية ليكون قبالة فندق برج العرب في شواطئ الجميرا، وهو المكان الذي يعرفه جميع المتسابقين المشاركين بعدما نظم النادي وقبل فترة منافسات الجولة الختامية من البطولة الموسم الماضي ونال الرضا والقبول من الجميع.
وقال علي جمعة بن غليطة المدير التنفيذي بالوكالة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، إن النادي يتطلع دائماً إلى إشباع رغبات كل أفراد المجتمع وتنوع أنشطته البحرية المختلفة خاصة أن سباقات القوارب الخشبية السريعة تحظى بشعبية كبيرة بين جميع شرائح المجتمع؛ لذلك كان حرص النادي وفي كل موسم على تنظيم 3 جولات في بطولة الإمارات استمراراً لدوره الرائد في نشر الرياضات البحرية خاصة السباقات التراثية، حيث تجمع سباقات القوارب الخشبية السريعة بين الأصالة المتمثلة في تصميم القارب والحداثة التي تتجسد في وجود المحركات الحديثة.
وأثنى ابن غليطة على التعاون المستمر من قبل الملاك والمتسابقين في تطوير هذه السباقات والاستجابة المتواصلة لدعوات النادي واللجنة المنظمة، فيما يتعلق بتوخي واتباع إجراءات الأمن والسلامة التي تعتبر أساساً للعمل في مثل هذه السباقات، مشيراً إلى التركيز الكبير في هذا الجانب من قبل اللجنة المنظمة من أجل إخراج هذه التظاهرات في أجمل صورة، مطالباً الجميع بالالتزام التام بها والتقيد كذلك بشروط المنافسة.
ورحب المدير التنفيذي بالوكالة بجميع المشاركين في منافسات الجولة الثانية من بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة، بمن فيهم الأشقاء من دولة الكويت في فريق «رهيب» الذي يحرص كل عام على المشاركة في كل الجولات، الأمر الذي شكل نقلة كبيرة في البطولة، متمنياً للجميع سواء اللجنة المنظمة أو المتسابقين التوفيق في إظهار الحدث بالنحو المنتظر.
وكشف ابن غليطة عن أن اللجنة المنظمة للجولة الثانية من بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة قررت إقامة السباق المرتقب في شواطئ الجميرا، وتحديداً قبالة فندق برج العرب، وهو المكان الذي أقيمت عليه منافسات الجولة الخامسة والختامية من بطولة العام الماضي، وبالتالي اعتاده المشاركون بشكل كبير، الأمر الذي يسهل عليهم المهمة؛ لأن تفاصيل الجولة الحالية مشابهة تماماً للجولة المرتقبة.
وكانت منافسات الجولة الأولى والافتتاحية في بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة قد جرت الشهر الماضي في العاصمة أبوظبي، وشهدت فوز القارب «سكاي دايف دبي 1» بالمركز الأول، وحصول القارب الكويتي «رهيب» على المركز الثاني، ومن المنتظر أن تشهد الجولة منافسة قوية نظراً لتساوي الفرص بين جمع المشاركين في ظل تقارب السرعات، وبالتالي توفر الفرص للمنافسة بين الجميع.
وتعتبر سباقات القوارب الخشبية السريعة من أعرق المسابقات التي نظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية منذ سنوات تأسيسه الأولى، حيث ظل حريصاً على تنظيميها وابتكار كل السبل من أجل تطويرها وذلك للشعبية الكبيرة التي تحظي بها بين الرياضات البحرية خاصة بين أفراد المجتمع الإماراتي، ويكفي أن البعض اعتبرها منبع أبطال سباقات الزوارق السريعة، حيث أسهمت في اكتشاف العديد من المواهب، وصقل مهاراتهم في مختلف الحقب والمراحل.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!