الاتحاد

ثقافة

الشارقة تحتفل بمرور 90 عاماً على وفاة الشاعر بوسنيدة

ينظم مركز الشارقة للشعر الشعبي في التاسع من الشهر الجاري بدار الندوة بالشارقة القديمة، احتفالية بمناسبة مرور90 عاماً على وفاة الشاعر أحمد عبد الرحمن بوسنيدة (1855 - 1920).
وتتضمن الاحتفالية ندوة تتناول الجوانب الفنية في شعر بوسنيدة، ونبوغه في فنون الخط وكتابة العقود إضافة إلى معرض لأهم الإصدارات التي تناولت حياة الشاعر وشعره، وبعض المخطوطات الشعرية ونماذج من العقود بخط الشاعر.
وفي بيان صحفي صادر عن المركز قال الشاعر راشد شرار مدير مركز الشارقة للشعر الشعبي يشارك في الاحتفالية مجموعة من الشعراء والمختصين في الجوانب الفنية والشعرية لإثراء الندوة ، كما يتضمن البرنامج الاحتفالي قراءة مجموعة منتقاة من شعر بوسنيدة. وأشار شرار إلى أن المركز كان له السبق في إصدار أول كتاب يتناول حياة الشاعر وتعدد مواهبه وخبراته في مجال “الخط العربي – وكتابة العقود”، ويأتي هذا الاحتفاء بالموروث المادي والمعنوي للشعراء والمختصين إنما يأتي تنفيذاً لتوجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خلال افتتاح سموه للمركز في بداية فبراير العام الماضي بربط الأجيال بالموروث والحفاظ عليه بغية التأصيل للحاضر.
والشاعر “بوسنيدة” قد واكب حركة النهضة الأدبية والثقافية في الشارقة والمنطقة العربية والتي نبغ فيها شعراء أثروا الساحة الشعرية والثقافية في الإمارات منذ نهاية القرن الثامن عشر من بينهم الشاعر علي بن محمد بن محيين الشامسي والشاعر سالم الجمري .

اقرأ أيضا

«روايات للفئة المفقودة» في «دبي للكتابة الإبداعية»