الاتحاد

ثقافة

«تراث الامارات» يشارك بــ 100 عنوان في معرض أبوظبي للكتاب

يشارك نادي تراث الإمارات في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب التي تنطلق يوم غد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمائة عنوان من الإصدارات المحققة والمؤلفة في مجال التراث العربي الإسلامي والتراث الإماراتي المحلي وألوان الفنون الشعبية المختلفة.
وتأتي المشاركة تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي بالمشاركة في مختلف التظاهرات الثقافية داخل الدولة وخارجها، بهدف المساهمة في نشر ثقافة القراءة ودعم اقتناء الكتب من قبل الجمهور.
وقال علي عبدالله الرميثــي المدير التنفيذي للأنشطة في النادي أن نادي تراث الإمارات يشارك في المعرض بحوالي مائة عنوان من الإصدارات المحققة والمؤلفة في مجال التراث العربي الإسلامي والتراث الإماراتي المحلي وألوان الفنون الشعبية المختلفة.
وأضاف الرميثي أنه من ضمن الإصدارات الجديدة عدد من الدواوين الشعرية لشعراء من الإمارات منها “ديوان الجمري” للشاعر سالم بن محمد الجمري و”ديوان الكاس” للشاعر سالم بن خميس بن عبدالله الظاهري الملقب “ بالكاس “ و”ديوان نسيم الخليج” للشاعر علي بن رحمه الشامسي و”ديوان الرقراقي” للشاعر محمد بن سعيد بالرقراقي المزروعي و”ديوان بن مساعد” للشاعر عيد بن مساعد المنصوري وصدرت عن لجنة الشعر الشعبي في النادي.


.. وأكاديمية الشعر تشارك بدواوين شعرية جديدة


أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت أكاديمية الشعر في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عن مشاركتها للمرة الثالثة على التوالي في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، مواصلة بذلك حضورها في مختلف معارض الكتب المهمة على المستوى المحلي والعربي والعالمي.
ومن الإصدارات الشعرية الجديدة في هذه الدورة ديوان الشاعر خالد العتيبي الذي يحمل عنوان “مآسل”، وهو أول ديوان شعري مكتوب للعتيبي، ويحمل مجموعة من أهم قصائده.
كما يصدر في المعرض ديوان الشاعرة حنين عمر، بعنوان”باب الجنة”، وهو ديوان الشعر العمودي الأول الذي يصدر لها.
ويصدر أيضاً ديوان الشاعر مهيّر الكتبي، وهو من شعراء منطقة الهير في العين، وأشرف على جمع قصائد الديوان الباحث عمار السنجري، الذي تتبع حياة الشاعر في مقدمة الديوان. وينتمي الشاعر مهيّر إلى جيل الشعراء المخضرمين في دولة الإمارات، ويتميز بثراء تجربته الشعرية التي تعددت أغراضها بين قصائد المدح والوصف والغزل، وحمل الديوان العديد من المساجلات الشعرية بينه وبين شعراء آخرين من جيله.
وتحت عنوان “الشعر النبطي وشعر الفصحى.. تراث واحد”، تصدر دراسة مهمة للدكتور غسان الحسن المستشار في أكاديمية الشعر، وهو الكتاب الأول من نوعه في هذا المجال، حيث يوضح تلك العلاقة والجذور المشتركة بين الشعر الفصيح والشعر النبطي.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للكتاب» تتويج لنهضة الإمارات الثقافية