الاتحاد

الاقتصادي

25% نمواً في مبيعات الأثاث بأبوظبي خلال الربع الأول

مفروشات بأحد محال الأثاث بأبوظبي (تصوير عمران شاهد)

مفروشات بأحد محال الأثاث بأبوظبي (تصوير عمران شاهد)

فهد الأميري (أبوظبي)

ارتفعت مبيعات معارض ومحال أثاث في أبوظبي بمتوسط 25% خلال الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، بحسب مسؤولين وعاملين بالقطاع.

وأرجع هؤلاء زيادة المبيعات مطلع العام الحالي إلى الخطط التطويرية والعروض الترويجية والتخفيضات التي تنفذها بعض شركات الأثاث مطلع العام، والتي تنعكس على حجم المبيعات والأعمال.

وأضافوا أن تسجيل تراجع طفيف في أسعار الإيجارات بأبوظبي مؤخراً، أسهم في زيادة حركة تنقل المستأجرين، مع توجه عملاء لاستبدال وحداتهم السكنية بأخرى أقل سعراً، ومن ثم التوجه لتجديد بعض قطع الأثاث والمفروشات بما يتماشى مع مساحات الوحدة الجديدة.

وأوضحوا أن زيادة عدد السياح والوافدين إلى الدولة خلال فصل الشتاء غالباً ما يتبعه زيادة في مشتريات هؤلاء الزوار من قطع الأثاث الصغيرة، ليقوموا بنقلها إلى بلدانهم، ما يسهم من جانب آخر في زيادة مبيعات محال الأثاث والمفروشات.

وقال محمد نبيه، مسؤول معرض شركة دبي لصناعة الأثاث في أبوظبي: إن عملية البيع والشراء تسير بشكل جيد منذ مطلع العام الحالي، موضحاً أن زيادة العروض الترويجية والتخفيضات في هذا الوقت من كل عام، غالباً ما تزيد إقبال العملاء على شراء قطع الأثاث التي تشملها العروض، وفي مقدمتها (المراتب) التي تستخدم مع الأسِرة.

وفيما يتعلق بالأسعار، أشار إلى عدم حدوث تغير كبير في الأسعار خلال الأعوام الثلاثة الماضية، لاسيما بالمحال التي تعتمد على التصنيع الذاتي من خلال المشاغل الخاصة بها.

بدوره، أكد شريف يونس تنفيذي مبيعات في شركة «إنتر كويل» للمفروشات، أن الربع الأول من العام الجاري شهد نمواً ملحوظاً في المبيعات بنسبة بلغت 25% مقارنة مع الفترة نفسها من العامين الماضيين، مرجعاً هذه الزيادة إلى الخطط التطويرية التي تضعها بعض الشركات ضمن خطة أعمالها السنوية وتسعى إلى تحقيقها.

وتوقع أن تصل الزيادة في نسبة المبيعات ببعض شركات بيع الأثاث خلال الأشهر الأخيرة من العام الحالي إلى 50%.

وقال «وضعنا خططا تطويرية تتعلق بتصميم وصناعة الأثاث، وسنفتتح أفرعا جديدة في بعض إمارات الدولة، وذلك قبل نهاية العام الجاري، منها فرعان في إمارة أبوظبي».

من جهته، أشار عبدالعزيز عبدالله الزرعوني صاحب معرض كونكورد لتصنيع الأثاث إلى تجاوز معظم محال بيع الأثاث لجميع التحديات التي واجهتها بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، عبر وضع خطط عمل ساهمت بشكل إيجابي في ارتفاع نمو مبيعاتها خصوصاً مع بداية كل عام بسبب العروض الترويجية التي تزيد من الإقبال على شراء قطع الأثاث الحديثة.

وذكر أن معظم المحال حققت نسبة نمو في البيع بلغت نحو 30% مقارنة مع نفس الفترة في الأعوام السابقة.

وتابع «يحرص السياح القادمون للدولة ولإمارة أبوظبي في الأشهر الأربعة الأولى من كل عام على اقتناء قطع الأثاث، لافتاً إلى أن معظم مصنعي الأثاث يوفرون تصاميم بأشكال مختلفة من أجل إرضاء السياح القادمين للدولة من مختلف الجنسيات».

وأضاف: «ربما يكون لانخفاض إيجار الشقق في بعض البنايات بإمارة أبوظبي أخيراً دور مهم في ارتفاع معدل بيع الأثاث والمفروشات».

وغالباً ما يشجع تراجع أسعار الإيجارات بعض العملاء على تغيير مقر وحداتهم السكنية للبحث عن شقق بأسعار منخفضة، ما يسهم في زيادة حركة تنقلات المستأجرين، ومن ثم زيادة مبيعات الأثاث والمفروشات.

بيد أن ناصر عمر باصليب مدير المبيعات في الشركة العربية لتصنيع وبيع واستيراد الأثاث، أوضح أن حركة المبيعات بالشركة كانت بطيئة نوعاً ما خلال الربع الأول من العام الحالي، لأسباب تتعلق بارتباط الشركة بعقود مناقصات وبيع مع شركات أخرى، تبدأ غالباً خلال الربع الثاني من العام، ما يؤدي لتباطؤ المبيعات خلال الفترة الحالية، والتي تشهد وضع اللمسات النهائية لإتمام الصفقات.

وأشار إلى أن نسبة نمو المبيعات في الشركة بلغت 15% خلال الأعوام الأربعة الماضية، عازياً هذه الزيادة إلى الاستقرار الإداري والتركيز على تحقيق الاستقرار الوظيفي لجميع العاملين والموظفين بالشركة من خلال زيادة رواتبهم التي تسهم في تحفيزهم على العمل، ما ينعكس بشكل إيجابي في تحقيق إيرادات عالية.

وأوضح أن الخدمة الجيدة المقدمة للزبائن في أي شركة والعمل الدؤوب من شأنهما أن يحققا نجاحاً ملموساً، لافتاً إلى عدم خلو أي إدارة من الأزمات التي يجب تجاوزها من خلال معالجتها واتخاذ الإجراءات التي تمنع تكررها.

تطور صناعة الأثاث بالدولة

أبوظبي (الاتحاد)

شكل قطاع صناعة الأثاث في الإمارات أحد عناصر الاقتصاد الإماراتي المهمة، حيث يعمل في الدولة أكثر من 600 مصنع أثاث تنتج 13% من الإنتاج الصناعي الإماراتي، وفقاً لتقرير صادر عن منظمي معرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب العام الماضي.

وكشفت بيانات صادرة عن «منظمة الخليج للاستشارات الصناعية» (جويك) مؤخرا أن قطاع صناعة الأثاث بدول مجلس التعاون الخليجي ضم نحو 1062 مصنعاً بنهاية عام 2014، بمعدل نمو&rlm? ?خلال ?5 ?سنوات ?بلغ ?4.5%.

وبالنظر إلى هيكل التركيبة القطاعية لتوزيع حجم الاستثمارات للمصانع العاملة بدول المجلس بنهاية عام 2014، بلغ حجم الاستثمارات في قطاع صناعة الأثاث نحو 1.8 مليار دولار تمثل 0.5% من إجمالي الاستثمارات في المصانع العاملة، وبمعدل نمو خلال 5 سنوات بلغ 7%.

اقرأ أيضا

اليورو يتراجع مع تماسك الدولار رغم توقعات خفض الفائدة