عربي ودولي

الاتحاد

رئيس «يوناميد» الجديد يتسلم مهام منصبه

الخرطوم (وكالات) - تسلم الرئيس الجديد للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور (يوناميد)، الغاني محمد تشامبز، مهامه في رئاسة البعثة بمدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور يوم الخميس، مؤكداً انحسار النزاعات في الإقليم نتيجة التعاون بين البعثة والحكومة. وأوضح تشامبز للصحفيين عقب لقاء جمعه مع والي الولاية عثمان يوسف كبر أن البعثة تدخل عامها الخامس وهي تتطلع لمزيد من العمل المشترك والتعاون من مختلف الأطراف.
وقال إن (يوناميد) تعرض خبرتها لمساعدة أهل دارفور لتجاوز هذه المرحلة، مشدداً على أن ذلك لن يتم دون وقوفهم مع البعثة. ورأى أن الأوضاع بالإقليم شهدت تغييراً كبيراً تمثل في تحسن الأوضاع الأمنية في مناطق كثيرة، ماعدا القليل من النزاعات بالمناطق الطرفية بجانب التحسن في المجالات الإنسانية. وأضاف الممثل الجديد للبعثة المشتركة قائلاً «علينا جميعاً أن نعتز بما تحقق لأن ذلك لم يكن بجهد البعثة وحدها، بل بفضل تعاون كافة الأجهزة الرسمية والشعبية وكافة مواطني دارفور».
من جانبه، تعهد والي شمال دارفور عثمان يوسف كبر بالتعاون مع الممثل والبعثة امتداداً لما كان يجري من تعاون سابق مع (يوناميد). وطلب الوالي من الممثل الخاص الانتقال سريعاً إلى العمل في مجال التنمية والإنعاش المبكر من أجل خدمة المواطن في دارفور. وكان تشامبز قد تم تعيينه خلفاً للنيجيري إبراهيم قمباري، وشغل من قبل منصب الأمين العام لمجموعة دول أفريقيا والبحر الكاريبي ومنصب رئيس الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا «إيكواس».

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي على معسكر للجيش المالي