الاتحاد

عربي ودولي

التشريعي يبحث قانون الانتخاب الأربعاء بالقراءة الأخيرة


غزة - 'الاتحاد' والوكالات:أعلن المجلس التشريعي الفلسطيني أنه سيعقد جلسة خاصة الأربعاء المقبل لبحث مشروع قانون الانتخابات بالقراءة الأخيرة، والتي تتضمن تعديلات جديدة ومنها اعتماد التمثيل النسبي الكامل حسب ما تطالب به الفصائل الفلسطينية، وكذلك تعديل عدد النواب إلى 121 نائبا·
وكان المجلس التشريعي قد أقر في العشرين من الشهر الماضي تعديلا للقانون الانتخابي اقترح نظاما نسبيا جزئيا، لكن السلطة التنفيذية أعادت الوثيقة إلى المجلس طالبة المصادقة على نظام يتم بمقتضاه انتخاب كافة النواب بناء على تمثيل نسبي·
ويقول نواب في المجلس التشريعي إن حركة 'فتح' التي تهيمن على البرلمان تأمل في إرجاء الانتخابات حتى تتمكن من الاستعداد لخوضها بشكل أفضل بعد فوزها بالآونة الأخيرة بالانتخابات البلدية· ويؤكد مراقبون أن 'فتح' تخشى من تراجع أغلبيتها لصالح 'حماس' التي ستشارك للمرة الاولى في الانتخابات التشريعية·
وألمح الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة الفلسطينية إلى احتمال تأجيل الانتخابات التشريعية المقررة في17 يوليو المقبل استنادا إلى أسباب قانونية، وسياسية وجيهة ومنطقية كما قال·
لكن الرئيس محمود عباس نفى وجود أي نية لدى السلطة لإرجاء الانتخابات التشريعية مؤكدا انها ستجرى في الموعد المحدد لها في السابع عشر من تموز/يوليو المقبل حسب ما صرح في مقابلة مع صحيفة 'الشرق الاوسط' امس· واكدت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) امس ان تأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة في 17 تموز/يوليو المقبل سيؤثر سلبا على العلاقات الفلسطينية الداخلية، موضحة انها ستستخدم 'كل الاساليب' لمنع إرجائها· وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة لوكالة فرانس برس 'نرفض اي تأجيل للانتخابات التشريعية مهما كانت الامور ولا نعتقد ان هناك مبررا لتأجيلها'·

اقرأ أيضا

العاصفة «دينيس» تسبب فيضانات كبيرة في بريطانيا