الاتحاد

الاقتصادي

توقيع قانون الإصلاح الزراعي

ميتشجين (أ ف ب)- وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الأول قانونا يدخل إصلاحا ضخما على السياسة الزراعية الأميركية، معرباً عن أمله في أن يكون التوافق النادر بين الجمهوريين والديموقراطيين في الكونجرس والذي أتاح ولادة هذا القانون بادرة أمل لمزيد من التعاون بين الحزبين. والقانون الجديد الذي أقره الكونجرس الثلاثاء يعيد تنظيم برامج الدعم للزراعات الأميركية في الفترة الممتدة بين 2014 و2018. وقد رأى النور بعد مخاض عسير ومفاوضات شاقة بدأت في 2012 بين الجمهوريين والديموقراطيين، وكذلك أيضاً بين نواب المناطق الحضرية وتلك الريفية. وقال أوباما، قبيل توقيعه على القانون الجديد خلال حفل أقيم للمناسبة في معهد زراعي في جامعة ميتشيجن (شمال) العامة في إيست لانسينج: إن هذا القانون «لا يتضمن كل ما أريده، وأنا أعلم أن زعماء الحزبين يشعرون هم أيضا بالأمر نفسه، ولكنه مؤشر جيد على أن الديموقراطيين والجمهوريين نجحوا في كسر حلقة القرارات التي تتخذ عن قصر نظر وتحت تهديد الأزمات». ومنذ ثلاث سنوات واوباما مضطر للتعامل مع مجلس نواب يهيمن عليه خصومه الجمهوريون الذين عرقلوا حتى اليوم صدور معظم إصلاحاته وفي مقدمها الإصلاح الضريبي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»