الاتحاد

الاقتصادي

ائتلاف يضم شركة أبوظبي للاستثمار يفوز بعقد لتطوير محطة للصرف الصحي في البحرين

المنامة (الاتحاد) - فاز ائتلاف “سامسوج انجنيرنج” الكورية الجنوبية للهندسة، و”شركة أبوظبي للاستثمار” المتخصصة في الخدمات المالية، و”يونايتد يوتليتز” البريطانية بعقد امتياز لبناء وتشغيل محطة جديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي في منطقة المحرق الواقعة شمال العاصمة البحرينية المنامة. وتعتبر هذه المحطة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط من حيث اشتمالها على شبكة لتجميع مياه الصرف الصحي.
وتقوم المحطة بمعالجة 100 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي يومياً، ومن المقرر إنجاز الأعمال الميكانيكية فيها بعد 30 شهراً. وتتولى”سامسونج انجنيرنج” و”يونايتد يوتلتيز” إدارة عمليات التشغيل والصيانة لمدة 24 عاماً عقب الإنجاز.
وقد أرست وزارتا الأشغال والمالية في البحرين عقد الامتياز على هذا الائتلاف بعد إجراء تقييم فني ومالي شامل لـ 6 عطاءات متميزة كان قد تم تسليمها في فبراير 2010.
وقال بارك كي-سيوك، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سامسونج انجنيرنج: “يشكل هذا العقد علامة فارقة في تاريخ الشركة، فقد نالت ‘سامسونج انجنيرنج’ شرف العمل في أول مشروع بنظام بناء تملك تشغيل - بناء تشغيل ونقل ملكية في البحرين، وهو سيشكل جزءاً أساسياً من البنية التحتية للصرف الصحي في المملكة. وأما هدفنا الآن، فهو إرساء علاقة طويلة المد مع وزارة الأشغال البحرينية عبر تنفيذ مشروع عالمي المستوى وفقاً للجدول الزمني المحدد وباعتماد أعلى معايير السلامة”.
وتتوزع أسهم المشروع على شركات الائتلاف الثلاث؛ حيث تملك “سامسونج” 45% منه، و شركة أبوظبي للاستثمار35%، و”يونايتد يوتليتز” 20%. وسيتم تطوير المشروع خلال 3 أعوام ونصف العام على أن يتم تمويله بالدين من قبل “بنك الاستيراد والتصدير الكوري”، ومجموعة “سوميتومو ميتسوي” المصرفية اليابانية، والبنكين الفرنسيين “ناتيكسيس” و”كريدي أجريكول”.
وعلق ناظم فواز القدسي، الرئيس التنفيذي في شركة أبوظبي للاستثمار، والمختص بإدارة الأسهم المدرجة وصناديق الملكية الخاصة: “تنبع أهمية ائتلافنا من احتضانه لخبرات ومعارف منقطعة النظير في مجال البنية التحتية، وتمتعه بعلاقات مع شركاء ماليين أقوياء في الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا”.
وأضاف: “أنا على ثقة بأن هذا النوع من الائتلافات سيتبوأ مكانة أكثر أهمية خلال الأعوام القادمة، وذلك بفضل الاستثمارات المكثفة التي تقوم بها البلدان ذات النمو الاقتصادي السريع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في سياق خططها التنموية طويلة الأمد”. ويضمن الائتلاف تزويد منشأة المحرق بأحدث التقنيات عالية الكفاءة بما يتلاءم مع دورها كمحطة تخدم المنطقة الاستراتيجية المحيطة بالمنامة، والتي تضم مطار المنامة الدولي، والمنطقة الصناعية الجديدة، فضلاً عن منطقة سكنية مكتظة. وعند اكتمال المشروع، ستتولى المحطة مسؤولية إدارة وتطوير وتشغيل جزء من شبكة الصرف الصحي في العاصمة البحرينية.
وتشير قاعدة بيانات MEED Projects إلى أن منطقة الشرق الأوسط تشهد حالياً تنفيذ مشاريع بقيمة إجمالية تزيد على تريليوني دولار، ويتم تطوير العديد منها بهدف الاستفادة من الإيرادات النفطية لتحقيق مزيد من التنوع الاقتصادي.

اقرأ أيضا

الخوري: إيرادات 2018 لا تشمل الدخل من «المضافة» و«الانتقائية»