الاتحاد

الإمارات

القطامي يبحث مع أميرة بلجيكية جهود مكافحة الملاريا

استقبل معالي حميد القطامي وزير الصحة بمكتبه بديوان الوزارة في دبي أمس صاحبة السمو الملكي الأميرة أستريد البير الثاني ابنة ملك بلجيكا· وبحث الجانبان أوجه التعاون المشترك في المجالات الصحية والطبية خاصة ما يتعلق بالطب الوقائي ومكافحة الأمراض· وثمن القطامي جهود الأميرة المتواصلة من أجل القضاء على الأمراض خاصة مرض الملاريا·
وأوضح أن تجربة الدولة في مكافحة الملاريا متاحة لجميع دول العالم وأن الوزارة على أتم الاستعداد لتقديم خبرتها في هذا المجال من خلال مختبراتها ومراكزها المتخصصة· وأكد معاليه اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة بالصحة وتوجيهاتها الدائمة بتوفير الخدمات الصحية المتميزة لكافة المواطنين والمقيمين، مشيرا إلى الدعم المتواصل الذي تتلقاه المؤسسات الصحية من الحكومة·
من جانبها قالت الأميرة استريد '' إننا هنا في الإمارات بهدف التعلم والاستفادة من تجربة الدولة في هذا المجال حيث أعجبنا بالنجاحات التي حققتها الإمارات في مكافحة الملاريا '' · وأضافت '' يسعدنا التعاون مع فريق وزارة الصحة بدولة الإمارات المشرف على تنفيذ برنامج مكافحة الملاريا بحيث يتم تبادل الخبرات بين الجانبين وعقد الدورات التدريبية المشتركة''· وطلب الوفد المرافق للأميرة استريد من وزارة الصحة الاستفادة من خبراتها في مكافحة الملاريا بالإضافة إلى التعاون في مجال البحوث والتدريب فيما قررت الوزارة أن يتم عقد دورة تدريبية للجهات المعنية بمكافحة الملاريا للاستفادة من تجربة دولة الإمارات الناجحة في دحر ومكافحة هذا المرض·
وكانت وزارة الصحة قد حققت نجاحا عالميا بحصولها على شهادة خلو الإمارات من الملاريا وإعلانها خالية من هذا المرض نهائيا من قبل منظمة الصحة العالمية· وقدم الدكتور محمود فكري المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية في وزارة الصحة عرضا تفصيليا لتجربة الدولة في القضاء على هذا المرض·
وتقوم الأميرة أستريد حاليا بزيارة رسمية للدولة بهدف مناقشة برامج مكافحة الملاريا في إطار مشروع الشراكة ''رول باك ملاريا'' في إطار جهودها لمكافحة هذا المرض الخطير·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال